تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

صحف فرنسا: دونالد ترامب يستفز أوروبا ويتجاهل فرنسا

سمعي
الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، الاباما 17-12-2016 (رويترز)

توقفت غالبية الصحف الفرنسية الصادرة الثلاثاء في 17 يناير-كانون الثاني 2017، عند المقابلة التي أجراها الرئيسُ الأمريكي المنتخب دونالد ترامب قبل يومين مع صحيفتي "بيلد" الألمانية و"تايمز" البريطانية والتي انتقد فيها الاتحاد الأوروبي، الذي قال إنه خاضعٌ لسلطةِ ألمانيا، معتبرا أن المملكة المتحدة كانت على حق عندما قررت مغادرتهُ، وأوضح أن إدارتَه قد تبرم اتفاقا مع روسيا.

إعلان

صحيفة لوفيــــغارو: دونالد ترامب يستفزُ أوروبا
كتبت الصحيفة ُ أن دونالد ترامب قبل خمسة أيام من تنصيبه، وجّه ضربة جديدة للعلاقة بين ضفتي الأطلسي، حيث رحب "بالبركسيت"، واعتبر أن حلفَ الشمال الأطلسي "الناتو" تجاوزهُ الزمنُ. واعتبرت لوفيغارو أن العلاقة بين الأوروبيين والولايات المتحدة قد تشهدُ تحولاً جديدا مع قدومِ دونالد ترامب، بعد أن ظل التحالفُ مع أوروبا يمثلُ ركيزةً أساسية في السياسةِ الخارجية الأمريكية منذ عام 1945. وأشارت لوفيغارو إلى تصريح وزيرِ الخارجية الفرنسي الذي شدد فيه على أن أفضلَ ردٍّ على تصريحاتِ ترامب هو وحدةُ الأوروبيين.

صحيفة ليبــــراسيون: ترامب يواصلُ عمَلَه التدميري
قالت ليبراسيون إن الرئيسَ الأمريكي المنتخب كرر خلال هذه المقابلة، من جديد وبصوت عال مساعيهِ الرامية إلى القطيعةِ مع الاتحاد الأوروبي وإرثِ إدارة أوباما في مجالات مثل التجارة الخارجية والدفاع والدبلوماسية. وتساءلت ليبراسيون إلى أي مدى قد تصلُ الموجة ُ الشعبوية ُ الجديدة، معتبرة أن تقاربَ وجهات النظر بين ترامب والقوميينِ المعاديينَ لأوروبا لا تزرعُ أي شكٍ، واتضحَ ذلك خلال مقابلة ترامب مع صحيفتي "بيلد" و"التايمز"، حيث جدد وعدَهُ بوضعِ حدٍ لاستقبالِ اللاجئين على الأراضي الأمريكية، كما أن تصريحاتِه تُثيرُ المخاوفَ بشأن تقييدِ شروطِ السفرِ للأوروبيين.

صحيفة لوبـــاريزيان: بالنسبة لترامب، لا وزنَ لفرنسا
قالت صحيفة ُ لوباريزيان إن ترامب انتقد أوروبا بقوة في مقابلته مع صحيفتي "بيلد" الألمانية و"تايمز" البريطانية وتجاهلَ فرنسا تماماً، إذ لم يأت على ذكرِ اسمها، ما يعكسُ، بحسبِ الصحيفة، عدم اهتمام ترامب بفرنسا. والدليلُ على ذلك، توضحُ لوباريزيان، أن هذا الأخير، وفي مقابلة مع مجلةِ "فالير آكتييل" الفرنسية في فبراير-شباط الماضي، اعتبر أن "فرنسا لم تعد للأسفِ كما كانت، وكذلك الحالُ بالنسبةِ لعاصمتها باريس، حيث ُ يوجد بها أحياءٌ سكنية تعطي الانطباع بأنها أصبحت خارجَ القانون" على حد قوله. وأوضحت لـــوباريزيان أن العلاقات بين باريس وواشنطن لطالما كانت جدُ مميزة، غير أن مستقبلَ العلاقات الدبلوماسية قد يكون على المحك مع قدوم دونالد ترامب إلى البيت الأبيض يوم 20 من الشهر الجاري.

صحيفة لوبينيون: ميركل تماطلُ في مواجهةِ تهديدات ترامب بفرضِ رسومات إضافية على السيارات الألمانية.
أوضحت لوبينيون أن الشركات الألمانية العملاقة للسيارات مثل" BMW " و "فولسفاغن" وغيرها، ستتضررُ من التدابير التي قررَ الرئيسُ الأمريكي الجديد دونالد ترامب اتخاذَها، معتبرا أن هذه الشركات لا تُنتجُ عددا أكبرَ من السياراتِ في الولايات المتحدة، مشددا على أن كلَّ سيارة ستدخلُ إلى أراضي ِالولايات المتحدة فإنها ستسددُ ضريبة قيمتُها خمسا ً وثلاثينَ بالمائة. وأوضحت لوبينيون أنه في ظل هذه الواقع الجديد فإن المسؤولينَ الاقتصاديين الألمان لم يجدوُا من حلٍ أمامَهم سوى الضغطِ على المستشارةِ الألمانية انجيلا ميركل للقاءِ دونالد ترامب في أسرع وقتٍ ممكن.

وخلصت لوبينيون إلى القول إن المستشارةَ الألمانيةَ تحاولُ أن تماطِلَ بشأنِ الردِ على التدابير التي ينوى ترامب اتخاذَها، إذ أنها تأمُلُ في أن أغلبيةَ الجمهوريينَ في الكونغرس الأمريكي تضمُ بين صفوفِها العددَ الكبير من المدافعين عن التبادل التجاري الحر، الامرُ الذي سيؤدي إلى فشلِ ترامب في مسعاهُ الرامي إلى فرض ضريبة إضافية على السيارات الألمانية أو التخفيفِ من قيمتهاِ.

 

 

 

 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن