تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

هولاند يفشل في تعديل الدستور ويواجه اليوم تحدي الشارع

سمعي
تظاهرات نقابية وطلابية في مارسيليا، فرنسا ضد مشروع قانون العمل 31-03-2016 ( رويترز)

طغى الشأن الداخلي على الصحف الفرنسية الصادرة اليوم, وتصدر العناوين موضوعان أساسيان: تخلي الرئيس هولاند عن اقتراح إسقاط الجنسية عن المدانين بأعمال إرهابية, والتحرك ضد مشروع تعديل قانون العمل الذي تعد له الحكومة الفرنسية.

إعلان

 

هولاند تراجع عن إدراج سحب الجنسية في الدستور
بعض الصحف ربطت بين الحدثين, مثل "لومانيتيه". الصحيفة الشيوعية عنونت الغلاف "دفن عملية مشينة, الرئيس هولاند يتراجع عن إدراج حال الطوارئ وسحب الجنسية في الدستور, مشروع خطير وغير مجد" تابعت "لومانيتيه" وقد عنونت أيضا على خلفية صورة لتظاهرات احتلت الغلاف: "والآن حان وقت سحب قانون القومري", أي وزيرة العمل التي أطلق اسمها على مشروع تعديل قانون العمل في فرنسا".
 
يوم من الاحتجاجات على تعديل قانون العمل
"لوموند" توقعت أن تنجح التعبئة ضد هذا المشروع" و"لوفيغارو" أن تقوم النقابات والحركات الطلابية بقطع الطريق عليه. أما "ليبراسيون" فقد اختارت في هذا اليوم الذي يستعد فيه المحتجون على تعديل قانون العمل للنزول إلى الشارع, اختارت أن تخصص الغلاف وملفا كاملا لتحقيق حول تجاوزات شرطة مكافحة الشغب خلال تظاهرة سابقة شهدت اعتداءا بالضرب على تلميذ في الخامسة عشرة وقع على الأرض فرفعه الشرطي كي يوجه له لكمة صرعته وأوقعته مجددا على الأرض.
 
"ليبراسيون": الأطفال لوحقوا وكأنهم حيوانات في باريس
الحادثة أثارت موجة استياء عارمة خاصة أنها صورت وشوهدت ملايين المرات على انترنت. "ليبراسيون" تقول إن اعتداءات أخرى جرت خلال هذه التظاهرة أمام مدرسة في الحي التاسع عشر في باريس. "الأطفال لوحقوا وكأنهم حيوانات" عنونت الصحيفة التي نقلت شهادات تلامذة عنفوا وسوف يتقدمون بشكوى قضائية.
 
التخلي عن سحب الجنسية, فشل وإخفاق
وفيما يتعلق بقضية سحب مشروع إسقاط الجنسية الفرنسية عن المدانين بأعمال إرهابية, أجمعت الصحف على اعتبار تخلي الرئيس هولاند عن مشروعه هذا فشلا ذريعا. "الاخفاق" عنونت "لاكروا" فيما "ليبراسيون" رأت في الأمر "كارثة" حقيقية. "لم يسبق في التاريخ السياسي الفرنسي أن توصلت مبادرة رئيس جمهورية إلى نتائج مضادة لهذه الدرجة للهدف المعلن" تقول الصحيفة التي أخذت على الرئيس هولاند حساباته السياسية الضيقة واعتبرت أن "المستفيد الوحيد" مما اعتبرته "انهيارا" هو حزب مارين لوبن اليميني المتطرف.
 
هولاند بات مشلولا
"الرئيس هولاند خرج منهكا من فشل مشروع تعديل الدستور" الذي أراده, تشير "لي زيكو". "لوفيغارو" عنونت المانشيت "إسقاط للهيبة" هيبة رئيس الجمهورية بالطبع. "الرئيس بات مشلولا" اعتبر "غيوم تابار" احد كتاب الصحيفة الذي أشار إلى انه "قبل عام من الانتخابات الرئاسية بات هولاند مهددا ليس فقط فيما خص إعادة انتخابه بل فيما خص ترشحه أيضا إلى حد أصبح فيه أداؤه كرئيس للبلاد في الفترة المتبقية له مهددا, فهو لم يعد بإمكانه المبادرة في مجالي مكافحة الإرهاب والبطالة من دون أن تتهمه عائلته السياسية بالتعدي على الحريات وبالليبرالية المفرطة".
 
هولاند سوف يستبعد منذ الدورة الأولى في 2017
"هولاند بات يعاني من رفض عارم في صفوف اليسار" تقول "لوموند" في المانشيت. "لوموند" ارتكزت إلى دراسة أعدها مركز CEVIPOFللدراسات السياسية وتظهر أن الرئيس هولاند سوف يستبعد منذ الدورة الأولى للانتخابات الرئاسية, فيما لو ترشح, مهما كان منافسه في حزب "الجمهوريين" اليميني. إذ انه لن يحظى سوى ب %14 من الأصوات مقابل آلان جوبيه, و%16 مقابل نيكولا ساركوزي. ويظهر الاستطلاع ان مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبن سوف تتقدم الجميع في الدورة الأولى وتحصد %27 من الأصوات فيما لو كان مرشح الجمهوريين هو نيكولا ساركوزي لكنها سوف تحل في المرتبة الثانية فيما لو كان المرشح هو آلان جوبيه.
 
 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن