قراءة في الصحف الفرنسية

فرنسا تحبس أنفاسها أمام البرتغال وأمريكا على فوهة بركان عنصري وبوليسي

سمعي
شرطي أمريكي يضع الزهور على نصب تذكاري مؤقت في مقر الشرطة في دالاس (رويترز 08-07-2016)
إعداد : آدم جابرا

من المواضيع التي نقرأها في الصحف الفرنسية الصادرةاليوم السبت 9 تموز/يوليو 2016: أزمة المهاجرين وقمة الناتو في وراسو، لكن نصيب الأسد كان لموضوع بطولة أمم أوروبا لكرة القدم والمباراة النهائية التي ستجمع غدا بين المنتخبين الفرنسي البرتغالي.

إعلان

صحيفة "لوفيغارو" قالت إن فرنسا تحبس أنفاسها أمام البرتغال وبأن لاعبي المنتخب الفرنسي سيحاولون في مباراة يوم الأحد العاشر من تموز دخول التاريخ من أوسع أبوابه بمساندة بلد بأكمله من أجل إعادة انجازي عام 1984 مع ميشيل بلاتيني وعام 1998 مع زيدان.

في المقابل اختزلت الصحيفة الحديث عن المنتخب البرتغالي في ثلاث كلمات، نجم ودفاع وشعب، في إشارة إلى أن سلاح المنتخب الأول هو كريستيانو رونالد ثم تماسك وتجانس الفريق وأخيرا الجمهور البرتغالي الكبير هنا في فرنسا.

الموضوع تصدر أيضا صحيفة "ليبراسيون" التي قالت إنه بعد حل العقد الألمانية والفوز عليهم في مباراة نصف النهائي، وقبل مباراة النهائي غدا الأحد أمام البرتغال، فإن فرنسا والفرنسين وجدوا أنفسهم بين الرغبة في تجاوز مأساة الاعتداءات الإرهابية والسعادة الحقيقية برؤية المنتخب الفرنسي ينتصر في بطولة اليورو. في المقابل قالت ليبراسيون إن البرتغاليين يدخلون معركة نهائي اليورو مسلحين بمآزرة جماهيرية كبيرة. وأوضحت الصحيفة أن منتخب السلساو ضاق ذرعا من أن يكون دائما الخاسر الذي يلعب لكرة الجميلة، ولذلك فإنه قرر تبنى أسلوبا صارما في اللعب، يجسده رونالدو.

إيطاليا بوابة دخول المهاجرين إلى أوروبا و معابر ليبية قاتلة

قالت صحيفة "لوموند" إن الأزمات تنسى بعضها البعض بشكل سريع لدى الاتحاد الأوروبي، حيث أصبح تركيز الأوروبيين على موضوع Brexit وتداعياته، وتناسوا تماما أزمة المهاجرين، إذ لم يلقى موضوع انتشال البحرية الايطالية قبل يومين رفات أكثر من 200 شخص من سفينة، بعد أكثر من عام على غرقها، لم يلقى أي رد فعل على المستوى الأوروبي.

وأوضحت "لوموند" أنه منذ منتصف فصل الربيع شهد الطريق الليبي تدفق أعداد كبيرة من المهاجرين وبأن حصيلة القتلى مآساوية.

الحكومات الأوروبية أمام وضعية صعبة مع حلول عام 2050

اعتبرت "لموموند" أن أوروبا التي تعاني من تقدم سكانها في السن، ستكون بحاجة إلى حوالي عشرين مليون أجنبي، من أجل ضمان توازنها الديمغرافي. لكن تفاقم الأوضاع الاقتصادية قد يقف حجر عثرة أمام وصول هذا العدد من الأجانب، في ظل تنامي اليمنين المتطرف المعادي للهجرة، والذي ينذر بتغير المكتسبات الديمقراطية في أوروبا بشكل جذري.

أمريكا "على فوهة بركان عنصري وبوليسي"

قالت صحيفة "لوفيغارو" إن أمريكا "على فوهة بركان عنصري وبوليسي".  وأوضحت الصحفية أن البلد يعش على وقع احتقان عرقي وغضب وانقسامات، في الأشهر الأخيرة من ولاية الرئيس الأمريكي باراك أوباما، الذي كان يحلم في تحقيق المصالحة، وهو ما فشل فيه تماما، حيث سيترك خلفه عاصفة من الغضب والألم.

الناتو يريد إغلاق ثغرات " Brexit "

كتبت صحيفة "لوفيغارو" أن الناتو يريد إغلاق ثغرات " Brexit " . وأوضحت الصحيفة أن ديفيد كاميرون الذي يستعد لمغادرة منصبه فشل في إقناع قادة حلف الناتو الثمانية والعشرين.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن