قراءة في الصحف الفرنسية

رهانات خفية لنهائي اليورو 2016 وإسرائيل تتجسس على هاتف فالس

سمعي
رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس (رويترز/ أرشيف)
إعداد : آدم جابرا

من المواضيع التي تطرقت إليها المجلات الفرنسية هذا الأسبوع، مسيرة حياة السياسي الفرنسي الراحل ميشيل روكار وبطولة اليورو2016 وتجسس الإسرائليين على هاتف مانويل فالس.

إعلان

مجلة "لوبوان" الأسبوعية قالت إن ميشيل روكار كان قبل كل شيء الرجل الأكثر شعبية في صفوف اليسار السياسي الفرنسي ما قبل عام 1981. وقد وصفته المجلة بأنه اليساري الذي أصبح اشتراكيا - ديمقراطيا. وأشارت "لوبوان" إلى أن روكار تمكن بعد فترة وجيزة من توليه منصب رئيس الحكومة من التوقيع على اتفاقيات ماتينيون التي وضعت حدا للاضطرابات في كاليدونيا الجديدة ومنحت هذه الجزيرة الفرنسية في المحيط الهادئ الحق في تقرير المصير.

روكار ..حياة ورؤية

أما أسبوعية "لكسبريس" فقد تحدثت عن ميشيل روكار تحت عنوان: روكار ..حياة ورؤية. وأيضا توقفت المجلة عند تأييد روكار للمشروع الأوروبي، وتساءلت لكسبريس إن كان دعم روكار لقبول تركيا كعضو في الاتحاد الأوروبي صائب أم لا؟ أيضا نقلت أسبوعية لكسبريس عن وزير الاقتصاد مانويل ماكرون قوله إن ميشيل روكار جدد حياة اليسار السياسي الفرنسي.

أسبوعية "نوفل أوبس" بدورها قالت إن اليسار الفرنسي فقد عملاقا وسياسيا محنكا. ونقلت المجلة عن المؤرخ الفرنسي آلين برغونيو قوله بأنه على الطبقة السياسة الفرنسية الحالية أن تسلك الطريق الذي رسمه ميشيل روكار. وأعادت المجلة نشر الاستطلاع الذي أظهر أن الفرنسيين يرون بأن وزير الاقتصاد الحالي الشاب مانويل ماكرون يجسد صورة روكار .

مجلة "جون أفريك" من جهتها توقفت عند مواقف ميشيل روكار حيال إفريقيا، موضحة أنه كان من أشرس المعارضين للحرب الجزائرية. ونشر وقتها في عام 1959 أي في خضم الحرب، بينما كان مفتشا للمالية العامة، نشر تقريرا عن التعذيب الذي مارسه الجنود الفرنسيون في تلك الفترة ضد الجزائريين.


مباراة نهائي اليورو التي ستجمع اليوم بين المنتخبين الفرنسي والبرتغالي كان أيضا من المواضيع الحاضرة على الصفحات الإلكترونية للمجلات الفرنسية
.

مجلة "لوبس" تحدثت عما قالت إنها رهانات خفية لمباراة اليوم تتمثل في ارتفاع شعبية الرئيس هولاند التي وصلت إلى مستوى لم يسبق له مثيل في فرنسا وأيضا الصراع على الكرة الذهبية كأفضل لاعب في العالم بين كريزمان ورنالدو.

أسبوعية "لكسبريس" بدورها ركزت على الجانب الأمني، إذ أشارت إلى أن السلطات الفرنسية شددت الأمن في شان اليزيه وجواره ومنطقة فان زون قرب برج إيفيل. حيث سيتم نشر حوالي 3400 رجل أمن في جادة شان اليزيه.

أما مجلة "لوبوان" فقد تحدثت على صفحتها الالكترونية دائما عن مباراة اليوم بين البرتغال وفرنسا واصفة إياها بأنها مباراة الانتقام لصاحبي الأداء المتواضع في البطولة.

بعيدا عن الرياضة ..أسبوعية "لكسبريس" كشفت عن احتمال تجسس إسرائيل على هاتف رئيس الحكومة مانويل فالس، خلال الزيارة التي قام بها إلى إسرائيل في شهر مايو الماضي، في إطار مساعي باريس لعقد مؤتمر دولي للسلام.

كشفت مجلة "لكسبريس" أن السلطات الإسرائيلية طلبت من فالس والوفد المرافق له إبقاء هواتفهم الجوالة لدى أجهزة الأمن الإسرائيلية قبل الاجتماع مع مسؤولين إسرائيليين خلال زيارة قام بها فالس إلى إسرائيل في أواخر أيار/مايو 2016.

وأوضحت المجلة أن رئيس الحكومة ومستشاريه لاحظوا أعطالا تشغيلية في عمل هواتفهم بعد أن تسلموها من الأمن الإسرائيلي في أعقاب اللقاء. وفور رجوعهم إلى فرنسا تم تسليم جميع الهواتف لقسم الأمن الاستخباراتي ووكالة الأمن الوطنية، لإجراء التحقيق في الاختراق المحتمل لأجهزتها.

وأشارت المجلة إلى أنه حتى الآن لم تصدر نتائج فحص الاستخبارات الفرنسية، فيما مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي فند جملة وتفضيلا هذه الرواية، ورفض أي اتهامات بالتنصت.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن