قراءة في الصحف الفرنسية

استيطان وإقصاء: القدس في خطر والمعجزة اللبنانية الى أين؟

سمعي
اشتباكات بين الفلسطينيين والإسرائيليين بسبب بناء مستوطنات جديدة في الضفة الغربية 10-02-2017 ( رويترز)

تعددت اهتمامات الصحف الفرنسية الصادرة اليوم: من غليان الضواحي في فرنسا الى معضلة الانتخابات الرئاسية وعدد من المواضيع المشرقية من لبنان وسوريا وتركيا الى فلسطين عشية لقاء رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مع الرئيس الأميركي الجديد دونالد ترامب.

إعلان

نتانياهو العالق بين ترامب المتقلب وصقور إسرائيل
فيما خص هذه المحادثات، نقرأ في "ليبراسيون" عن "نتانياهو العالق بين ترامب المتقلب وصقور إسرائيل الذين يضغطون عليه كي يعلن موت اتفاق أوسلو وحل الدولتين على الملء من واشنطن" كتب "نيسيم بيهار"، مراسل الصحيفة في تل أبيب. "إلا أن نتنياهو سوف يحرص دوما"، بحسب "بيهار"، "على عدم استفزاز ترامب، صديق إسرائيل".

"شيلدون آدلسون" الملياردير ممول ترامب ونتانياهو

ويعول نتانياهو على "شيلدون آدلسون" الذي التقى ترامب منذ بضعة أيام و"اديلسون" الملياردير صاحب الكازينوهات المحافظ هو من أكبر ممولي حملة دونالد ترامب كما أنه عراب نتانياهو.

"سموتريش" "ملهم أكثر القوانين الاستيطانية شراسة"
"لوموند" خصصت مقالا للنائب الإسرائيلي الصاعد "بيازاليل سموتريش" "ملهم مشاريع القوانين الاستيطانية الأكثر خطورة، متطرف وعنصري يعتبر أن لا وجود للشعب الفلسطيني" تقول "لوموند".

قناصلة أوروبا: خطر الانفجار في القدس
موقع "ميديابارت" نشر من جهته تقريرا سريا للقناصلة الأوروبيين في القدس ورام الله، تقرير "ينبه الى خطر انفجار الوضع هذا العام جراء الاستيطان وسياسة إقصاء الفلسطينيين على جميع الأصعدة".

الحياة وسط دمار حلب
"لاكروا" خصصت الغلاف وملفا كاملا ل "الحياة وسط دمار حلب" كما عنونت. الصحيفة نشرت مشاهدات "آنيساس ريكييري" موفدتها الخاصة الى حلب. "لا ماء ولا كهرباء والظروف المعيشية قاسية جدا بعد سنوات الحرب" كتبت "ريكييري" التي نقلت عن أحد بائعي اللحوم أنه استطاع الاستغناء عن الكهرباء والبرادات بسبب شدة الصقيع".

النظام متهم باستخدام الأسلحة الكيميائية في حلب
حلب حضرت أيضا في صحيفة "ليبراسيون" من خلال تقرير منظمة "هيومن رايتس ووتش" عن استخدام الأسلحة الكيميائية من قبل قوات الحكومة السورية خلال معارك لاستعادة السيطرة على المدينة أواخر العام الماضي.

لبنان، البلد الذي يرقص فوق البركان، كيف أمكنه الاستمرار؟
"لبنان، البلد الذي يرقص فوق البركان" هو عنوان ملف من أكثر من عشرين صفحة نشرها موقع "ميديا بارت". عن لبنان كتبت "ميديابارت"، "كيف أمكنه الاستمرار وكيف لهذه الدولة الصغيرة، لبنان، العالقة بين إسرائيل وسوريا التي تضج بجميع اضطرابات الشرق الأوسط، الا تغرق هي أيضا في الحرب؟ كيف يمكن لهذا البلد الصغير استيعاب ازدياد مفاجئ بالسكان يوازي ثلاثين بالمئة من أبنائه مع وصول ما بين مليون ونصف ومليوني لاجئ اليه؟ كما لو أن فرنسا استقبلت عشرين مليون سويسري وفالوني هاربين من الحرب".

للتعويل على "المعجزة" اللبنانية حدود
"لبنان يشبه رجلا مدلى من الطابق الثاني عشر الكل ينتظر سقوطه لكنه لا يسقط" تابعت "ميديابارت" نقلا عن أحد منسقي الأمم المتحدة في بيروت، لكن الموقع اعتبر أن إرادة الايمان ب "المعجزة" اللبنانية "لا تأخذ بالحسبان المتغيرات السريعة والعنيفة التي عرفتها البلاد خلال الست سنوات الماضية".

اردوغان، سيد اللعبة
"ليبراسيون" من جهتها خصصت الغلاف وملفا كاملا لدولة هي أيضا على حافة تحولات كبرى، إنها تركيا. "اردوغان، سيد اللعبة" هو عنوان هذا الملف الذي يشرح كيف استطاع الرئيس التركي "إحكام سيطرته على جميع مؤسسات البلاد من فِرق كرة القدم الى الجيش والتربية والقضاء والديبلوماسية بانتظار الاستفتاء الذي سوف يكرس تحكمه بكامل السلطات".

تململ في صفوف قاعدة حزب "فيون"
وختاما لا بد من نظرة ولو سريعة على مرشح اليمين لرئاسة فرنسا: "فيون شبّه حملته بقطار لن يتوقف" عنونت "لوفيغارو" التي أشارت ل "إعراض مؤيدي الحزب عنه"، أجواء تململ نقلها النواب في "ليبراسيون" فيما "لوموند" أشارت الى "استحالة هذه الحملة الانتخابية".

عنف بوليسي وتظاهرات، كيف نطفئ النار؟
في سياق آخر "كيف نطفئ النار" عنونت "لوباريزيان" الغلاف فيما لاكروا أشارت في افتتاحيتها إلى "الذين يلعبون بالنار" في معرض حديثها عن حوادث العنف التي رافقت التظاهرات على خلفية تعنيف الشاب "تيو" واغتصابه من قبل الشرطة.

 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن