قراءة في الصحف الفرنسية

باريس لم تعد باريس والمجاعة تهدد اليمن وتعود إلى أفريقيا

سمعي
المجاعة في اليمن (أرشيف)
إعداد : آدم جابرا

مجموعة مواضيع تطرقت إليها الصحف الفرنسية الصادرة اليوم.

إعلان

من فرنسا: قضاة تحقيق يكلفون بمتابعة قضية الرواتب الوهمية لزوجة وأبناء فرانسوا فيون، مرشح اليمين التقليدي للرئاسة الفرنسية

هذا الموضوعُ تطرقت إليه معظمُ الصحف الفرنسية، مشيرة إلى أنه يتيحُ للقضاةِ استدعاء فيون في أي وقت لتوجيهِ تُهمةٍ محتملة إليه أو سؤالِه بصفة شاهد. وعادت هذه الصحف ُ على غرارِ "ليبراسيون" و"لوفيغارو" و"لوموند" إلى الحديثِ عن هذه القضيةِ وإلى أي حدٍ قد تؤثرُ على حظوظِ فيون في الوصول إلى الإليزيه، مشيرة ً إلى أن فيون تراجعَ في استطلاعات الرأي إلى المركز الثالث في الدورة الأولى للانتخابات الرئاسية خلف مارين لوبن مرشحة اليمين المتطرف وإيمانويل ماكرون المرشح المستقل. أما صحيفة ُ "لوبينيون" فقد تحدثت عن أن براءةَ فيون وزوجتُه سيتم ُ الإقرارُ بها أخيرا من قبل قضاةٍ مستقلينَ، وذلك نقلا عن محاميهما.

باريس لم تعد باريس

هذا العنوان، اقتبستُه صحيفةُ لوبارزين، مما جاءَ في كلمةٍ للرئيسٍ الأمريكي دونالد ترامب، يوم أمس، عاد فيها أيضا باستحضار الهجماتِ التي هزت فرنسا لتبريرِ سياستِه الخاصة بالهجرةِ، قائلا أحدَ أصدقائِه كان من عشاقِ باريس، لكنهُ توقفَ عن زيارتِها، في تبرير للسياسة التي ينتهِجُها في مجالِ الهجرةِ والتي تشهدُ معارضة ً شديدة. فقد ربط ترامب بين تنامي العنفِ في فرنسا والسويد ودولٍ أوروبية أخرى وتزايدِ أعدادِ المهاجرين.

كما توقفت "لوبارزين" عند تصريحِ، لجان مارك أيرو، وزير الخارجية الفرنسي، حيث كتبَ تغريدة على تويتر جاء فيها "زار فرنسا عام 2016 نحو ثلاثة ملايين ونصف المليون سائح أميركي. وعلى نفس المنوال غردت أيضا آن هيدالغو، رئيسةُ بلدية باريس موضحة ً أن حجوزات السياح الأمريكيين إلى باريس ارتفعت بنسبة 30% خلال النصف الأول من العام الجاري، مقارنة بالعام الماضي.

دونالد ترامب يغير تماما من موقفه حيال الاتحاد الأوروبي

صحيفة ُ "لوبينيون"، أشارت إلى تصريحاتِ دونالد ترامب السابقةِ المعاديةِ لأوروبا، بالقول إنه تقودهُ ألمانيا، كما أنه كان أظهرَ تحمساً لــــ"البريكست". لكنّ الصحيفة َتوقفت عند المقابلة الأخيرة لترامب مع وكالةِ رويترز، موضحة أن لهجتَه تغيرت من خلال هذه المقابلة، حيث أكد أنه مع الاتحادِ الأوروبي، واصفا إياه بالرائعِ. وأوضحت "لوبينيون" أن تصريحَ ترامب هذا فاجئَ عددا كبيرا من المسؤولينَ في بروكسيل. ومع ذلك، تشير ُ الصحيفة، إلى أن العديدَ من المسؤولينَ الأوروبيين، يطغىَ عليهم الحذرُ والانتظارُ لمعرفةِ كيف ستكون سياسيةُ ترامب حيال أوروبا في الأسابيع والأشهر القادمة.

في جنيف، مباحثاتٌ من دون أوهامٍ حول سوريا

صحيفةُ "لوموند" توقفت أيضا عند مفاوضات "جنيف4" حول سوريا، قائلة ً إن مواقفَ محور دمشق موسكو تبدو متناقضة تماما مع مواقفِ المعارضةِ المسلحةِ المدعومةِ من الغربيين. وأوضحت الصحيفة ُ أنه بالنسبةِ للنظامِ السوري والروس، فإن بشار الأسد يجبُ أن يبقى في السلطة، وبأنه لا مجالَ لإجراء انتخابات رئاسية قبل انتهاءِ فترتِه الرئاسيةِ، فالفترةُ الانتقالية بالنسبةِ لهم تُختزلُ في بعض الإصلاحات وضمِ بعض المعارضين. أما المعارضة ُ المدعومة من باريس وكذلك من قبلِ بعضِ العواصمِ الغربيةِ والعربيةِ، فتعتبرُ أن بشار الأسد يجبُ أن يرحلَ على الأقل في نهايةِ العمليةِ السياسيةِ. هذه المواقف، إذن، رأت "لوموند" أنها لم تتغير وتبقى غيرُ قابلة للتوفيق فيما بينها.

اليمن … المجاعة بعد الحربِ

صحيفة ُ "لوموند" تحدثت عما سمته: معركة ُ الموانئ، قائلة إنها تنذرُ بالمجاعةِ في اليمن. ورأت "لوموند" أن التحالفَ الذي تقودهُ السعودية ُ يخنِقُ اليمنَ بسبب حصارهِ لسواحلِ اليمني على البحر الأحمرِ. وقالت الصحيفة ُ إن جميعَ أطرافِ الصراعِ في اليمن عرقلت دخول المساعداتِ الإنسانيةِ إلى البلادِ. ونوهت "لوموند" إلى أن المجاعةَ تهددُ بقوةٍ البلد، حيث يحتاجُ حوالي سبعةِ ملايين يميني إلى المساعداتِ الغذائيةِ بشكلٍ عاجلٍ، حوالي ستة وأربعين ألف منهم من الأطفالٍ. لكن الصحيفةَ أشارت نقلا عن الأممِ المتحدةِ إلى أن المساعدات الغذائية لا تكفي لوحدِها، مشددة على أن من الضروري فتح جميعِ الموانئ من دون أي عوائق، بما في ذلك ميناءُ الحديدة الرئيسي، الواقع تحت قبضةِ الحوثيين.

المجاعة تهدد، أيضا، ملايين الأفارقة

صحيفة ُ "لوفيغارو" أوضحت أن الجفافَ ولكن بالأخص الحروب دمرا اقتصاد مناطق بأكملِها في القارة السمراءِ مما أجبرَ السكانَ على الفرارِ أو أدى إلى وفاتِهم. وأشارت "لوفيغارو" إلى أن المجاعةَ عادت إلى إفريقيا، للمرةِ الأولى منذ ستِ سنواتٍ، والثانيةِ منذ عقدين من الزمن، في إشارة إلى ما يحصلُ حاليا في دولةِ جنوب السودان، حيث تطالُ المجاعةُ حوالي مائة ألف شخص، كما أن هناك مليونَ شخص على وشكِ السقوط في مجاعةٍ محققة وحوالي ثلاثةِ ملايين آخرين بحاجة إلى مساعدات غذائية.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن