قراءة في الصحف الفرنسية

الصحف الفرنسية: هلم تسلم أميركا من صدام معركة الرئاسة؟

سمعي
رويترز

تصدرت الانتخابات الرئاسية الأميركية والتساؤلات التي تثيرها، اخبار الصحف الفرنسية الصادرة اليوم.

إعلان

الحلم الأميركي الى اين؟

 

اللافت هو الصورة القاتمة التي رسمتها الصحف الفرنسية عن هذه الانتخابات وقد أجمعت كلها على وصف "حالة الانقسام الحاد" التي خلفتها الحملة الانتخابية الشرسة. "لوباريزيان" عنونت الغلاف "الحلم الأميركي؟" مع علامة استفهام وقد اشارت في افتتاحيتها الى "الحلم الذي شكله انتخاب اول رئيس اسود في بلاد كانت سابقا موطن التمييز العنصري.

 

ترامب... كابوس لا بد انني سوف اصحى منه

 

لكن الحلم انهار" تضيف "لوباريزيان" وانتهى المسلسل الأميركي الى مشهد مقلق هو مشهد "الصراع بين صورتي كلينتون وترامب الكاريكاتوريتين" وقد عبرت "لوباريزيان" عن قلقها جراء الوضع برسم يمثل زواج ترامب من تمثال الحرية وقد ظهر فيه المرشح الجمهوري متأبطا ذراع تمثال الحرية التي هتفت "إنه كابوس ولا بد من ان اصحى منه".

 

الولايات المتحدة لن تخرج سالمة من هذه الانتخابات

 

"ليبراسيون" اعتبرت ان "الولايات المتحدة لن تخرج سالمة من هذه الانتخابات" وقد أشارت في افتتاحيتها الى تأثير نتيجة هذا الاقتراع على العالم اجمع. "هل سيفوز الانعزال في منارة العالم الغربي؟" تساءل كاتب المقال "لوران جوفران" ام ان "قوى الانفتاح ستظل الحاكمة من خلال هيلاري كلينتون؟"

الانتخابات الأميركية استفتاء حول العولمة

"جوفران" اعتبر ان هذه "الانتخابات هي بالواقع استفتاء حول العولمة وان صعود دونالد ترامب وخطابه العنصري تعبير عن رفض العولمة ورفض الليبرالية المفرطة الملازمة لها لما تسببت به من افقار للطبقات المتوسطة في البلدان الصناعية الكبرى".

 

التصادم بين الاميركيتين

 

"لوفيغارو" خصصت الافتتاحية للرئاسيات الأميركية من وجهة نظر أوروبية وقد عنونت المانشيت "التصادم بين الاميركيتين" وأشارت الى "تناقض هيلاري كلينتون ودونالد ترامب في كل شيء" كما قالت في افتتاحيتها.

 

أوروبا اختارت كلينتون مبدئيا

 

"أوروبا اختارت كلينتون مبدئيا ذلك ان ابتذال ترامب مرفوض لديها حتى من الذين لا يعارضون تهجمه على النظام السائد" أشار كاتب المقال "آرنو دو لا غرانج". "كلينتون هي استمرار للأحلاف القديمة" تابع "لا غرانج" فيما "ترامب يريد ان يعيد النظر بكل شيء خاصة بدور شرطي العالم الذي ارادته اميركا لنفسها".

 

اميركا ما بين نزعتي الانعزال والتدخل في شؤون العالم

 

"هذه الانتخابات سلطت الضوء على تأرجح الولايات المتحدة ما بين نزعتي الانعزال والتدخل في شؤون العالم" خلصت "لوفيغارو" التي اعتبرت ان أوروبا أيضا لم تحسم امرها في هذا المجال.

 

تعب الفرنسيين الكبير من الديمقراطية

 

وعلى هامش الانتخابات الأميركية نشرت "لوموند" نتائج استطلاع للرأي مقلق للغاية ويظهر ان الفرنسيين يشككون بفعالية النظام الديمقراطي. في مقال حمل عنوان "تعب الفرنسيين الكبير من الديمقراطية" عرضت "لوموند" لنتائج هذه الدراسة التي كشفت ان سبعة وسبعين بالمئة من الفرنسيين يعتبرون ان النظام الديمقراطي لم يعمل بشكل جيد في فرنسا.

 

فرنسي من أصل خمسة يفضل حكما قويا

 

وتعكس هذه الدراسة تزايد الشعور بعدم الثقة بالمؤسسات من أحزاب سياسية ونقابات واعلام وقد اشار فرنسي من أصل خمسة انه يفضل قيام نظام قوي لا يضطر فيه الرئيس المنتخب الى اخذ السلطات التشريعية بعين الاعتبار. الدراسة أجريت لصالح "لوموند" ومعهدي مونتاني الدراسات السياسة في باريس.

 

هل من منتصر في الموصل؟

 

وفي صحف اليوم أيضا "هل من منتصر في الموصل؟" وهو سؤال طرحته "لوفيغارو". وقد اعتبرت الصحيفة في مقال حمل توقيع "رينو جيرار" ان القضاء على داعش في الموصل والرقة لن يكون حاسما اذا ما خلف الفوضى واستمرار النزاع ما بين المجموعات الكردية والسنية والشيعية" كما قال "جيرار" الذي أشار الى وجوب التنسيق مع جميع القوى الفاعلة على الأرض بدءا من روسيا والقوى الإقليمية في ايران وتركيا والسعودية.

 

باسكال بروكنير يطلق نداء من اجل مسيحيي الشرق

 

وفي ختام قراءتنا لصحف اليوم تجدر الإشارة الى الصرخة التي أطلقها الكاتب الفرنسي "باسكال بروكنير" من اجل انقاذ مسيحيي الشرق وذلك في مقابلة أجرتها معه "لوفيغارو" إثر جولة قام بها الأسبوع الماضي في منطقة الموصل في العراق.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن