تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

مناخ نهاية الحكم يؤجج التوترات في الجزائر و "إسلام فرنسا" على طاولة مجلس شيوخها

سمعي
مسجد باريس الكبير (أ ف ب)

من المواضيع التي تطرقت إليها الصحف الفرنسية ، الخميس 7 يوليو/حزيران 2016، الوضع الإنساني في الفلوجة، وحرية الصحافة في الجزائر بالإضافة إلى تقرير شيكلوت حول حرب العراق و موضوع ما يعرف ب"إسلام فرنسا".

إعلان

 الوضع الإنساني في الفلوجة بعد المعركة

أوضحت صحيفة "لوموند" أنه منذ 23 من مايو/أيار2016، أي بداية معركة تحرير الفلوجة وحتى 26 من يونيو/حزيران 2016، فر نحو 90 ألف عراقي بسبب القتال بين القوات العراقية مدعومة بالضربات الجوية لقوات التحالف الدولي بقيادة واشنطن من جهة ومقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية" من جهة أخرى.

ونقلت صحيفة "لوموند" عن محافظ الفلوجة وصفه للوضع في المدينة بالكارثي والمأساوي. وأشارت الصحيفة إلى أن الأمم المتحدة تطالب بمبلغ خمسمائة مليون يورو على الأقل للاستجابة لحاجيات النازحين العراقيين خلال العام الجاري، موضحة أن المنظمة تمكنت حتى اللحظة من جمع ربع هذا المبلغ.

وتخشى المنظمة من سيناريو مماثل بل وأكثر مأساوية يعقب تحرير مدينة الموصل حيث يوجد حوالي مليون من السكان الذين لم يستطيعوا الفرار من المدينة التي سيطر عليها تنظيم "الدولة الإسلامية" في صيف 2014.

مناخ نهاية الحكم يؤجج التوترات في الجزائر

صحيفة لوموند توقفت أيضا عند حرية الصحافة في الجزائر واعتقال السلطات الجزائرية لصحافيين جزائريين. حيث اعتقلت السلطات الجزائرية قبل أيام مدير تلفزيون الخبر الخاصة ومسؤول الإنتاج في أحد برامج القناة وهو برنامج ساخر، وذلك بعدما أصدرت بطاقة إيداع في حقهم من قبل قاضي التحقيق في إحدى محاكم الجزائر العاصمة. وأشارت الصحيفة إلى أن جرمهم المفترض هو ازدراء الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة. وقالت "لوموند" إن الاعتداء على حرية الصحافة في الجزائر يدل على الوضع السياسي والاقتصادي الخانق الذي تعيشه البلاد.

أما صحيفة لوفيغارو فقد توقفت عند نتائج تحقيق جون شيلكوت الذي طال انتظاره حول دور بريطانيا وبالتحديد رئيس الحكومة آنذاك توني بلير في حرب العراق، التي أدت إلى مقتل العديد من المدنيين العراقيين وقتل خلالها أيضا عشرات الجنود البريطانيين.

تحقيق شيلكوت خرج بنفطتين أساسيتين كما أوضحت لوفيغارو، النقطة الأولى تحدثت عن أن توني بلير استخدم المعلومات الاستخباراتية بشكل مغلوط والنقطة الثانية أشارت إلى أن الظروف القانونية لم تكن سانحة لتحريك الحرب.

حيث أوضح شيلكوت في تقريره النهائي الذي نشر يوم أمس بعد سبعة أعوام من الانتظار أن التبريرات التي قدمها توني بلير بشأن حرب العراق تنطوي على العديد من الإخفاقات وبأنه انخرط في غزو العراق في وقت لم يكن هناك تهديد وشيك من نظام صدام حسين وقت الغزو، حيث إن تقديرات حكومته بشأن التهديد الذي مثلته أسلحة الدمار الشامل العراقية تم طرحها بثقة ليست مبررة، إذ اتضح لا حقا أنه لا وجود هذه الأسلحة أبدا.

"إسلام فرنسا"

صحيفة ليبراسيون: تطرقت إلى مسألة تمويل مايسمى بـ"إسلام فرنسا"، بعد تقرير للجنة في مجلس الشيوخ حول هذا الموضوع، والذي سيتطرق المجلس إلى بحثه.

صحيفة ليبراسيون، أوضحت أن النقطة التي تؤرق مجلس الشيوخ الفرنسي هي تلك المتعلقة بمدى استقلالية ما يعرف بـ"إسلام فرنسا" عن الجزائر التي تسير مسجد باريس الكبير وأيضا عن المغرب وتونس، حيث اعتبر تقرير للجنة المكلفة أن نفود هذه الدول يتمثل في التمويل وإرسال الأئمة وتكوينهم في فرنسا. ولكن الصحيفة أشارت إلى أنه بحسب الأرقام التي تحدث عنها تقرير اللجنة، فإن الأموال القادمة من الخارج، خاصة من أجل بناء المساجد، فهي أقل أهمية مما يتوقع ، إذ لا تتجاوز ستة ملايين سنويا من المغرب وأربعة ملايين من السعودية.

وتساءلت "ليبراسيون" إن كان يجب إعادة النظر في قانون عام 1905 الذي ينص على فصل الدين عن الدولة؟

وقالت الصحيفة إنه بخصوص هذه النقطة تبدو اللجنة المكلفة في مجلس الشيوخ الفرنسي حذرة. وأشارت ليبراسيون إلى أنه بحسب هذه اللجنة، فإن قانون عام 1905 لا يساعد في الاندماج الناجح للإسلام في فرنسا. ففي الواقع فإن الدولة لا تملك حرية التصرف من أجل دعم جهود المحيط المسلم. وأوضحت الصحيفة أن ذلك هو الحل في قضية تدريب الأئمة الشائكة التي تمثل تحديا كبيرا في السنوات القادمة.
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.