تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

انتخابات 2017 في فرنسا: توجس من عدوى"الترامبية"

سمعي
زعيمة حزب الجبهة الوطنية الفرنسي مارين لوبن تلقي كلمة بعد الانتخابات الأميركية 09-11-2016 ( رويترز)
إعداد : نجوى أبو الحسن
5 دقائق

صحف اليوم ركزت على الانتخابات الرئاسية الفرنسية وتابعت رصد المتغيرات الكبرى في الولايات المتحدة والعالم في وقت يستعد فيه ترامب لاستلام مهامه في البيت الأبيض.

إعلان

السباق الى الاليزيه يتسارع
حاولت الصحافة الفرنسية أن تستنبط ما ستكون عليه الإدارة الأميركية الجديدة، لكنها ركزت بشكل خاص على الانتخابات الرئاسية في فرنسا. "السباق الى الاليزيه يتسارع" عنونت مانشيت "لي زيكو" التي نقرأ فيها هذا الصباح حديثا خاصا مع "آلان جوبيه".

جوبيه الوحيد القادر على مواجهة اليمين المتطرف؟
"جوبيه" هو أحد مرشحي اليمين لخوض معركة الرئاسة. استطلاعات الرأي تضعه في الصدارة عشية الدورة الأولى للانتخابات التمهيدية يوم الأحد وقد أكد خلال لقائه مع "لي زيكو" أنه "الوحيد القادر على الوقوف بوجه موجة اليمين المتطرف".

اليمين مقتنع بفوز مرشحه أيا يكن
"اليمين أمام تحد حزب الجبهة الوطنية المتطرف"، كتبت "لوموند" في صدر صفحتها الأولى. "وهو يسعى لتسمية أفضل منازع لمارين لوبين لاقتناعه بفوز مرشحه أيا يكن، ولكن الأمور ليست بهذه السهولة".

"لوموند" تنبه الى تقلص قاعدة اليمين التقليدي
"لوموند" نشرت دراسة تظهر فيها تقلصا مقلقا في قاعدة اليمين التقليدي منذ منتصف عهد "نيكولا ساركوزي" عام 2010، فيما حصد حزب "الجبهة الوطنية" أكثر من ثلاثة ملايين صوت أضافي في الانتخابات الفرعية ما بين 2011 و2015.

اليسار لم يستخلص العبر من دروس التاريخ
أما في ما خص اليسار فقد رأت "لوموند" في افتتاحيتها، أنه "لم يستخلص العبر من دروس التاريخ ومن مغبة شرذمة الأصوات" على خلفية اتجاهه لتعدد المرشحين من خارج الحزب الاشتراكي، فيما يستعد فيه إيمانويل ماكرون وزير الاقتصاد المستقيل لإعلان ترشحه رسميا اليوم.

استراتيجية لوبين
المشهد السياسي يجعل من حزب مارين لوبن اليميني المتطرف الرقم الصعب في رئاسيات 2017. "لوبن" اعتمدت خط التقشف الإعلامي وهي تستعد لخوض المعركة بعيدا عن الأضواء. "ليبراسيون" خصصت الغلاف وملفا كاملا لاستراتيجية مرشحة اليمين المتطرف ولوقوفها في "وضعية التخفي" كما عنونت، أي الانسحاب النسبي من الإعلام على أمل التوصل الى هالة رئاسية مطمئنة بعيدا عن الصخب الذي طبع خطاب حزب الجبهة الوطنية على مدى التاريخ.

الوجه الجديد لإدارة أوباما
أما بالنسبة لترامب الذي ترى لوبن في فوزه بروز عالم جديد تطمح هي بأن تكون أحد أبطاله، فقد رصدت الصحف الفرنسية معالم الإدارة الجديدة التي سوف تتسلّم زمام الأمور في واشنطن. "لوفيغارو" توقفت عند مَن سيكون وزير الخارجية المقبل للولايات المتحدة. "ترامب يقف محتارا بين رودي جولياني وجون بولتون" كتبت "لوفيغارو"، والأول هو رئيس بلدية نيويورك السابق.

الخارجية ما بين جولياني وبولتون
"جولياني 72 عاما يعتبر الأوفر حظا وهو" أضافت "لوفيغارو"، "من أشد المتحمسين لمقولة المؤامرة التي اتهمت أوباما بإنشاء تنظيم داعش والتي غالبا ما كانت تغمز من قناة شرعيته". "جون بولتون" المرشح الآخر هو في ال 68 من عمره، "نائب وزير خارجية سابق وممثل واشنطن لدى الأمم المتحدة في عهد بوش الإبن وهو من المحافظين الجدد ومن أشد المنتقدين للاتفاق النووي مع إيران، وكان قد دعا عام 2015 لقصف منشآتها النووية" كتبت "لوفيغارو". "موقفه من روسيا ومن الحلف الأطلسي مغاير لموقف مسؤول آخر تشير المعلومات الى إمكانية تعيينه وزيرا للدفاع أو مستشارا للأمن القومي".

الأسد أهون الشرين

إنه الجنرال مايكل فلين رئيس الاستخبارات العسكرية الأمريكية السابق الذي استقال من منصبه عام 2012 احتجاجا على سياسة الرئيس أوباما في سوريا. "لوموند" نشرت حديثا معه ومما قاله إن "عدم الإطاحة بالأسد عام 2013 كان خطأ لكنه أيّد التعامل معه ومع الروس اليوم من أجل القضاء على تنظيم "داعش" وعلى الإسلام السياسي بشكل عام". وفلين هو من أشد المناوئين لاجتياح العراق وهو يعتبر أن "ترامب يملك استراتيجية قد تجعل العالم أكثر أمنا بعد كل هذا الجنون"، كما قال على صفحات "لوموند".

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.