قراءة في الصحف الفرنسية

ماذا بعد الانتصار على تنظيم داعش وهل تحل نعمة كأس أوروبا على فرنسا؟

سمعي
حفل انطلاق كأس أوروبا 2016 "شان دو مارس"، باريس 09-06-2016 ( أ ف ب)

الصحف الفرنسية خصصت حيزا هاما لانطلاق بطولة كرة القدم وسط استمرار موجة الإضرابات في فرنسا, كما أنها عالجت بدء تراجع تنظيم الدولة الإسلامية عسكريا وفترة ما بعد الانتصار العسكري على التنظيم الإرهابي.

إعلان

في وسط ألغام الفلوجة
"السير نحو الفلوجة وسط الألغام" أحد مواضيع الصفحة الأولى من "لوموند" التي واكبت قوات النخبة في الجيش العراقي خلال تقدمها نحو المدينة عبر الجنوب. "تلك الجبهة, جبهة الجنوب هي الأصعب وهي التي حشد فيها تنظيم داعش معظم عناصره" يكتب موفد الصحيفة الخاص "لويس ايمبير". "أكثر ما يعيق تقدم العسكر، الألغام. الفلوجة هي أول مدينة احتلها داعش, وقد حظي بما يكفي من وقت خلال سنتين ونصف كي يتحصن فيها. القاعدة كانت تزرع لغما كل كيلومتر, وداعش كل خمسين سنتيمترا" يقول الرائد سلام جاسم حسين، وكأن "الأرض نفسها تحاربنا".

المعضلة الطائفية
وقد أضاف الضابط أنه لم يشهد هرب الجهاديين من الفلوجة لا بل على العكس "دخلها عشرون عنصرا جديدا في خضم المعارك كي يموتوا فيها. ما يميزهم عنا" اشار الرائد سلام هو الإيمان أو لنقل غسل الدماغ, الذي يجعل الأجانب منهم يتركون كل شيء كي يحاربوا هنا". "جميع أهالي الفلوجة يحبون داعش" نقلت "لوموند" عن ضابط عراقي هو الرائد ضياء تامر إلا أنها أشارت إلى وجود "سنة" في صفوف القوات التي تستعد لدخول الفلوجة وأيضا, في المقابل, إلى قيام بعض عناصر الجيش برفع أعلام الميليشيات الشيعية.

داعش توشك على خسارة سرت في ليبيا
"ليبراسيون" ركزت اهتمامها على ليبيا حيث تسارعت التطورات الميدانية, ذلك أن "تنظيم الدولة الإسلامية على وشك خسارة سرت" كما عنونت "ليبراسيون". العناصر المنخرطة في استعادة معقل التنظيم الإرهابي تنتمي بمجملها لكتائب مدينة مصراتة التي قد تكسبها المعركة شيئا من "المصداقية" تقول "ليبراسيون" فيما يبدو الجنرال حفتر رجل شرقي البلاد القوي الخاسر الأكبر. "ليبراسيون" أشارت أيضا إلى تواجد قوات فرنسية خاصة على الأرض في ليبيا, فيما خصصت "لوفيغارو" مقالا لتواجدهم في سوريا الى جانب قوات "سوريا الديمقراطية" الكردية العربية في هجومها على مدينة منبج بهدف طرد تنظيم الدولة الإسلامية منها.

ماذا بعد طرد داعش؟
ماذا بعد طرد داعش من معاقله في سوريا والعراق؟ السؤال طرحته "لوفيغارو" على الكاتب والباحث الفرنسي "جيرار شاليان"
الذي صدر له مؤخرا عن دار "اوديل جاكوب" كتاب Pourquoi perd-on la guerre ? Un nouvel art occidental "ما سبب خسارتنا للحرب؟ فن الغرب الجديد" اعتبر أن استعادة الفلوجة في العراق والرقة في سوريا لن تتأخر لكن دحر تنظيم داعش من الموصل ثاني مدن العراق لن يكون سهلا. أما في ما خص سوريا, فقد أشار "جيرار شاليان" إلى أن "استعادة الرقة لن تحل مشكلة التطرف الإسلامي في البلاد."

القاعدة تستفيد من سقوط تنظيم داعش
"سقوط داعش يصب في مصلحة القاعدة والمجموعات الإسلامية المتطرفة التي تحظى بدعم السعودية وقطر وتركيا" قال "شاليان" أما بشار الأسد فإنه "لن يستعيد يوما سيطرته على البلاد. مستقبله مهدد وأصبح فاقدا الشرعية وليس هناك للأسف خيارا ديمقراطيا في سوريا" خلص "جيرار شاليان" في حديثه إلى "لوفيغارو" التي نقرأ فيها أيضا هذا الصباح تحقيقا عن شبكة Mothers for life "أمهات من أجل الحياة" وعملها في سبيل إنتاج فكر مغاير لخطاب داعش التعبوي.

فرنسا, فليبدأ العيد
انطلاق بطولة كأس اوروبا حضر بقوة في صحف اليوم. "فليبدأ العيد" عنونت "لوباريزيان" التي أشارت إلى أن فرحة ألعاب كرة القدم تشكل "متنفسا لفرنسا" بعد أن تراكمت عليها الغيوم من الاعتداءات الإرهابية إلى الفيضانات وأخيرا الإضرابات. "المزايدات النقابية ألقت بظلالها على بداية بطولة كأس اوروبا" عنونت "لوفيغارو" التي خصصت حيزا هاما لتراكم النفايات جراء الاضرابات فيما كرست "ليبراسيون" غلافها لفريق فرنسا الذي يلعب الليلة مباراته الأولى في مواجهة رومانيا ف Allez les bleus ...

 

 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن