تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

احتجاجات فرنسا تتجه إلى التصعيد والصحف تسأل عن الحل

سمعي
محطة خالية من الوقود بسبب الإضراب في فرنسا 20-05-2016 ( أ ف ب)

الأزمة الناتجة عن مشروع تعديل قانون العمل في فرنسا ما زالت الشغل الشاغل للصحف الصادرة في باريس مع ازدياد خطر التعطيل.

إعلان
 
النقابات تصعد حراكها وتحرج الحكومة الفرنسية
بعد يوم جديد من التصعيد شهد مواجهات على هامش تظاهرات الاحتجاج على مشروع تعديل قانون العمل في فرنسا دعت النقابات المعارضة لإصلاح هذا القانون إلى يوم تظاهرات آخر في 14 حزيران/يونيو في باريس أي بعد أربعة أيام من انطلاق مباريات كأس أوروبا 2016 الذي يتوقع أن يجذب عشرات آلاف الزوار.
 
فالس قد يعدل المشروع ولكن هل هذا كاف لإنهاء الأزمة؟
الأمر يشكل ضغطا إضافيا على رئيس الحكومة مانويل فالس الذي أشار إلى إمكانية إجراءتعديلات على مشروع إصلاح قانون العمل ولكن ليس إلى حد سحبه من التداول، فهل يكفي هذا الإجراء لوقف النزاع في وقت تبدو فيه نقابة ال"سي جي تي" الاتحاد العام للعمل مستعدة للتصعيد وللاستمرار بتعطيل العمل في مصافي النفط ومحطات الطاقة الكهربائية ما قد يتسبب بشلل كلي في البلاد.
 
النزاع قد يطول، أين المخرج؟
"نواب الحزب الاشتراكي يريدون الخروج من مأزق تعديل قانون العمل لكنهم يتخوفون من تعنت مانويل فالس" تقول "لوفيغارو". فيما "لوموند" و "ليبراسيون" عنونتا "أين المخرج؟" أما "لي زيكو", فقد اعتبرت أن "النزاع بين الحكومة ونقابة ال"سي جي تي" الاتحاد العام للعمل سوف يطول".
 
ماذا لو عدنا إلى طاولة المفاوضات؟
"ماذا لو عدنا إلى طاولة المفاوضات؟" تساءلت "لوباريزيان".
"التعبئة استمرت على حالها وكذلك العنف" قالت الصحيفة التي اعتبرت أن "المضي قدما بالتعطيل وكذلك تشدد رئيس الوزراء يساهمان بخلق وضع متفجر لا يمكن السماح باستمراره" أضافت "لوباريزيان" التي دعت إلى "إيجاد حل تفاوضي بأسرع وقت ممكن".
 
ملثمون يحترفون العنف على هامش التظاهرات
"ليبراسيون" لفتت إلى أن "التعبئة لم تضعف بالرغم من مضي ثلاثة أشهر على انطلاق موجة الاحتجاجات" وأجرت الصحيفة مقابلة مع شاب وشابة من الملثمين الذين اعتادوا القيام بأعمال عنف ممنهجة على هامش التظاهرات، وهو ما بات يعرف ب "بلاك بلوك" أي " تقدم مجموعة من الملثمين باتجاه ممثلي الدولة من أجل مهاجمتهم".  
 
تشكيك بشرعية نقابة ال"سي جي تي"
"لوموند" نشرت مقالا ل "ريمون سوبي" مستشار الرئيس السابق نيكولا ساركوزي، اعتبر فيه أن نقابة ال"سي جي تي" الاتحاد العام للعمل تريد أن توحي بأنها تشكل الغالبية من خلال تحريك قطاعات عمالية معينة دون غيرها، وحمّل "سوبي" الحكومة مسؤولية انتقال النزاع إلى الشارع بسبب عدم تحضيرها الرأي العام للقبول بمبدأ الإصلاح.
 
الصحف غاضبة وتتهم نقابة ال"سي جي تي" بابتزازها
إلى ذلك لم توفر صحف اليوم نقابة "السي جي تي" بسبب قيامها بمنع طباعة وتوزيع الصحف ما عدا "لومانيته" البارحة بسبب رفضها نشر مقال لرئيس النقابة فيليب مارتيناز". "إنه خطأ غير مقبول ومحاولة للتدخل بمحتوى الصحف ما يخالف التقليد الفرنسي" كتب "لوران جوفران" في صحيفة "ليبراسيون". "لوباريزيان" احتجت أيضا ورأت في الأمر "تعديا على حرية الصحافة" وكذلك فعلت "لاكروا" فيما رأت "لي زيكو" في الأمر "محاولة ابتزاز وقمع لليوميات الفرنسية بعد أن خيرت بين نشر المقال أو عدم الصدور".
 
زيارة أوباما التاريخية لهيروشيما استكمال لعقيدته
الأزمة في فرنسا على أهميتها لم تحجب المواضيع الأخرى ومنها الزيارة التاريخية التي قام بها الرئيس أوباما إلى هيروشيما."لاكروا" جعلت من الزيارة موضوع الغلاف و"ليبراسيون" خصصت له ملفا كاملا واعتبرت أن الزيارة تشكل "سابقة تاريخية على الرغم من عدم إقدام الرئيس الأميركي على الاعتذار من المدينة اليابانية المنكوبة". المؤرخ "مايكل لوكن" قال لصحيفة "ليبراسيون" إن بإمكان مبادرة أوباما "مساعدة الولايات المتحدة واليابان على الاستفادة من دروس الماضي كما إنها يجب أن تجعل اليابان تقوم بتحرك تجاه الصين". أما بالنسبة لدلالة الزيارة على صعيد مسيرة الرئيس أوباما، فقد رأت "ليبراسيون" فيها استكمالا لخطوات أخرى تعتبر في صلب عقيدته مثل إعادة العلاقات مع كوبا والاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني.

 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن