تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

تنظيم "داعش" يطارد الصحفيين في المنفى وواشنطن تبحث عن هدنة في حلب

سمعي
عنصر من الدفاع المدني السوري ينقذ شخصا في حلب ( رويترز)

تنوعت مواضيع الصحف الفرنسية من محلية إلى دولية إذ اهتمت أغلب الصحف بتطورات الوضع في سوريا والملف العراقي والهجرة الوافدة إلى أوروبا من بلدان تعيش تحت رحمة الحروب والأزمات الاقتصادية بالإضافة الى الوضع الداخلي الفرنسي الذي طغى عليه ملف العنف والاشتباكات التي شهدتها باريس وبعض المدن الفرنسية الأخرى بين قوات الشرطة ومتظاهرين من حراك نمضي الليل واقفين الذين يعارضون قانون الخمري للعمل ويطالبون بإصلاحات تر الحكومة الفرنسية أنها مطالب غير قابلة للتحقيق.

إعلان

البداية من صحيفة لوموند التي عنونت مقتدى الصدر يقوض الدولة العراقية. وتقول الصحيفة إن مقتدى الصدر سيجد صعوبة في تشكيل كتلة سياسية جديدة مؤيدة للإصلاح وتوضح الصحيفة أن السبب في ذلك هو الانقسام الطائفي الذي يعصف بالساحة السياسية العراقية كما أن السياسيين العراقيين تقول لوموند لا يثقون بالصدر.

داعش يطارد الصحفيين السوريين في المنفى

تتحدث لوفيغارو عن معاناة الصحفيين السوريين الذين فروا من رصاص شبيحة النظام السوري بسبب معارضته له واستقروا في تركيا مع عائلاتهم منذ أشهر أو سنوات ليجدوا أنفسهم مطاردين ومهددين من قبل عناصر تنظيم الدولة الإسلامية.

بعض الصحفيين تحدثوا عن رحلة هروبهم من سوريا بعد أن استجوبوا في بداية الأزمة في هذا البلد عن مواقفهم السياسية فاختاروا اللجوء إلى تركيا أو الأردن.

ورغم مزاولة هؤلاء لمهنتهم بعيدا عن قناصة النظام السوري تقول الصحيفة إلا أنهم يتلقون تهديدات مستمرة من قبل النظام و تنظيم الدولة الإسلامية خاصة الصحفيات منهم.

وقال بعض من التقتهم مراسلة لوفيغارو إن بعض زملائهم الذين اختاروا البقاء في سوريا تمت تصفيتهم على يد داعش أحيانا وبرصاص قناصة النظام السوري في أكثر من مرة.

جنوب السودان ومرحلة البناء على أنقاض ما خلفته الحرب

نقرأ في ليبيراسيون أن الاتفاق الذي وقعه سلفا كير ورياك مشار في أغسطس /آب من العام الماضي في أديس أبابا، لم يوقف القتال في جنوب السودان. والدفع بعملية السلام إلى الأمام يتسم بالبطء تقول الصحيفة.

عودة رياك مشار في جوبا ،هي الخطوة الحاسمة التي كان المجتمع الدولي ينتظرها بفارغ الصبر غير ان ليبيراسيون تتساءل هل سيتمكن زعماء جنوب السودان من إحلال السلام بعد سنوات من القتال والدمار . وهل سيفي المجتمع الدولي بوعوده في إعادة بناء هذا البلد الذي دمرت بناه التحتية وهجر الآلاف من سكانه داخل البلاد وخارجها.

واشنطن تود التوصل إلى هدنة لإنقاذ حلب

في مقال من على صحيفة لوموند نقرأ أن استمرار الطيران على حلب بهذه القوة والوتيرة قد يمكن النظام السوري من استعادة المدينة الأمر الذي يعتبر هزيمة كبيرة للمعارضة السورية المسلحة وسيؤدي بالآلاف من المدنيين السوريين إلى هجرة جديدة إلى تركيا ويمكن أن يضع نهاية لعملية السلام المتعثرة في جنيف.
ما يحدث في حلب تقول لوموند يضع مرة أخرى مصداقية الولايات المتحدة الأمريكية موضع شك في ما يخص الملف السوري إذ لا يزال الرئيس الأمريكي باراك أوباما يدافع عن قرار عدم التدخل العسكري الذي تبنته ادارته عام 2013.

ففي مواجهة موسكو التي تدعم بشار الأسد تبدو استراتيجية واشنطن غير منتظمة وبدون فعالية فيما يتعلق بالملف السوري بصفة عامة وبالمأساة التي تعيشها حلب منذ أيام بصفة خاصة..
 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.