تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

الأسبوعيات الفرنسية: "الولايات المتحدة انقلبت على مواقفها المعتادة تجاه إسرائيل"

سمعي
(رويترز/أرشيف)

تطرقت الأسبوعيات الفرنسية الصادرة هذا الأسبوع إلى العلاقات الأمريكية - الإسرائيلية وموضوع تخفيض عدد الموظفين في فرنسا والشؤون الإفريقية بالإضافة إلى تصدّر الملك المغربي محمد السادس لائحة 50 شخصية صنعت الحدث في افريقيا عام 2016.

إعلان

الولايات المتحدة انقلبت على مواقفها المعتادة تجاه إسرائيل

هكذا عنونت مجلة لوبوان مقالها لوصف امتناع الولايات المتحدة الأمريكية عن التصويت على القرار الذي يطالب إسرائيل بوقف الاستيطان في الأراضي الفلسطينية، فحسب تقرير لمجلس الأمن استخدمت واشنطن حق النقض الفيتو ثلاثين مرة لوقف قرارات متعلقة بإسرائيل والفلسطينيين، أثارت مواقف إدارة أوباما بعلاقاتها السيئة مع رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو الكثير من التكهنات.

وقالت لوبوان ان مسئولين اسرائيليين اجروا اتصالات بفريق الرئيس الجديد للولايات المتحدة دونالد ترامب طلبا لمساعدته عندما قررت إدارة أوباما عدم استخدام حق النقض ضد القرار الذي يطالب اسرائيل بوقف الاستيطان في الأراضي الفلسطينية، ورد عليهم ترامب بأن الأمور ستتغير في الأمم المتحدة بعد العشرين من يناير 2017.

وقالت لوبوان، إن مسؤولًا إسرائيليًا رفيع المستوى رفض الكشف عن هويته، اتهم باراك أوباما ووزير خارجيته جون كيرى بالوقوف وراء مشروع القرار المصري، مشيرًا إلى أن الإدارة الامريكية أعدت سرًا مع الفلسطينيين مشروع القرار المتشدد المناهض لإسرائيل وهو المشروع الذى يشجع الإرهاب والمقاطعة. 

فيما أكدت فرنسا عبر سفيرها فرنسا لدى الأمم المتحدة فرنسوا دولاتر أن النص المقترح متوازن يدين العنف والإرهاب، ويدعو إلى تفادي أي تحريض من الجانب الفلسطيني، وأن الهدف الأساسي هو التأكيد على حل دولتين فلسطينية وإسرائيلية تتعايشان فى أمن وسلام.

تخفيض عدد الموظفين

مجلة لوبوان التي خصصت صفحتها الأولى لموضوع يهم جميع الفرنسيين. هذا الموضوع يشكل واحدا من ركائز البرنامج الرئاسي الذي طرحه بقوة للفوز بالرئاسيات المقبلة في فرنسا اليميني المحافظ فرنسوا فيون، والذي ينوي إلغاء خمسة آلاف منصب شغل إن تم انتخابه في ألفين وسبعة عشر، وشرحت مجلة لوبوان سبل تنفيذ هذا البرنامج، ومنها بعض الاقتراحات التي أسمتها المجلة بالشائنة كرفع ساعات عمل الموظفين إلى تسع وثلاثين ساعة على أن يتقاضوا أجر سبع وثلاثين، أو رفع سن التقاعد إلى خمسة وستين عاما، أمر يمكن تطيقه تقول لوبوان لكنه ليس بالأمر الهين.

افريقيا الجديدة

مجلة جون أفريك اقترحت علينا نهاية هذه السنة برنامجا ثريا وجولة حول القارة السمراء، تعطينا فيها المجلة رؤية أخرى عن افريقيا، بعيدا عن الكليشيهات المتداولة عن تلك القارة السمراء المعروفة بانقلاباتها العسكرية بل افريقيا متحررة منفتحة ومبتكرة ومتفائلة ومعولمة تقول المجلة، سواء تعلق الأمر بالعلوم أو الثقافة أو الاقتصاد والمال والأعمال، أو الرياضة أو حتى الموضة.

انطلاقا من جزائر عبد العزيز بوتفليقة التي أشارت مجلة لو جون أقريك أنه يدخل عامه الثمانين وتدور أنباء في الكواليس بحسب المجلة تفيد عن رغبته في عهدة رئاسية خامسة في ألفين وتسعة عشر.

ويحذو حذوه رئيس زمبابوي روبر موغابي صاحب الاثنين وتسعين عاما وستة وثلاثون منها قضاها على كرسي الرئاسة، بل وأعلن أيضا عن نيته خوض الانتخابات الرئاسية القادمة في البلاد عام ألفين وثمانية عشر.

وصولا إلى الغابون التي شهدت انتخابات رئاسية فاشلة، ميزها الصدام الحاد بين الرئيس علي بونغو وزعيم المعارضة جون بينغ احتجاجا ورفضا لنتائج الانتخابات، والأمر نفسه بالنسبة لجمهورية الكونغو الديمقراطية، برئاسة جوزيف كابيلا.

الملك محمد السادس يتصدر لائحة 50 شخصية صنعت الحدث في افريقيا عام 2016

هذا التصنيف نظمته مجلة لو جون أفريك الفرنكوفونية ضم خمسين شخصية، تصدرهم ملك المغرب محمد السادس، نظرا لنشاطه الدبلوماسي المكثف عام ألفين وستة عشر وما انعكس عليه من توقيع اتفاقيات اقتصادية استراتيجية مع العديد من الدول الافريقية ...دبلوماسية لها بعد قاري تريد من خلالها المملكة المغربية الحصول على دعم زعماء الدول الإفريقية من أجل العودة إلى حظيرة الاتحاد الإفريقي، الامر الذي سيحسم فيه بحسب المجلة في شهر يناير من هذه السنة خلال قمة الاتحاد الافريقي في أديس أبابا.

كما ضمت لائحة الخمسين شخصية إفريقية صانعة للحدث أسماء رؤساء دول ووزراء حكومات ومعارضين ومدافعين عن حُقوق الإنسان. ومن الأسماء المغاربية، نجد السياسي الجزائري جمال ولد عباس، الزعيم الجديد لحزب جبهة التحرير الوطني والمقرب كثيرا من عائلة الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، ثم فايز السراج، الوزير الأول في حكومة الوفاق الوطني في ليبيا؛ الذي ترى المجلة أنه يحظى بدعم المجتمع الدولي والمانحين الكبار.

ونجد أيضا اسم رئيس الحكومة التونسية، يوسف الشاهد، الذي قالت فيه المجلة إنه سابع رئيس حكومة في تونس ما بعد الثورة وأصغر مسؤول سياسي يتقلد هذا المنصب في تاريخ البلاد.

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.