قراءة في الصحف الفرنسية

ليالي الرعب في حلب، بن كيران على المحك وميتران عاشقا

سمعي
رئيس الوزراء المغربي بن كيران بعد اجتماع مع حزب العدالة والتنمية، الرباط 06-10-2016 (رويترز)
إعداد : نجوى أبو الحسن

تعددت اهتمامات الصحف الفرنسية الصادرة اليوم ولم تغب عنها أخبار العالم العربي من المأساة السورية الى الانتخابات البرلمانية في المغرب.

إعلان

الصحف الفرنسية ترجح فوز الإسلاميين في المغرب
تلك الانتخابات هي الثانية منذ 2011 عام تخلي الملك محمد السادس عن بعض سلطاته لحكومة إسلامية منتخبة في مسعى لاحتواء تفاعلات الربيع العربي، وقد أولتها الصحف الفرنسية الصادرة اليوم اهتماما خاصا. "تجري اليوم في المغرب مبارزة في ظل الملك بين حزب مقرب من القصر والإسلاميين الذين استلموا السلطة منذ خمسة أعوام" كتبت "لوموند". "من المتوقع أن يفوز إسلاميو حزب العدالة والتنمية مجددا وقد يسجل اليسار اختراقا" قالت من جهتها "ليبراسيون" التي سلطت الضوء على شخصية رئيس الحزب الإسلامي عبد الإله بن كيران.

بن كيران, لم يسبق للمغرب أن عرف رئيس وزراء مثله
"لم يسبق للمغرب أن عرف رئيس وزراء مثله" تابعت الصحيفة. "بن كيران لا يشبه التكنوقراط ولا السياسيين التقليديين، يضحك، يبكي، يصرخ ويتفاعل مع جمهوره، خطيب موهوب أعاد صياغة الخطاب السياسي المغربي. شعبوي بالشكل لكنه يملك شجاعة الاعتراض على إصلاحات غير مرغوبة" نقلت "ليبراسيون" عن الكاتب المغربي عبدالله ترابي.

الملك محمد السادس وعملية التوازن الصعبة
"لوفيغارو" تساءلت في صدر صفحتها الأولى عن كيفية احتواء الملك محمد السادس للإسلاميين. "إنها عملية توازن صعبة وقد نجحت بإبعاد شبح الربيع العربي عن المغرب. فالملك عليه التكيف مع حكومة بنكيران من جهة ومراقبة المتطرفين السلفيين والجهاديين العائدين من المشرق من جهة ثانية"، قالت "لوفيغارو".

الجيش السوري الحر على أبواب دابق
المشرق وأهوال الحرب في سوريا شكلت أيضا إحدى محاور الصحف الفرنسية الصادرة اليوم. "لوفيغارو" خصصت مقالا للحرب الدائرة على أبواب مدينة دابق الذي يعتبر تنظيم الدولة الإسلامية إنها ستشهد معركة يوم القيامة على أساس حديث نبوي. المعارضة السورية المعتدلة على وشك استعادة هذه المدينة قالت "لوفيغارو" نقلا عن أحد قادة الجيش السوري الحر. وقد رأت الصحيفة في الأمر، عدا عن أهميته الرمزية، "إسهاما برفع معنويات المعارضة التي تتعرض لنيران القصف الروسي والسوري في مدينة حلب".

ليالي الرعب في حلب
"ليبراسيون" نشرت شهادة أبو شادي أحد سكان حلب الذي روى ليلة الرعب التي عاشها مع عائلته جراء القصف الروسي. "الأرض اهتزت تحت أقدامنا وسمعنا دويا لم يسبق أن سمعنا مثله، إنها الصواريخ الجديدة التي يستعملها الروس" يقول أبو شادي.

فرق الإنقاذ في حلب يفضلون السلام على جائزته
ودوما في "ليبراسيون" وقبل ساعات من إعلان اسم الشخص أو الجهة الحائزة على جائزة نوبل للسلام، كتبت هالة قضماني عن القبعات البيض أو فرق الإنقاذ من المتطوعين في حلب الذين رشحوا للجائزة والذين "يفضلون السلام على جائزته" كما قالت.

صانعو السلام
"لاكروا" خصصت الغلاف والافتتاحية لصانعي السلام واستعرضت شخصيات ستة مرشحين لنيل جائزة نوبل للسلام من بينهم بيار بارتولو الطبيب الذي عمل على إنقاذ المهاجرين الوافدين الى جزيرة لاميبدوزا الإيطالية. وقد اعتبرت لاكروا في افتتاحيتها أن عدد المرشحين الذي تجاوز ال 300 هو صرخة باتجاه الذين يستسلمون أمام تحدي السلام، كما أن الصحيفة تساءلت في مكان آخر عن إمكانية انبثاق حركة معادية للمهاجرين في فرنسا على خلفية الغضب الذي أثاره قرار استقبال ستين مهاجرا في "بيارفو" أحد مدن منطقة ال "فار" في جنوبي البلاد.

ميتران عاشقا
وختاما وبعيدا عن السياسة ومآسي العالم ثمة مكان للحب في صحف اليوم. فقد تناولت معظم الصحف حدث نشر رسائل الرئيس الفرنسي الراحل "فرانسوا ميتران" لحبيبته السرية "آن بانجو" ووالدة ابنته الوحيدة "مازارين". أكثر من ألف رسالة مؤثرة جدا وقد اعتبرها البعض كنزا أدبيا إضافة إلى يوميات الرئيس ميتران السياسية. "ميتران عاشقا" عنونت "لوموند" في صدر صفحتها الأولى. فيما "لوباريزيان" اختارت "حين كان ميتران يتحدث بالعشق" فيما "لوفيغارو" أشارت الى أن هذه الرسائل كشفت رهافة إحساس الرئيس الفرنسي السابق. الكتاب عنوانه Lettres à Anne "الرسائل إلى آن" وقد صدر عن دار "غاليمار".

 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن