قراءة في الصحف الفرنسية

هل لدى مارين لوبن فرصة ولو ضئيلة لكسب معركة الرئاسة؟

سمعي
مجسم لزعيمة حزب "الجبهة الوطنية" مارين لوبين في كرنفال برادا في نيس (رويترز 11-02-17)

صحافة اليوم أولت الاهتمام الأكبر لحملة الانتخابات الرئاسية الفرنسية من دون أن يعني ذلك تغييب أخبار العالم العربي.

إعلان

ترامب ونتياهو دفنّا حلّ الدولتين

بدءا من فلسطين ولقاء ترامب ونتياهو اللّذين "دفنا حلّ الدولتين" كما عنونت "لوفيغارو". مراسل الصحيفة في واشنطن "فيليب جيلي" أشار إلى أنّ "مجرد ظهور الرجلين جنبا إلى جنب في البيت الأبيض هو تعبير عن الرسالة الأساس لأول لقاء رسمي لهما وهي أن الحلف الأميركي-الإسرائيلي خرج من العصر الجليدي الذي أدخله فيه باراك أوباما" بحسب "لوفيغارو" التي لفتت إلى أنه حتى الآن لم يحصل أي اتصال مباشر بين الرئيس الأميركي ونظيره الفلسطيني محمود عباس. الصحيفة نقلت انزعاج القادة الفلسطينيين من احتمال تراجع واشنطن عن تأييدها لدولة فلسطينية مُستقلّة ونشرت تحذير صائب عريقات الأمين العام لمنظمة التحرير الفلسطينية من إقامة نظام فصل عنصري غير مقبول في القرن الواحد والعشرين.

ليبيا، بلد خارج الدولة

"ليبراسيون" خصّصت ملفّا كاملا للأوضاع في ليبيا عشية الذكرى السادسة للانتفاضة التي أطاحت بنظام معمر القذافي. في مقال حمل عنوان "ليبيا، بلد خارج الدولة"، أشارت "ليبراسيون" إلى خيبة الليبيين وسط الاستعدادات للاحتفال بثورة السابع عشر من شباط/فبراير. الأهالي في معظمهم غير نادمين على زوال النظام السابق تقول الصحيفة إلاّ أنّ ربيعهم طعمه مرّ بسبب حالة الانقسام واستمرار الصراع على السلطة بين ثلاث حكومات متناحرة.

طرابلس حيث قيمة الانسان لا تكلّف أكثر من سعر رصاصة

"ليبراسيون" نشرت تحقيقا من طرابلس حيث "قيمة الانسان لا تكلّف أكثر من سعر رصاصة" كما قالت وحيث أحصت وزارة الداخلية نحو ثلاثمئة عملية اختطاف خلال أسبوعين فقط في آخر العام الماضي. "ليبراسيون" أجرت أيضا تحقيقا من بنغازي حيث تشارف العملية الأمنية التي أطلقها الجنرال حفتر على الانتهاء.

فرنسيو الموصل

ومن المواضيع اللاّفتة أيضا في صحف اليوم، تقرير عن ممارسات الجهاديين الفرنسيين في الموصل. "لوفيغارو" خصّصت صفحة كاملة للموضوع. موفدها الخاص "سامويل فوري"، روى عن المدعو أبو بكر الفرنسي، الذي كان يدرّب الأطفال على القتال وعن عزام الذي كتب "سنقطع رؤوسكم" إلى جانب رسم لبرج ايفل خطّه على حائط المنزل الذي كان يقطنه.

هيثم، فتوة سورية

وفي سياق آخر نقرأ في "ليبراسيون" مقال للصحفي "نيكولا هينان" الذي صدر له مؤخرا كتاب Haytham, une jeunesse syrienne "هيثم، فتوة سورية" عن دار "دارغو" المتخصّصة بالشرائط المصوّرة. ويستند الكتاب الى ذكريات شاب سوري من درعا شهد الأيام الأولى للثورة والعنف والقمع ومن ثم الهجرة الى باريس.

مارين لوبن، بالنسبة لها، الأمور كلّها على ما يرام

وفيما يتعلّق بأصداء حملة الانتخابات الرئاسية الفرنسية، اللافت هو غلاف صحيفة "لوباريزيان" وعليه صورة مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبن مرفقة بالعنوان التالي "بالنسبة لها، الأمور كلّها على ما يرام". "هل لدى مارين لوبن فرصة ولو ضئيلة، لكسب معركة الرئاسة؟" تساءلت "لوباريزيان في افتتاحيتها. "مثل هذا السؤال كان يقابل بهزة كتف قبل أشهر قليلة" أشار كاتب المقال "ستيفان آلبوي". "يومها لم يكن دونالد ترامب قد اُنتخب رئيسا للولايات المتحدة ولم يكن الإنكليز قد صوّتوا لصالح خروجهم من الاتحاد الأوروبي ولم يكن أحد يتصوّر في فرنسا" يضيف "آلبوي"، أنّ مُرشّح اليمين سيكون فرانسوا فيون وأنه سيجد نفسه عالقا في تحقيق قضائي بعد أسابيع من تصويت ناخبي اليمين له.

كم يبدو عام 2002 بعيدا؟

"فرضية وصول اليمين المتطرّف إلى الاليزيه كانت تُقابَل حتى الآن بالتذكير بوقوف الفرنسيين بجميع أطيافهم سدّا منيعا أمام فوز جان-ماري لو بن بالرئاسة" يقول "آلبوي" ولكن لا يجب أن ننسى أنّ ذلك حدث قبل خمسة عشر عاما. عام 2002 كم يبدو بعيدا، بعيدا جدّا" خلُصت "لوباريزيان" التي نشرت بالمقابل مقابلة مع المحلّل السياسي "جيروم جافريه" الذي استبعد فوز مارين هذه المرّة مشيرا أنّ هدفها هو تعزيز مصداقيتها استعدادا لمعركة 2022.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم