تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

60 كيلومتراً تفصل حلب عن المساعدات وديزل قاتل في أفريقيا

سمعي
مدينة حلب، باب الحديد، خلال الهدنة 14-09-2016 (رويترز)

في الصحف الفرنسية الصادرة اليوم، مواضيع متعددة منها المسألة الليبية ووقف إطلاق النار في سوريا إضافة الى تحقيقات ميدانية لافتة.

إعلان

حلب ما زالت بانتظار المساعدات

ومن بين هذه التحقيقات، تحقيق في "ليبراسيون"، "على درب العوائق التي تمنع وصول قافلة المساعدات الإنسانية الى حلب" كتب "لوك ماتيو". "ستون كيلومترا فقط تفصل ما بين مركز باب الهوا على الحدود التركية-السورية وما بين حلب وهي مسافة يمكن اجتيازها بأقل من ساعتين" تقول "ليبراسيون" لكن قافلة المساعدات ما زالت تنتظر التصاريح اللازمة لدخول المدينة منذ الثلاثاء" إثر تمديد وقف إطلاق النار.

بتنا نستطيع النوم الليل بطوله

"لقد سكتت المدافع وبتنا نستطيع النوم الليل بطوله" نقلت الصحيفة عن محمد شعبان أحد سكان حلب ولكن "الأهم هو صمود الهدنة أضاف الشاب فهي لم تدم أكثر من بضعة أيام آخر مرة ومن بعدها حل التصعيد العسكري وكان أكثر عنفا ودموية من السابق".

مقابر المهاجرين في كاتانا

ودوما في سلسلة التحقيقات نشرت "لوموند" مشاهدات "ماريلين بومار" التي أوفدتها الصحيفة الى إحدى مقابر كاتانا في صقلية حيث ترقد جثث مئة وثلاثين مهاجرا. "السكان لم يبخلوا على الغرباء مجهولي الهوية ببضعة زهور من الباقات المعدة لموتاهم وتشير تلك الزهور الى أن ثمة من التفت إلى أولئك الوافدين من أريتريا ومالي ونيجيريا وغيرها والذين لم يستطيعوا تحقيق حلمهم بحياة أفضل في أوروبا" تقول "لوموند".

حفتر يقلب المعادلة في ليبيا

ليبيا أيضا حضرت في صحافة اليوم من خلال موضوعين: تقرير البرلمان البريطاني حول التدخل العسكري في هذا البلد عام 2011 وعودة المشير حفتر الى الواجهة بعد سيطرته على الموانئ النفطية شرقي البلاد. "الغرب يرى في رجل شرق ليبيا القوي عائقا للسلام" تقول "لوموند" التي أفردت حيزا هاما للحملة الديبلوماسية التي أطلقها المشير حفتر إثر سيطرته على منطقة الهلال النفطي شرقي البلاد.

مسعى استعادة نفوذ القذافي على منطقة الساحل

"تلك الحملة كانت بعيدة عن الأضواء في جزء منها وطاولت التشاد والنيجر وبوركينا فاسو في مسعى لاستعادة نفوذ معمر القذافي على منطقة الساحل: تقول "لوموند" التي أشارت أيضا الى استفادة حفتر من مساعدة مصر وتركيا والإمارات وقطر الى جانب روسيا التي منعت عنه العقوبات الدولية.

البرلمان البريطاني يدين تدخل ساركوزي في ليبيا

"لوموند" طرحت أيضا مسألة أحقية التدخل الغربي في ليبيا من خلال التقرير الذي أعده البرلمان البريطاني والذي دان حماسة الرئيس نيكولا ساركوزي آنذاك. "ليبيا القذافي لم تكن نموذجا للاستقرار كما أوحى به التقرير البريطاني" تقول "لوموند". "الا ان التقرير يظهر أنه كان يجب الاكتفاء بحماية بنغازي وبإيقاف حملات القصف عليها. الذهاب الى ما هو أبعد كان يتطلب العودة الى مجلس الأمن وأيضا التفكير جديا بمستقبل البلاد" وهو ما لم يحدث ويا للأسف خلصت "لوموند".

الديزل القذر

"لوموند" كانت خصصت المانشيت لعملية إغراق افريقيا بالنفط الفاسد. المسألة كشف عنها تقرير حول "الديزل القذر" أعدته "بابليك آي" وهي منظمة سويسرية غير حكومية اتهمت شركات تجارية مركزها جنيف ببيع نفط غير صالح للاستعمال في عدة بلدان أفريقية واقعة في جنوب منطقة الصحراء منها ساحل العاج ومالي والسنغال وزامبيا. ويحتوي هذا النفط على كبريت بنسب أعلى بألف مرة في بعض الأحيان من المعايير الدولية ما خلف أثاراً صحية وبيئية مدمرة.

عودة الحياة مجددا الى صالة ال "باتاكلان"

"ليبراسيون" خصصت الغلاف وملفا كاملا للتجربة الدانماركية التي أمنت النمو وفرص العمل من دون التعرض للتقديمات الاجتماعية، فيما "لوفيغارو" أفردت حيزا هاما لحملة نيكولا ساركوزي الانتخابية وسعيه للظهور كالمنافس الأوحد للرئيس هولاند، كما إنها كتبت عن "أنشودة الحياة" في معرض حديثها عن إعادة افتتاح صالة الباتاكلان لأول مرة منذ المذبحة التي استهدفتها في 13  تشرين الثاني/نوفمبر.

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.