قراءة في الصحف الفرنسية

رجب طيب أردوغان: الغرب ترك تركيا وحيدة!

سمعي
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان (رويترز)

تناولت الصحف الفرنسية مواضيع مختلفة حول الإرهاب والإسلام واللاجئين والوضع الأمني الداخلي الفرنسي بالإضافة إلى الملف التركي والأزمة السورية ودورة ريو دي جنيرو للألعاب الأولمبية.

إعلان

صحيفة "لوموند" عنونت حسب أردوغان "الدول الغربية متناقضة مع مبادئها"، كما نقرأ عنوانا آخر في نفس الصحيفة استئناف القتال في اليمن بعد أشهر من محادثات غير مثمرة.
أما صحيفة "لوفيغارو" فعنونت "مانويل فالس في وجه الضرر الذي خلفته سياسة توبيرا في السجون الفرنسية"، كما عنونت الملف التركي برود في العلاقات التركية مع الغرب، أردوغان وبوتين يتصالحان في سان بطرسبورغ.
صحيفة "ليبيراسيون" خصصت ملفا كاملا للاجئين في مخيمات كينيا وعنونت الصفحة الأولى" كينيا ..لاجئون مدى الحياة" أما صحيفة "لوباريزيان" فكتبت على صفحتها الأولى "جنون لعبة البوكيمون".

ما الذي تنتظره أنقرة من موسكو؟

كتبت صحيفة "لوفيغارو"، ان العلاقات بين موسكو وأنقرة لم تكن دافئة في السنوات الأخيرة غير أن ذلك لم يمنع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من استقبال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في مسقط رأسه سان بطرسبورغ وهي أيضا العاصمة السابقة للإمبراطورية الروسية.
وتواصل صحيفة "لوفيغارو" ان نجاح التقارب بين البلدين سوف يقاس بسرعة تعافي الروابط الاقتصادية والعلاقات التجارية بين البلدين في الأشهر المقبلة خاصة بعد اعتذار انقرة على اسقاط الطائرة الروسية العام الماضي واقتراح أنقرة تعويضات عن ذلك.

الغربيون تركوا تركيا وحيدة

أما في صحيفة "لوموند" التي انفردت بأول مقابلة مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مع صحيفة غربية منذ محاولة الانقلاب الفاشلة فكتبت عن الرئيس التركي قوله الغربيون تركوا تركيا وحيدة.

في سؤال للصحيفة عن الأسباب التي جعلت أردوغان يتهم الغرب بدعمهم للإنقلابيين والإرهابيين، أجاب الرئيس التركي أن زعماء العالم الغربي اتصلوا به خلال محاولة الانقلاب الفاشلة ولكن ذلك لم يكن كافيا لأنهم تفرجوا على ذلك وكان عليهم مساعدة الأتراك ويضيف أردوغان ان الغرب الذي يدعي الديمقراطية عليه ألا ينتقد أنقرة حول سلسلة الاعتقالات التي قامت بها في حق من قاموا أو شاركوا في محاولة الانقلاب لأنهم كانوا يحاولون الانقلاب على ديمقراطية بلد يعتبر صديقا للغرب ويطبق أسس الديمقراطية والحرية والعلمانية. كما قال أردوغان للصحيفة إن سقوط مدينة حلب في أيدي النظام السوري يعتبر مشكلة كبيرة بالنسبة لتركيا.

حول الإرهاب والإسلام، فصل الصيف يجود بمختلف الاقتراحات على ساسة اليمين الفرنسي

نقرأ في صحيفة "لوفيغارو" ان المرشحين للانتخابات التمهيدية لحزب الجمهوريون اليميني في فرنسا يحاولون كسب أصوات مناصريهم أو غيرهم خلال العطلة الصيفية بالتقرب من المواطن الفرنسي في الشوارع والمقاهي والأسواق وعلى الشواطئ طمعا في الحصول على أصوات جديدة في الانتخابات التمهيدية للحزب والتي ستحسم الأمر حول من سيكون المرشح الرسمي للحزب اليميني في الانتخابات الرئاسية المقبلة عام 2017.

بعض هؤلاء تكتب الصحيفة يستغلون الوضع الأمني الذي عاشته البلاد في الأشهر الأخيرة للعب على وتر الإسلام والإرهاب.

فنجد نادين مورانو البرلمانية والوزيرة السابقة في حكومة ساركوزي تقترح منع المساجد في فرنسا بل وتدعو إلى هدم ما بُني منها إلى الآن واصفة أماكن العبادة هذه بمنابر البغض والكراهية والتطرف.

كما قالت مورانو نحن بحاجة إلى تنويع الهجرة في فرنسا لفترة طويلة جدا استقبلنا الغالبية العظمى من المهاجرين من الدول العربية والإسلامية.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم