قراءة في الصحف الفرنسية

هل نضجت التسوية في سوريا؟ وانقسام حول ترشح ساركوزي

سمعي
مقاتلون أكراد في منطقة الحسكة في سوريا 22-08-2016 ( أ ف ب)
إعداد : نجوى أبو الحسن

إعلان الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي عن ترشحه للانتخابات الرئاسية فرض نفسه على صحف اليوم، إلا ان تغليب الشأن الفرنسي الداخلي لم يحجب باقي الملفات وعلى رأسها الحرب في سوريا التي تشهد بداية النهاية على الأقل هذا ما تقوله "لوفيغارو" هذا الصباح.

إعلان

اقتراب موعد التسوية في سوريا
"رينو جيرار" أحد كبار صحفيي "لوفيغارو" كتب هذا الصباح في صفحة الرأي عن "اقتراب موعد التسوية في سوريا" كما عنون مقاله. وينطلق "جيرار" من انقلاب الموقف التركي مئة وثمانين 180 درجة عبر المصالحة مع روسيا، والقول بدور للرئيس السوري في القيادة الانتقالية للبلاد، كي يشير الى ان الازمة في سوريا لا يمكن ان تحل الا عبر اتفاق روسي-تركي. "النزاع في سوريا ما هو إلا Kriegspiel او "لعبة حرب" تخوضها القوى الإقليمية من خلال مجموعات مسلحة هي بمثابة دمى سوف تتوقف عن التحرك ذلك ان اللاعبين أنهكوا" يقول "جيرار".

قوى تجمعها خيبتها من الأمم المتحدة
أما عن القوة الإقليمية الثانية أي السعودية فهي "غارقة في النزاع الدائر في اليمن وأضعفها انخفاض أسعار النفط ولم يعد لها ما تخسره فيما لو انهزم التمرد، عدا عن أن بقاء بشار الأسد في السلطة لا يعتبر كارثة بالمطلق بالنسبة لها" يضيف الكاتب في صحيفة "لوفيغارو". "إذ إن الأسد ما هو الا استمرار لأمر واقع كان يلائمها فيما مضى" حسبما قال. "مصير سوريا بات مرتبطا بقوى تجمعها خيبة أملها بالولايات المتحدة" يقول "جيرار". "هذه القوى هي روسيا، تركيا، إيران، السعودية وكذلك مصر.

الفدرالية حلا
وبما أن أيا من الافرقاء عاجز عن تسجيل تقدم على الأرض، فإن التسوية التي يعدّ لها سوف تفضي الى الفدرالية، يشير "رينو جيرار". "وحده تنظيم داعش سوف يستثنى من الاتفاق الضمني، ومعقله في الرقة سوف يسقط. والسؤال الوحيد الباقي هو مَن من الأكراد أو من القوى النظامية سوف يستولي على الرقة" خلص "جيرار" في صحيفة "لوفيغارو".

مصر تتراجع عن توحيد خطبة الجمعة
مصر حضرت أيضا في صحف اليوم وخصصت "لوفيغارو" مقالا عن تراجع الدولة عن فرض خطبة جمعة موحدة بإيعاز من الأزهر والاستعاضة عنها بفرض موضوع موحد على الائمة. "لوموند" و"لي زيكو" نشرتا مقالين عن مشروع قرض من صندوق النقد الدولي بقيمة 12 اثني عشر مليار دولار مقابل تدابير تقشفية موجعة.

الجزائر أيضا تمنع البوركيني
وفي "لوفيغارو" تحقيق مثير من الجزائر عن منع زي السباحة الإسلامي البوركيني في المنتجعات السياحية وفي حوض سباحة "لي سابلات" العام، وذلك في خضم الجدل الذي أثاره حظر هذا الزي في عدد من المدن والبلدات الساحلية في فرنسا.

بين إردوغان وغولن حرب حتى الموت
نقرأ أيضا في الصحيفة ذاتها مقالا عن الأخوة الأعداء الداعية التركي فتحي غولن ورئيس الجمهورية رجب طيب إردوغان الذي يكن لحليفه السابق حقدا يشبه حقد ستالين على تروتسكي تقول "لوفيغارو"، التي أشارت الى أن الحرب الدائرة في ما بينهما هي حرب حتى الموت.

الخوف برنامجا انتخابيا
الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي سيسعى للفوز برئاسة الجمهورية مرة أخرى العام المقبل. الخبر تصدر عناوين الصحف الفرنسية الصادرة اليوم. إعلان ترشح ساركوزي متوقع ولم يفاجأ أحدا إلا أنه لم يمر مرور الكرام وأثار انقساما حادا ما بين مؤيد ومعارض. "الأسوأ أن بإمكانه الفوز" عنونت "ليبراسيون" الغلاف وقد أخذت على الرئيس الفرنسي السابق أنه جعل من "الخوف برنامجا انتخابيا" كما قالت. "لوموند" أشارت الى اعتماده خطأ أكثر يمينية وكتبت في المانشيت: "ساركوزي يبدأ حملة انتخابية محورها الهوية والإسلام". "لاكروا" الكاثوليكية اعتمدت اقصى الحياد وأبعدته عن الغلاف.

عزم على الحفاظ على جوهر فرنسا
فيما "لوفيغارو" أبدت حماسة شديدة. "قبوله الاشتراك بانتخابات تمهيدية نتائجها غير محسومة يُعدّ مغامرة لم يقو عليها أي من الرؤساء السابقين على خوضها" كتبت افتتاحية "لوفيغارو" التي حيّت عزم الرجل على الحفاظ على جوهر فرنسا" كما قالت، "داعية منافسيه الى الصراحة في ما خص القضايا السيادية التي تزداد أهمية يوما بعد يوم" بحسب "لوفيغارو".

 

 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن