قراءة في الصحف الفرنسية

تدمر: انتصار عسكري وإعلامي لكن التعامل مع الأسد مدمر

سمعي
أفراد من الجيش السوري في مدينة تدمر بعد تحريرها من تنظيم "داعش" 27-03-2016 (رويترز)

استعادة مدينة تدمر نالت حيزا هاما من تعليقات الصحف الفرنسية الصادرة اليوم إلى جانب الاعتداء الذي استهدف المسيحيين في باكستان.

إعلان

 

أول اختراق للنظام خارج ما بات يعرف بسوريا المفيدة
 
"لوموند" خصصت المانشيت للموضوع السوري وعنونت: "انتصار عسكري وإعلامي للأسد", "معركة تدمر تشكل أول اختراق للنظام خارج ما بات يعرف بسوريا المفيدة" يقول كاتب المقال "بانجامان بارت" الذي أشار إلى إمكانية استمرار "تقدم القوى النظامية شرقا باتجاه دير الزور, ومن ثم باتجاه الرقة التي تعتبر عاصمة داعش في سوريا".
 
ضرب داعش في عقر داره لن يمنع الاعتداءات
 
"الدولة الإسلامية تتراجع على جميع الجبهات" عنونت "لوفيغارو" في صدر صفحتها الأولى.  "ضرب تنظيم الدولة الإسلامية في عقر داره" تقول افتتاحية الجريدة, "لن يمنعه من مضاعفة اعتداءاته بعيدا عن قواعده". وقد اعتبر كاتب المقال "فيليب جيلي" أن "إنقاذ آثار تدمر ما هو إلا بداية حرب طويلة على الإرهاب".
 
وقائع سورية
 
أما صحيفة "ليبراسيون" فقد لفتت في مقال تحليلي ل "مارك سيمو" إلى أن "هذا الانتصار الكبير ضد داعش لا يجب أن يغيب الوقائع, وهي أن تدمر كانت تحتضن أسوأ معتقلات النظام وأن أول من نهب آثارها هم عناصر القوى التابعة لبشار الأسد. تلك القوى" يضيف "مارك سيمو", "انسحبت من دون أن تقاوم تقدم داعش".
 
"الواقعية السياسية" قد تؤجج الأتون السوري
 
أما النظام فهو "لم يستعن بطيرانه الحربي، الذي سبق أن أمطر المدنيين به, من اجل وقف قوافل التنظيم الإرهابي وهو في طريقه إلى تدمر". وقد خلص الكاتب في صحيفة "ليبراسيون" إلى أن التعاون مع "جزار دمشق" باسم "الواقعية السياسة" لن يفعل سوف "تأجيج الأتون السوري وانعكاساته المدمرة على منطقة الشرق الأوسط وعلى أوروبا".
 
لماذا نخسر الحرب؟ فن غربي جديد
 
وفي الصحف الفرنسية اهتمام لافت بدراسة صدرت مؤخرا عن أسباب تراجع الغرب."لماذا نخسر الحرب؟ فن غربي جديد" عنوان كتاب الباحث الفرنسي "جيرار شاليان" الصادر عن دار "اوديل جاكوب". "لوموند" أشارت إلى أن هذه الدراسة تفترض أن "الغرب فقد إرادة الانتصار وجيوشه لم تعد على تماس مع ارض الواقع عدا عن أن الرأي العام بات يعيش العمليات العسكرية لحظة بلحظة ما جعله يضغط من اجل عودة جنوده لدى تسجيل اقل خسارة".
 
لا يمكن اعتبار السعودية وتركيا حلفاء
 
"لوفيغارو" أجرت حديثا مع مؤلف الكتاب "جيرار شاليان" الذي أشار إلى انه "لا يمكن اعتبار السعودية وتركيا حلفاء في مكافحة داعش والى أنه لم يسبق للإرهاب أن هزم دولة."
 
مجزرة الأطفال في لاهور
 
"مجزرة الأطفال في لاهور" كما عنونت "لوموند" في صفحتها الأولى من المواضيع التي أثارت تعليقات عديدة."أرادوا بشكل خاص قتل الأطفال لذا استهدفوا موقع الأراجيح في المنتزه" كتبت "لوموند" في افتتاحيتها. "وكانوا يريدون قدر المستطاع قتل أطفال مسيحيين لذا اختاروا أن يضربوا يوم عيد الفطر" تابعت الصحيفة التي رأت أن المجزرة التي استهدفت منتزه "غلسان أي اقبال" في مدينة لاهور الباكستانية أصبحت من الأمور العادية في منطقة الشرق الأوسط الكبير.
 
ما وجده المسعفون قرب الأراجيح
 
وقد أسفت "لوموند" في افتتاحيتها ل "عدم معالجة الإعلام الغربي الإرهاب لدى الآخر كما هو، من دون تحديد سياق الأمور, أي أن يتحدث عن رائحة الدم وعن أشلاء الأجساد المتناثرة وعن لحظات البراءة التي اغتالها تناثر الكريات الفولاذية. فهذا ما وجده المسعفون في ال27 من آذار/مارس في أحد منتزهات لاهور بالقرب من الأراجيح" خلصت افتتاحية "لوموند".
 
نهاية آمال اللاجئين الجدد
 
وقد تناولت الصحف أيضا مصير اللاجئين على ضوء الاتفاق الأوروبي-التركي. "إنها نهاية آمال اللاجئين الجدد" كتبت "لوموند" في حين نشرت "لوفيغارو" تحقيقا عن مدفن في إزمير يوارى فيه موتى البحر من السوريين.
 
استعدادا لمعركة 2017 الرئاسية في فرنسا
 
تلك المآسي لم تغيب الشأن الفرنسي الداخلي وتحديدا حملة الانتخابات الرئاسية, "لوفيغارو" اختارت تسليط الضوء على المرشح الرئيس فرانسوا هولاند, "ليبراسيون" على جان- لوك ميلانشون و"لوموند" على آلان جوبيه الذي "انهالت عليه انتقادات السياسيين على وقع تقدمه في استطلاعات الرأي".

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن