تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

ماذا بعد الهدنة المُنتهية في سوريا؟

سمعي
حريق ناجم عن غارات جوية على حلب 20-09-2016 ( رويترز)

الهدنة السورية والتي انتهت مساء الإثنين، برزت بتداعياتها وأبعادها وأسبابها في غالبية الصحف الفرنسية الصادرة الثلاثاء 20 سبتمبر 2016. إعداد كيندا يوسف

إعلان

ماذا بعد الهدنة التي لم تحترم أصلاً في سوريا؟ سؤال أجابت عليه صحيفة "لوفيغارو" حيث نقلت عن مصدر في الأمم المتحدة أن القرار الفصل في النهاية سيكون للأمريكيين والروس. وترى الصحيفة، بأن موسكو تبدو متمسكة باستئناف هدوء نسبي في سوريا، فهي تريد الاستفادة من هذا الهدوء لإعادة نشر قواتها وقوات حلفائها السوريين ضد تنظيم داعش.

وتناولت "لوفيغارو" خبر الحريق الذي نشب في مخيم اللاجئين في اليونان مشيرة إلى أنه كان مفتعلاً، والسبب إشاعة تقول إن اللاجئين في هذا المخيم والذين يتراوح عددهم بين ثلاثة إلى أربعة آلاف لاجئ سينقلون إلى تركيا كما نص الاتفاق الاوروبي التركي الذي وقع في العشرين من شهر أذار- مارس الماضي.

أما عن عودة العنف في الضفة الغربية فتقول صحيفة "ليبراسيون" على لسان صحفي من تل أبيب، انه مع اقتراب موعد مرور سنة على "انتفاضة السكاكين"، بحسب تعبيره، ترتفع حدة التوتر بين الضفة الغربية المحتلة والقسم الغربي من القدس. يستشف من مقال الصحفي احتمالات أن يكون من بين أسباب التصعيد مناسبة عيد الأضحى أو اقتراب فترة الأعياد اليهودية التي تبدأ الشهر المقبل.
 

في موقع آخر، تناولت صحيفة " لوفيغارو" اليمينية المعتدلة، حضور الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في نيويورك من زاويته الدولية والوطنية الفرنسية الداخلية.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن