تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

"التجسس" يهدد الانتخابات الرئاسية الفرنسية وليبيا غارقة في الفوضى

سمعي
المرشحون لانتخابات الرئاسة الفرنسية 2017 (أرشيف)
إعداد : آدم جابيرا
6 دقائق

من المواضيع التي نقرأها في الصحف الفرنسية الصادرة اليوم، المشهد الانتخابي الفرنسي، وتأثير الإسلام الراديكالي في فرنسا وأيضا إلى جديد المشهدين الليبي والسوري.

إعلان

"التجَسسُ" يهدد الانتخابات الرئاسية الفرنسية
موضوعُ التخوفاتِ من احتمالِ تعرضِ الانتخاباتِ الرئاسيةِ الفرنسيةِ، في شهر إبريل/ نيسان القادم، لهجمات إلكترونية، تصدرَ عدد صحيفةِ ليبراسيون اليوم، وذلك خصوصا بعد تندِيدِ المرشحِ للانتخابات الرئاسية إيمانويل ماكرون بتعرضِ موقعِ حملته لـهجمات متكررةٍ من قراصنة يأتي الكثير منها من أوكرانيا، منددا كذلك بهجمات تشنها عليه وسائل إعلام روسيا وهو ما نفته موسكو بشكلٍ قاطعٍ. وكتبت صحيفةُ ليبراسيون أن فرنسا بدأت تحاول ُ التحصن َ، تخوفًا من الهجماتِ الإلكترونية القادمةِ من الشرقِ، ومن المراقبةِ من قبل الغرب.

هل يمكنُ لمارين لوبان أن تصبحَ رئيسة لفرنسا؟
صحيفة ُ "لوبينيون" قالت إنه قبل 80 يوما من موعدِ الدورةِ الثانيةِ من الانتخاباتِ الرئاسيةِ، فإن هذا التساؤل على لسانِ جميعِ الفرنسيين. وأشارت الصحيفةُ إلى أنّ، جميعَ استطلاعاتِ الرأي تضعُ، وبشكلٍ واضحٍ، مارين لوبان، زعيمةَ اليمين المتطرف، في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسيةِ، وفي الصدارةِ، بنسبة تتراوحُ بين 25 و26 بالمائة.

وأوضحت " لوبينيون" أنَّ السؤالَ هل من المُمْكنِ أن تُصبحَ لوبان رئيسة ً لفرنسا؟، لم يكن وارداً قبلَ شهرٍ، حيث إن الجميعَ كان سيقولُ لا، حيث كانت جميعُ استطلاعاتِ الرأي تأكدُ أن فرانسوا فيون، مشرحَ اليمينِ ويمينِ الوسط، سيفوزُ على لوبان بفارقٍ كبير في الدورة الثانية للانتخابات الرئاسية. لكن " لوبينيون" قالت إنه في السياقِ السياسي غيرِ المسبوقِ الذي تعيشُه فرنسا في الأيام الأخيرة، فإن الخبراءَ الذين استجوبتهم الصحيفة لم تكن لديهم آراء واضحة كمان كان الحال قبل شهر.

في صحيفة لوفيغارو نقرأ أيضا مقابلة حصرية مع فرانسوا فيون مرشح اليمين ويمين الوسط للانتخابات الرئاسية
هذه المقابلة جاءت في الوقت الذي يُحاول فيه فيون الخروجَ من الأزمةِ التي عصفت بحملتهِ الانتخابية على اثرِ اتهامِ أفرادِ عائِلتِه بتلقي رواتبَ خيالية وهمية. وشدد فيون في المقابلةِ على أنه لن يتراجعَ وسيواصلُ حتى الفوز.

هذه الأحياء التي تقع تحت تأثير الإسلام الراديكالي
هذا عنوانٌ بصحيفةِ "لوموند"، التي أوضحت أن بعضَ الضواحي في مدنِ فرنسية مُسيطرٌ على مجتمعاتِها بشكلٍ عنيف، خاصة من قبلِ سلفيين يُجبرونَ المجتمعَ المسلم، كما تقولُ الصحيفةُ، على الالتزامِ بالشعائرِ والتعاليمِ لإسلامٍ صارم. من ناحية الملبس، وتعاطي الكحول، أو حتى احترامِ شهر رمضان.

ونقلت "لوموند" عن نادية بنميسي مؤسسةِ تجمعِ "نساءٍ دون حجاب" بضاحية أوبرفيلييه الباريسية، قولَها بأنّه "بإمكانِكم التجوال في تنورات قصيرة وأكلِ ساندويتش الخنزير أثناء رمضان. فلن يَعْتَرِضَكُم أحد؛ إلا أنه إذا كان مظهَرُكُم مغاربياً فإنه ستُواجهُكم مشكلة! لأن السلفيين، بحسبِها، يريدون تطويعَ المسلمين، لكن المغاربيين بصدد الاستيقاظ، كما تؤكدُ.

ومضت "لوموند" إلى القولِ بأن هذا الضغط اليومي ممن وصفتهُم بـــ"الراديكاليين" يقودُ في الواقع جزءً من المسلمين إلى ردِ فعلٍ ومواجهةٍ لهؤلاء. وهنا نقلت "لوموند" عن الخبير في الشؤون الإسلامية ماتشي غيدير اختزالَه لهذا الأمرِ بوصفِه لما يحدث بأنه "حربٌ دينية داخلية في الإسلام".

6 سنوات بعد الثورة، ليبيا تغرق في الفوضى
تحدثت صحيفة ُ "لوفيغارو" عن بَلدٍ مُنقسمٍ، وذلك بعد ستةِ أعوامٍ من الانتفاضة الشعبية التي بدأت في 17 من فبراير 2011 التي أدت إلى سقوطِ نظامِ معمر القذافي.
وأوضحت الصحيفةُ ُ أنه بعد هذه الأعوام الستة، فإن الليبيين يَحلمون اليومَ بالأمنِ والاستقرارِ فقط، في ظل الفوضى السياسية والاقتصادية والأمنية التي تعصفُ ببلادِهم.
وقالت "لوفيغارو" إنه في الوقت الذي، يَسودُ فيه هدوءٌ نسبيٌ في مدينةِ بريقة، حيث يُهيمِنُ جيشُ الليبي، بقيادِة المارشال خليفة حفتر، في هذا الوقت قالت "لوفيغارو" إنه في المقابل تشهدُ العاصمة طرابلس حالةً َ من التخبطِ.

قادة "داعش" يفرون من الرقة معقلهم في سوريا
صحيفة ُ "لوبارزين" أوضحت أن فِرار قياداتِ تنظيمِ داعش، من الرَّقةِ، معقِلهم في سوريا، تم بسببِ التقدمِ المستمرِ لقواتِ التحالفِ العربي-الكردي المدعومِ من قبلِ التحالفِ الدولي بقيادةِ الولاياتِ المتحدة الأمريكية.
وقالت "لوبارزين" إنه إذا كانت العلمياتُ العسكرية لـــــ"عزلِ" الرَّقة قد حققت تقدما واضحا منذ ُ شهر نوفمبر الماضي، إلا أنّه في المقابل فإن التحالفَ الدولي، بقيادة واشنطن، لم يكشف بعد عن خُطتِه لاستعادةِ السيطرةِ على المدينة.

حيث ُ أوضحت "لوبارزين" أّنّ الغموضُ لايزالُ يحومُ بشكلٍ خاصٍ حول الدورِ الذي ستلعَبُه القواتُ الديمقراطية ُ الكردية، والتي أثبتت فعاليّتَها في القتالِ، غير أن هذه القواتُ تعتبرُ "جماعة ً إرهابية" من قبلِ تركيا. وأشارت الصحيفة ُ إلى أن الرئيسَ التركيَ رجب طيب أردوغان قد اقترحَ على التحالفِ الدولي نشرَ قواتٍ تركيةٍ في مكانِها.

 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.