تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

صورة عمران الصغير تهز العالم والجدل حول البوركيني مستمر

سمعي
الطفل السوري عمران في مركز الإسعاف في حلب 17-08-2016 ( أ ف ب)
إعداد : نجوى أبو الحسن
5 دقائق

صورة الطفل السوري عمران أعادت إلى أذهان العالم مأساة سوريا وأثارت اهتمام الصحف الفرنسية الصادرة اليوم.

إعلان

صورة عمران تهز العالم
تطالعنا صورة عمران على غلاف "ليبراسيون" وأيضا "لاكروا" التي خصصت له الافتتاحية. "صورته المضرجة بالدماء شغلت وسائل التواصل الاجتماعي وهزت العالم" كتبت هالة قضماني في صحيفة "ليبراسيون" ولكن خلافا لإيلان الذي "انتشرت صورة جسده المرمي على الشاطئ، فإن عمران نجا من القصف الذي استهدف حيه في مدينة حلب"، تشير "ليبراسيون".

طفل حلب ومخلصوه
في افتتاحية حملت عنوان "طفل حلب ومخلصوه" قالت "لاكروا" ان "صورة عمران تشكل بالطبع رمزا للاإنسانية الحرب الوحشية في سوريا, لكن ما يجب الالتفات له" يضيف كاتب المقال "غيوم غوبير" هو "شريط الفيديو الذي يظهر المسعفين وهم ينقلون أطفالا آخرين الى المستشفى".

مزيج من شفقة على الضحايا وإعجاب بالمسعفين
هذا المشهد ولد فينا مزيجا من شفقة على الضحايا ومن إعجاب منقطع النظير بالذين يخاطرون بحياتهم في سبيل مساعدة المنكوبين" تقول "لاكروا"، وقد أشارت إلى أن هذا اليوم الموافق في 19 من آب/أغسطس هو "اليوم العالمي للمساعدات الإنسانية وقد خصت به الأمم المتحدة هذا العام المسعفين, وقد أشارت الشهادات جميعها الى تدهور شروط عملهم في عدد من النزاعات وهو ما يؤكده قصف مستشفى أطباء بلا حدود في اليمن"، أضافت "لاكروا" وقد خصصت موضوع الغلاف ل "المستشفيات حين تصبح أهدافا عسكرية" كما عنونت، وقد أسفت ل "استهداف المراكز الصحية في اليمن وسوريا من قبل الجيوش والمجموعات المسلحة".

توتر في كورسيكا بعد "شجار البوركيني"
الصحف الفرنسية تطرقت أيضا الى مسألة حظر ارتداء زي السباحة الإسلامي أو ما يطلق عليه اسم "البوركيني" والشجار الذي تسبب به في كورسيكا. "ليبراسيون" كرست ملفا كاملا للتوتر في كورسيكا على خلفية شجار عنيف أوقع خمسة جرحى يوم السبت بين بعض السكان وعائلة مغربية، وقد أشارت الصحيفة الى أن التحقيق أظهر أن أصل المشكلة لم يكن البوركيني بل قيام العائلة المغربية بمنع الناس من التوجه الى الجزء الذي احتلته من الشاطئ العام.

المسبب ليس ديني بالضرورة
وقد اعتبرت النيابة العامة أن المسبب الديني لم يكن بالضرورة في أصل الحادث، لكن مظهر الإسلام على الساحة العامة بات مصدر قلق وتوتر" كتب "لوران جوفران" في افتتاحية "ليبراسيون". "الحل يكمن بالنسبة لأغلبية الكورسيكيين في التأقلم مع المحيط والتصرف كأهل البلد" تقول "ليبراسيون" ولكن "هل هذا الحل واقعي ومقبول؟" تساءل كاتب المقال "لوران جوفران".

جدل حول حظر البوركيني
وقد اعتبر أن "البوركيني هو زي الإسلام المتعصب الذي يفرض على المرأة وضعا أقل ما يقال فيه إنه غير مستحب لكن هذا لا يجعل من الحظر حلا" خلصت "ليبراسيون". "لوموند" من جهتها نشرت تحقيقا يعكس تضارب آراء المسلمات بالنسبة لزي السباحة هذا. "لوموند" حيث قرأنا في صحفة الرأي مقالا للباحث "فيليب ديريبارن" يعتبر أن "البوركيني غير مقبول لأنه تطويع لجسد المرأة وتعبير عن رفض المساواة بينها وبين الرجل".

تهديد للأمن الاجتماعي
"هذا الزي يشكل تهديدا للسلم الاجتماعي في بلد كفرنسا" يضيف "ديريبارن" ذلك أن "فرنسا تعتمد مبدأ التحفظ في التعبير في المجال العام وترفض المشروع الاجتماعي الذي يؤسس له اعتماد زي السباحة الإسلامي ما يلغي التحجج بالحرية الفردية" خلص "ديريبارن".

انطلاق الانتخابات البدائية في صفوف الحزب الاشتراكي
الصحف الصادرة اليوم خصصت أيضا حيزا هاما للاستعدادات لانتخابات الرئاسة الفرنسية. "لوفيغارو" خصصت المانشيت وملفا كاملا لانطلاق الانتخابات البدائية في صفوف الحزب الاشتراكي مع إعلان ترشح أول منافس هو الوزير السابق "بينوا هامون" وتوقع إعلان ترشح وزير آخر هو "آرنو مونتبوغ" خلال عطلة نهاية الأسبوع. وقد اعتبرت "لوفيغارو" أن تعدد المرشحين قد يزيد من حظوظ الرئيس هولاند بتمثيل اليسار في السباق إلى الاليزيه، إلا أن "إيف تريارد" أشار في افتتاحية الصحيفة الى أن "سابقة اشتراك رئيس منتهية ولايته بالانتخابات البدائية هي تعبير عن فشل هولاند المزدوج إن من ناحية إدارة البلاد أو من ناحية فرض سيطرته على حزبه، ما قد يؤشر بفشل مرشح اليسار أيا كان أمام كل الفرنسيين" خلصت افتتاحية "لوفيغارو".

 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.