تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

رئاسيات فرنسا: فيون يوحد اليمين واليسار يتشرذم

سمعي
فرانسوا فيون الفائز في انتخابات اليمين والوسط الفرنسي (رويترز27-11-2016)

الصحف الصادرة اليوم بباريس ركزت على فوز فرانسوا فيون بترشيح اليمين الفرنسي لخوض معركة الرئاسة.

إعلان

فيون، الاليزيه هدفا
"إلى اليمين سر" عنونت "لوباريزيان" على خلفية صورة فرانسوا فيون الذي تصدرت صوره معظم الصحف الفرنسية هذا الصباح. "لوفيغارو" اختارت له لقطة بدا فيها رافعا ذراعيه علامة النصر تحت عنوان "الاليزيه هدفا". الصحيفة وصفته ب "الليبرالي المعتدل والمحافظ المتنور"، "لقد كرس بطلا لبلد على حافة الثورة" تابعت افتتاحية "لوفيغارو".

شرعية فولاذية
"لوبينيون" المصنفة يمينية كما "لوفيغارو" تحدثت في افتتاحيتها عن "معركة ديمقراطية جميلة ربحها اليمين من خلال تنظيمه أول انتخابات تمهيدية في تاريخه". كاتب المقال "نيكولا بيتو" اعتبر أن الفوز الساحق لفيون اكسبه "شرعية فولاذية" وأنه بات عليه "تحويل الاندفاع الشعبي إلى نصر رئاسي".

مسؤولية فيون
"لاكروا" أشارت في افتتاحيتها إلى "المسؤوليات التي يرتبها فوزه الساحق على مرشح اليمين أي بشكل خاص "الحؤول دون اتساع الشرخ داخل المجتمع الفرنسي بسبب برنامج فيون المتشدد".

هل حسم اليمين الانتخابات الرئاسية منذ الآن؟
بعد الصحف المصنفة يمينية، فيما يلي تعليقات الصحف ذات التوجه اليساري. "ليبراسيون" تساءلت "هل حسم اليمين الانتخابات الرئاسية منذ الآن؟" في إشارة إلى كون اليمين الأوفر حظا للفوز بالرئاسة. "لكن ترشح فيون سيعقد الأمور" تضيف الصحيفة.

فيون متناغم مع قاعدته الحزبية ولكن ليس مع كافة الفرنسيين
"قد يكون فيون متناغما مع قاعدته الحزبية ولكنه لا يوافق غالبية الناخبين، لذا سوف يكون عليه اقناع الفرنسيين بثورته الليبرالية اقتصاديا والمحافظة مجتمعيا" تقول "ليبراسيون" التي أشارت إلى أن "استطلاعات الرأي أظهرت رفضا لبرنامج فيون التقشفي".

فيون والثورة المحافظة
وقد رأت الصحيفة أن "فوز فيون يمثل منعطفا تاريخيا لدى اليمين الطامح لتحقيق ثورة محافظة في مواجهة الثورة الوطنية التي يعد لها اليمين المتطرف" تقول "ليبراسيون".

اليمين توحد وراء فيون فيما اليسار يتمزق
أما عن مرشحي اليسار لخوض معركة الرئاسة، "لي زيكو" عنونت: "اليمين توحد وراء فيون فيما اليسار يتمزق" على ضوء تلميح رئيس الوزراء مانيول فالز الى إمكانية خوضه معركة الرئاسة ما يعتبر سابقة ويمهد ل "أزمة حكم". وهو التعبير الذي أجمعت عليه الصحف يسارية كانت أم يمينية.

يساريا جميع السيناريوهات ممكنة
"جميع السيناريوهات باتت ممكنة" تقول "لي زيكو". "ترشح الرئيس هولاند ورئيس وزراء في آن واحد، كما ترشح أحدهما الى جانب آخرين ما يشير" تقول "لي زيكو" إلى أن "الجراح قد لا تندمل بسهولة داخل صفوف الحزب الاشتراكي" تقول "ليبراسيون".

ماذا عن الفرنسيين المنشقين عن داعش؟
الشأن الداخلي الفرنسي على أهميته لم يغيب باقي الملفات. وقد طرحت هالة قضماني على صفحات "ليبراسيون" مسألة فرنسيين ثلاثة من الملتحقين بصفوف داعش، رجل وسيدتان فرا مع رضيعين من مدينة الرقة السورية التي ما زالت تحت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية. "الفرنسيون باتوا محتجزين لدى الجيش السوري الحر يطالبون بالعودة إلى وطنهم إلا أن باريس تتجاهلهم" تقول "ليبراسيون" التي تتوقع ازديادا في مثل هذه الحالات مع استمرار تضييق الخناق على داعش.

مايكل فلين يقابل وزير الدفاع الفرنسي اليوم في واشنطن
"لوفيغارو" خصصت مقالا للجنرال مايكل فلين الذي يستعد وزير الدفاع الفرنسي جان-ايف لودريان للقاءه اليوم في واشنطن. مايكل فلين اختاره الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب ليكون مستشاره للامن القومي أي المسؤول عن محاربة الجهاديين تقول "لوفيغارو".

استفحال الحركات الإسلامية المتطرفة في تونس
ونقرأ أيضا في "لوفيغارو" تحقيقا من تونس عن استفحال الحركات الإسلامية المتطرفة وفي "لوفيغارو" أيضا نداء للكاتب التركي "نديم غورسل" إلى الرئيس هولاند من أجل انقاذ الديمقراطية في بلاده وختاما في الثقافة نشير إلى المقال المطول التي خصصته "ليبراسيون" للمعرض الاستعادي الذي نظمه معهد العالم العربي في باريس للوحات الفنانة والكاتبة اللبنانية اتيل عدنان.
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.