تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

أيرولت للروس: أوقفوا القصف، وفي اليمن تدخل سعودي أسوأ من الداء

سمعي
وزير الخارجية الفرنسي جان مارك أيرولت (أ ف ب)

المقابلات مع المرشحين للانتخابات الرئاسية الفرنسية تصدرت المجلات الصادرة هذا الأسبوع إلى جانب الجدل حول البوركيني والوضع في اليمن الذي أفردت له "لكسبرس" و"لوبس" حيزا هاما ولكن البداية من سوريا.

إعلان

أقول للروس أدينوا النظام السوري وأوقفوا القصف

سوريا وحديث وزير خارجية فرنسا "جان-مارك أيرولت" ل "لوموند" في عددها الذي يحمل تاريخ اليوم. ومما قاله، عشية اجتماع لمجلس الأمن يوم الثلاثاء، إن "بلاده تسعى للحصول على قرار يدين الهجمات بالأسلحة الكيميائية بموجب الفصل السابع، ما يشكل فرصة لدفع روسيا لقبول استئناف المفاوضات السياسية" بحسب "جان-مارك أيرولت". "أقول للروس أدينوا النظام السوري وأوقفوا القصف" تابع وزير خارجية فرنسا وقد تساءل عن مصير أهالي داريا الذين تم إجلائهم مؤخرا. وفيما خص تركيا، أشار "أيرولت" إلى أن تدخلها لحماية حدودها "مشروع" غير أنه حذرها من "الانزلاق إلى معالجة المسألة الكردية في سوريا". هذا جزء مما قاله وزير خارجية فرنسا لصحيفة "لوموند" التي أفردت حيزا هاما للتطورات على الساحة السورية إن من ناحية التدخل التركي أو من ناحية إخلاء داريا.

التدخل السعودي دواء أسوأ من الداء

وفي الأسبوعيات، هناك تركيز على الوضع في اليمن. وفيها نقرأ أن "التدخل السعودي دواء أسوأ من الداء" وهو جزء مما قاله مدير معهد أبحاث ودراسات العالم العربي والإسلامي، IREMAM "فرانسوا بورغا" لمجلة "لكسبرس". وقد اعتبر أن "دوافع السعودية ليست بالضرورة أيديولوجية ودينية" وأن "الأمراء لا يهمهم تصدير الوهابية بقدر الحفاظ على الملك بأي ثمن".

التهديد المباشر للملكة ليس شيعيا بقدر ما هو سني

وفيما "خلا الحرب الشاملة مع إيران وهي فرضية مستبعدة"، يقول "بورغا" فإن "التهديد المباشر للملكة ليس شيعيا بقدر ما هو سني على غرار التنظيمات المتطرفة كداعش او الأقل تطرفا كالإخوان المسلمين" يضيف "بورغا" الذي يملك نظرة خاصة تقول إن "التدخل العسكري في اليمن جاء تعويضا عن اقدام السعودية على خطوة باهظة الثمن سياسيا هي المشاركة بالحرب على تنظيم داعش الى جانب العدو الإيراني". وفي "لوبس" خصص "بيار آسكي" عاموده الأسبوعي ل "المأزق القاتل في اليمن" كما عنون مقاله الذي دعا الى وقف النزف ورفع التغطية عن التدخل العسكري السعودي في هذا البلد.

الجدل حول البوركيني أحد مسلسلات موسم الصيف

مع توالي إعلانات الترشح للانتخابات الرئاسية الفرنسية، أفردت الأسبوعيات حيزا هاما للمقابلات السياسية والجدل حول البوركيني. "لوبس" نشرت تحقيقا من على شواطئ مدينة مارسيليا حول ما أسمته "مسلسل موسم الصيف" أو "الجدل المفخخ حول البوركيني" كما عنونت مقالها. "ماريان" خصصت الغلاف ل "النساء اللواتي يقلن لا للتطرف الإسلامي". فيما تساءلت "لوبوان"ّ: "هل يمكن للدولة إدارة شؤون الإسلام في فرنسا؟" على غرار نظام "الكونكوردا" الذي أرساه نابوليون مع الكنيسة الكاثوليكية.

محمد السادس، أمير المتسامحين

"لوبوان" أفردت من جهة ثانية مقالين للتجربة المغربية "محمد السادس، أمير المتسامحين" و "ملك المغرب ضد الظلامية" كما عنونت فيما "لوفيغارو ماغازين" اعتبرت في افتتاحيتها أن "البوركيني ليس مجرد قطعة قماش بل هو رمز سياسي يمثل تحد للجمهورية". ونقرأ أيضا في هذه الأسبوعية مقابلة مطولة مع الرئيس السابق والمرشح للرئاسة نيكولا ساركوزي، المطالب بسياسة أكثر تشددا وقد تحدث أيضا الى "باري-ماتش".

أحاديث الجن في نيويورك

فيما نجد حوارا مع "فرانسوا فيون" في "لوبوان" وآخر مع "رئيس الوزراء مانويل فالس" في لكسبرس" التي خصصت له الغلاف فيما احتل الروائي سلمان رشدي غلاف "لوبس" بمناسبة صدور النسخة الفرنسية لروايته الأخيرة "سنتان، ثمانية أشهر وثمان وثمانون ليلة" وفيها أحاديث الجن في نيويورك وما يستحق المطالعة والتأمل.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن