تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

أوروبا أصيبت في قلبها فهل تطلق قوتها الضاربة؟

سمعي
مكان حادث التفجيرات الإرهابية في بروكسل 23-03-2016 ( رويترز)

اليوم كل الأنظار متجهة نحو بروكسيل، الاعتداءات التي ضربت العاصمة الأوروبية احتلت الصفحات الأولى من الجرائد الفرنسية الصادرة اليوم.

إعلان

 

فصل مأساوي جديد في نزاع شامل وطويل الأمد
"اعتداءات يوم الثلاثاء على العاصمة البلجيكية ما هي إلا فصل مأساوي جديد, في مسلسل نزاع شامل وطويل الأمد, لا نعلم متى ينتهي" كتبت "لوبينيون" التي خلصت إلى أن نهار البارحة كان "يوم حرب في بروكسل" كما عنونت المانشيت. "لوباريزيان" ذهبت إلى ابعد بكثير وكتبت بالخط العريض: "الحرب في أوروبا". المنحى الأوروبي للاعتداءات ركز عليه أيضا عنوان "لوفيغارو": "أوروبا أصيبت في قلبها" و "لي زيكو": "هجوم على أوروبا".
 
الإرهاب يضرب بروكسل
"لوموند" انفردت باستعمال كلمة "إرهاب" في المانشيت وعنونت "الإرهاب يضرب بروكسل", فيما "لومانيته" استعاضت عن هذه الكلمة بتعبير "الجنون القاتل" الذي "ضرب بروكسل, بعد تونس, بيروت, باريس وباماكو" كما كتبت الصحيفة بالخط العريض فيما "لاكروا" اكتفت بكلمة "الصدمة" و"ليبراسيون" ب "بروكسل, يوم ال 22  من آذار/مارس 2016". عنوان مفرط في تجرده لكنه جاء على خلفية صورة قد تكون الأكثر تعبيرا عن الكابوس الذي عاشه أهالي بروكسيل: صورة النفق الذي حبس داخله ركاب المترو وقد التقطتهم عدسة المصور لحظة خروجهم إلى النور.
 
صراخ رهيب يتصاعد من تحت الأرض
الصحف خصصت حيزا هاما لشهادات الناجين من الاعتداءات. صولانج التي نجت من انفجار المترو قالت ل "لوباريزيان" كيف إنها لم تفكر سوى بالخروج من "جحر الفئران" التي وجدت نفسها فيه. وأضافت "عادة كنت استقل الحافلة الموجودة في الوسط تلك التي انفجرت لكنني تأخرت البارحة فصعدت إلى الحافلة الأخيرة". "لوباريزيان" نقلت عن سيدة أخرى هي ماري الفرنسية حديثها عن "الصراخ الرهيب المتصاعد من تحت الأرض". 
 
أجهزة شبه عاجزة
وقد لفتت "لوبايرزيان" في افتتاحيتها إلى أن "داعش كثف من هجماته حين بدأ يتراجع على ارض المعركة في سوريا والعراق". "ليبراسيون" كتبت عن "الرعب" الذي اجتاح "قلب بروكسل" ونشرت مقالا عن الأجهزة الأمنية الفرنسية التي باتت شبه عاجزة أمام تدفق المعلومات وقد أشارت "ليبراسيون" إلى أن "الشرطة لم تستطع حتى الآن الربط ما بين اعتداءات بلجيكا وإلقاء القبض على صلاح عبد السلام".
 
أوروبا كلها باتت معنية بالحرب على الإرهاب
"لي زيكو" نقلت عن الخبير في شؤون الإرهاب "ماثيو هينمان" أن الاعتداءات المنسقة على بروكسيل هي من فعل "شبكة شديدة الاحتراف يمكن لعناصرها التنقل داخل أوروبا من دون إثارة الشبهات. تلك الشبكات موجودة حاليا في البلدان الناطقة باللغة الفرنسية وسوف تستمر باعتداءاتها" أضاف الخبير. "ماتيو غيدار" رأى في "لوفيغارو" أن "اعتداءات بروكسل نسخة عن اعتداءات باريس", وقد اعتبرت افتتاحية الصحيفة أن "أوروبا كلها باتت معنية بالحرب على الإرهاب وبات عليها أن تكون قوة ضاربة خارج حدودها وأيضا قوة حماية داخل حدودها".
        
فخ اليأس والحقد والعنف
صحيفة "ليبراسيون" تلونت بألوان علم بلجيكا هذا الصباح احمر اصفر اسود,"ليبراسيون" عبرت أيضا عن تضامنها من خلال استضافة افتتاحية صحيفة "لاليبر بلجيك" البلجيكية التي ركزت على ضرورة الحفاظ على "قيم الحرية والتسامح التي اعتمدتها بلجيكا منذ قرون, فالسقوط في فخ اليأس والحقد والعنف هو فوز للمتعصبين" تقول افتتاحية الجريدة البلجيكية.
 
أوروبا ستظل تعزف "نشيد الفرح" لبيتهوفن
اختارت "افتتاحية "ليبراسيون" التحدث عن "مشاطرة البلجيكيين حزنهم". كاتب المقال "لوران جوفران" اعتبر أن "الهجمات تشكل اعتداءا على أرض خلافة حقوق الإنسان وأوروبا السياسية. حان وقت الانتفاض والتعاون سياسيا وامنيا بين الدول الديمقراطية" قال "جوفران" الذي خلص إلى أن "الأحزمة الناسفة تعزف نشيد الحقد فيما أوروبا اعتمدت "نشيد الفرح" لبيتهوفن".

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.