تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

مسلمو فرنسا بين الاندماج ومخاطر السلفية

سمعي
(أ ف ب)

حمى الانتخابات الرئاسية في فرنسا طغت على المجلات الفرنسية الصادرة هذا الأسبوع وكذلك موضوع التطرف والإسلام.

إعلان

من هم السلفيون وهل يجب أن نخاف منهم؟

"من هم السلفيون وهل يجب أن نخاف منهم؟" أسئلة طرحتها مجلة "لوبوان" وخصصت لها الغلاف وملفا كاملا. "من نيويورك إلى الدوحة، ومرورا بالدار البيضاء ولندن ومدريد، أكثر الاعتداءات الإرهابية ترويعا ودموية، منذ أكثر من عشرين عاما، ارتكبتها، تقول "لوبوان"، "مجموعات او افراد، باسم إسلام متطرف يعتبر وريث إسلام الأصول والسلف، أي المسلمين الأوائل.

يوميات السلفية الهادئة في فرنسا

لكن اعتناق التيار السلفي لا يقتصر على ملوك المتفجرات" تضيف الأسبوعية التي افردت حيزا هاما لتحقيق حول طريقة عيش عائلات السلفيين الفرنسيين. "24 ساعة برفقة الذي يطبقون إسلامهم ضمن مؤسسات خاصة بهم وعلى هامش المجتمع الفرنسي من دون أن يشكل الأمر إشارة على تأييدهم الإرهاب والعنف السياسي"، تقول "لوبوان".

السلفية قد لا تحبذ الإرهاب لكن الإرهابيين مرّوا بها

وقد اعتبرت المجلة انه "إذا كان التيار السلفي لا يدعو بالضرورة للإرهاب إلا أنه يشكل إحدى المراحل التي يمر بها المتطرفون قبل ارتكابهم جريمة إرهابية". ومن المواضيع التي تتعلق بالإسلام في "لوبوان" تحقيق عن شرطية فرنسية شابة استغلت وظيفتها كي تساعد عددا من المتورطين بالإسلام المتطرف.

مسلمو فرنسا مندمجون لكن الجيل الجديد ليس جمهوريا

"لو جي دي دي" نشرت في عددها الصادر اليوم دراسة إحصائية حول مسلمي فرنسا. وقد أجري الدراسة معهد "ايفوب" للإحصائيات بطلب من مؤسسة "مونتانيي" للدراسات وقد "خالفت نتائج هذه التحقيق في جانب منها بعض التوقعات إذ انها تظهر" تقول "لو جي دي دي" إن "المسلمين مندمجون بشكل جيد في فرنسا إلا ان لدى الجيل الجديد نزعة مقلقة للتخلي عن قيم الجمهورية" أضافت الأسبوعية.

مسلمو فرنسا ما بين 3 و4 ملايين

"عدد المسلمين ما بين ثلاثة أو أربعة ملايين حسب الدراسة التي أوردت أرقاما اقل بكثير مما يروج له المتخوفون من أسلمة المجتمع" تقول "لو جي دي دي" التي أشارت إلى أن "مسألة اللحم الحلال أساسية بالنسبة لثمانين بالمئة من المسلمين فيما يعتبر ستون بالمئة منهم انه يجب السماح بارتداء الحجاب في المدارس"

المسلمون في معظمهم لا يذهبون إلى المساجد

وختاما تشير الدراسة إلى أن "ثلاثين بالمئة من المسلمين فقط يرتادون المساجد وأن ثمانية وستين بالمئة منهم لا يعترفون بالمجلس الفرنسي للديانة الإسلامية الذي أسسته الدولة، وهو رقم يجب التوقف عنده" تقول "لوجي دي دي" في وقت "تسعى فيه الحكومة إلى تنظيم إسلام فرنسا انطلاقا من أماكن العبادة."

كامل داود: الأنظمة العربية المتشددة متواطئة مع الإسلاميين

الكاتب الجزائري كامل داود كرس مقاله الأسبوعي في "لوبوان" لمسألة الحكم على مواطن جزائري بالسجن ثلاثة أعوام بتهمة إهانة النبي. وقد رأى كامل داود في المسألة تجسيدا ل "تواطئ الأنظمة العربية المتشددة مع الإسلاميين وتقاسمها النفوذ معهم. سليمان بوحفص ضحية هذا التدبير الذي يسمح للنظام" يقول كامل داود بـ "التحكم بخيرات البلاد لقاء منح الإسلاميين حق التحكم بالفضاء العام".

البوركيني وتواطئ الغرب

ويربط الكاتب في مقاله ما بين تواطئ السلطات في بلدان الجنوب وما بين المدافعين عن زي السباحة الإسلامي البوركيني في بلاد الغرب مشيرا الى ان "سليمان بوحفص دفع حريته دفاعا عن حرية المعتقد فيما الغرب يهادن مع التعصب والظلامية".

حرب ما بين هولاند ووزيره السابق ايمانويل ماكرون

وفيما خص معركة انتخابات الرئاسة في فرنسا، نشرت "فالور زاكتويل" مقابلة مطولة مع رئيس الوزراء السابق "آلان جوبيه" وهو أحد أبرز منافسي "نيكولا ساركوزي" في معركة الانتخابات البدائية في حزب الجمهوريين. "برونو لومير" هو أيضا أحد المرشحين لخوض هذه المعركة وقد خصصت له "لكسبرس" الغلاف فيما "لوبس" نشرت تحقيقا عن "إعلان الحرب بين الرئيس "هولاند" ووزير اقتصاده السابق "ايمانويل ماكرون" الذي أطلق حركة سياسية مستقلة قد تشكل منصة لترشحه لرئاسة الجمهورية.
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.