قراءة في الصحف الفرنسية

نتنياهو يتعالى على المجتمع الدولي ويخشى من فخ أوباما

سمعي
(الصورة من فرانس 24)
إعداد : آدم جابرا

من المواضيع التي تطرقت إليها صحف اليوم: قرار مجلس الأمن الذي أدان الاستيطان الإسرائيلي وتداعياته، وحال معالم حلب القديمة بعد نهاية الحرب في المدينة وأيضا وفاة المغني البريطاني جورج مايكل وتراجع البطالة في فرنسا.

إعلان

في انتظار ترامب نتانياهو يستنكف من الأمم المتحدة

صحيفة لوموند توقفت عند القرار الذي صوت عليه مجلس الأمن الدولي يوم الجمعة الماضي، والذي أدان الاستيطان الإسرائيلي في الضفة الغربية والقدس الشرقية، مشيرة إلى أن القرارَ أثارَ استياءَ وغضبَ نتانياهو، ما دفعه إلى استدعاءِ سفيرِ الولايات المتحدة، في تل أبيب وتوبيخِه. وأوضحت لوموند أن السلطات الإسرائيلية لم توقف أبدا عمليات التوسع في المستوطنات، مشيرة إلى أن خمسَ مائَةٍ وتِسعين ألفَ مُستَوطنٍ يعيشون َ الآن في الضفةِ الغربيةِ والقدسِ الشرقيةِ.

وقالت لوموند إن نتانياهو يأمل في أن يشكلَ مجيئُ ترامب إلى البيت الأبيض، بداية َعهد جديد. وأوضحت الصحيفة أن الدلائلَ الأولوية هي في هذا الاتجاه، بعد تعيين ترامب للسفير الجديد، ديفيد فريدمان، المعروفِ بمواقفهِ لصالح المستوطناتِ. كما اعتبرت الصحيفة ُ أيضا أن نقلَ السَّفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، كما وعد بذلك دونالد ترامب، يشكل ُ لا محالة َ تحولا سابقا من نوعه في السياسةِ الأمريكية بشأنِ الصراع الفلسطيني – الإسرائيلي.

نتانياهو يخشى من تحضير أوباما لضربة دبلوماسية سيئة ضده

صحيفة لوفيغارو قالت إن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو، يتهم الرئيس الأمريكي المنهية ولايتُه باراك أوباما، بالإعداد، وراء الكواليس، لما يصفها ب" خطوة دبلوماسية سيئة " بالتواطؤ مع فرنسا قبل رحيله من البيت الأبيض في 20 يناير/ كانون الثاني القادم.

ويأتي ذلك بعد ما وصفها الجانبُ الإسرائيلي ب"المؤامرة" من إدارة أوباما عقب رفضِها يوم الجمعة الماضي استخدام حق النقض في مجلس الأمن الدولي ضد مشروع القرار الذي أدان الاستيطان الإسرائيلي في الضفة الغربية والقدس الشرقية. ما أثارَ غضب بنيامين نتانياهو، ودفعهُ إلى استدعاءِ سفيرِ الولايات المتحدة، في تل أبيب وتوبيخِه.

وتابعت لوفيغارو القول إن نتانياهو يخشى من أن واشنطن وباريس تعدانِ لفخٍ جديد، قد تم تحديدُ مكان وزمان هذا الفخ، أما التاريخُ فهو 15 من يناير القادم والمكان هو باريس. فيما الإطار يتمثل في المؤتمر الدولي الذي تنظمه فرنسا في محاولة لإحياء المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية المتوقفة منذ سنوات.

دمار المدينة القديمة في حلب

جورج مالبرينو موفد صحيفة لوفيغارو إلى حلب، أعد تقريرا حول المدينة القدمية في حلب بعد استعادة المدينة من قبل الجيش السوري وتوقف القصف، وتوقف هذا الأخير لحديث عن مسجد حلب الكبير، الذي يعد من أهم المواقع التراثية في المنطقة. وقد سقطت المئذنة الشهيرة لهذا المسجد تحت القصف.

ووصفَ موفدُ لوفيغارو حال السوق القديم في حلب معنونا: "مشهدُ الخراب في سوق حلب القديم". ونقل الصحفيُ الفرنسي عن بهجت شتا، الذي وصفه بالدمشقي الفخور بالثروة المعمارية لبلده، نقل عنه توضيحَه أنه قبل اندلاع الحرب، فإن مسجدَ حلب القديم وسوقَها وقلعة َ المدينة وغيرَ ذلك من معالمها التاريخية، كانت هذه المواقع تجذب ُ السياح من جميع العالم، حيث شدد هذا الأخير على أن حلب لم تكن فقط للسوريين بل كانت للإنسانية جمعا.

George Michael OUT

صحيفة ليبراسيون خصصت ملفا عريضا لمغنى البوب البريطاني الشهير جورج مايكل، الذي فارق الحياة، يوم الأحد، عن عمر يناهز ثلاثة وخمسين عاما. وتصدرت صورة جورج مايكل صدر الصحيفة، التي توقفت عند مسيرته الغنائية الحافلة، مذكرة بأن جورج مايكل باع أكثر من مائة مليون أسطوانة حول العالم. عشرون مليونا منها لأول ألبوماته المنفردة بعنوان "فيث" الذي صدر في العام 1987، وتصدر لمرات عدة الأعمال الغنائية الأكثر مبيعا في بريطانيا.

توقفت أيضا ليبراسيون عند حياة جورج مايكل الخاصة، وخاصة فيما يتعلقُ بميوله الجنسية، والتي قالت الصحيفةُ إنه تحرر أخيرا عندما جاهر قبل حوالي سبعة عشر عاما بمثليته الجنسية، بعدما أوقفته الشرطة بتهمة خدش الحياء العام في المراحيض العامة في مدينة لوس انجلس الأمريكية.

ليبراسيون خصصت أيضا صفحتين من عددها اليوم للحديث عن الأرقام الجيدة الجديدة حول البطالة التي تم الكشف عنها، يوم أمس

قالت ليبراسيون إن تراجع نسبة البطالة في البلاد، بنسبة 0.9 بالمائة، خلال الشهر الماضي، وللشهر الثالث على التوالي، يشكل سابقة لم تعهدها فرنسا منذ ثمانية أعوام. واعتبرت الصحيفة أن ذلك يمثل مخرجا إيجابيا للرئيس فرانسوا هولاند، الذي ستنهي ولايتهُ الرئاسية بعد نحو خمسة أشهر.

ونقلت ليبراسيون عن الرئيس فرانسوا هولاند تعبيرَه عن الارتياح لهذه الأرقام حتى وإن "لم تحسم الأمور" على جبهة العمل. وأوضحت الصحيفة أنه بحسب توقعات المعهد الوطني للإحصاء فإن نسبة البطالة ستتراجعُ من 10 بالمئة نهاية 2015 الى 9,6 بالمئة نهاية العام الجاري، ثم إلى 9,5 بالمئة منتصف 2017.

 

 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن