تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

كابوس عودة فرنسيي داعش والديمقراطية المفتقدة في كردستان

سمعي
القوات العراقية أثناء حملة تفتيش، الموصل 27-02-2017 ( رويترز)
إعداد : نجوى أبو الحسن
5 دقائق

في الصحف الفرنسية الصادرة اليوم نقاش حول تهجم مرشحة اليمين المتطرف للرئاسة الفرنسية مارين لوبن على موظفي الدولة وإضاءات على الوضع في كردستان العراق ومعضلة فرنسيي داعش.

إعلان

 

بعد هزائم داعش المتتالية خوف من انتقال المعركة الى فرنسا
موضوع "فرنسيي داعش" خصصت له "لوفيغارو" المانشيت والافتتاحية. اعداد المتواجدين منهم في سوريا والعراق تقدر ب 689 شخصا بحسب الاحصائيات الرسمية، والخوف كل الخوف هو من عودتهم الى وطنهم الام ومن "انتقال المعركة الى فرنسا" بعد "سلسلة الهزائم التي لحقت بتنظيم الدولة الإسلامية" كتبت "لوفيغارو" الى حد قد "يجعلنا نأسف للآثار الجانبية لانتصاراتنا" كما قالت افتتاحية الصحيفة. 
 
رائحة النصر المنبثقة من على ضفاف نهر دجلة
"ولكن الاستياء من رائحة النصر المنبثقة من على ضفاف نهر دجلة في غير محله" استدرك كاتب المقال "آرنو دو لا غرانج" الذي أشار الى تضحيات القوى العراقية وطياري التحالف المنخرطين في المعركة عدا عن وجوب تفكيك معاقل الدولة الإسلامية في سوريا والعراق.
 
الحرب على داعش لن تنتهي بمجرد السيطرة على أراضيه
"ما هو على المحك هو تمكين أقل عدد ممكن من الجهاديين من الإفلات" أضاف "لا غرانج" الذي خلص الى أن الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية لن تنتهي بمجرد السيطرة على أراضيه. "لوموند" من جهتها طرحت مسألة مكافحة التطرف الإسلامي في فرنسا من خلال مقال لعالم النفس فتحي بن سلاما نفى فيه فشل التجربة التي قادتها الدولة في هذا المجال وهو ما كان قد توصل اليه تقرير لمجلس الشيوخ الفرنسي.
 
"ليبراسيون": لا ديمقراطية في كردستان
"ليبراسيون" نشرت من جهتها تحقيقا من كردستان العراق حول الحريات المنتقصة في هذا الإقليم. "في الواقع لا يوجد ديمقراطية في كردستان" كتبت "اوريان فردييه" موفدة "ليبراسيون" الخاصة الى أربيل بعد مقابلتها لمعارضين قالوا انهم تعرضوا للتعذيب في إقليم يعتبر، تضيف "ليبراسيون"، "سدا أمام تنظيم داعش ويحظى بدعم المجتمع الدولي". الصحيفة أشارت الى اغتيال ثلاثة صحفيين منذ ستة أشهر في كردستان العراق وقد نقلت عن "بارزان"، الصحفي المستقل الذي تعرض للاعتقال والتهديد ولإقفال مجلته "حياتي مهددة ولكنني مستمر بالتعبير عن نفسي على موقع فايسبوك. أعلم جيدا اننا وحيدون وأنه لن تقوم قنصلية اجنبية واحدة بالمخاطرة بمصالحها من اجل انقاذ حياة صحفي او ناشط كردي".
 
حين تختار مارين لوبن لغة التهديد
في الشأن الفرنسي خصصت الصحف حيزا هاما لتهجم مرشحة اليمين المتطرف على موظفي الدولة على خلفية الملاحقات القضائية التي تعرضت لها."هذه السلطة الى زوال لكن على موظفيها تحمل مسؤولياتهم" هذا جزء مما قالته مارين لوبن زعيمة اليمين المتطرف بعد توجيه الاتهامات لمقربين منها في إطار تحقيقات حول تمويل حملات حزب الجبهة الوطنية. "مارين لوبن اختارت لغة التهديد في مواجهة الفضائح المالية"كتبت "لوفيغارو".
 
تقاعس منافسي مارين لوبن على الرئاسة
"لوموند" خصصت صدر صفحتها الأولى للموضوع ونشرت مقالا عن تراجع منافسي مارين لوبن على رئاسة الجمهورية عن مقارعة افكارها ومحاربة برنامجها بعد تسليمهم بفوزها بالدورة الأولى من الانتخابات. "إنهم يخوضون المعركة الانتخابية فيما بينهم" تقول "لوموند" لأن الفائز من بينهم سوف يواجه "مارين لوبن" في الدورة الثانية من الانتخابات.
 
ما الذي ستكون عليه حالة فرنسا بعد 5 أعوام من حكم لوبن؟
وفي "لي زيكو" نشر الكاتب "جان-مارك فيتوري" مقالا خصصه لما ستكون عليه الحال في فرنسا بعد خمس سنوات من الآن فيما لو فازت مارين لوبن بالرئاسة. والصورة المستوحاة من برنامج زعيمة اليمين المتطرف صورة البلاد كارثية.
 
تقاطع ما بين الاجندات القضائية والسياسية
أما "لوباريزيان" فقد خصصت الغلاف ل "القضاة الذين باتوا في الخط الأول خلال الانتخابات الرئاسية" كما عنونت. وقد حذرت الصحيفة من تداعيات التقاطع ما بين الأجندة القضائية والأجندة السياسية مع ما يمكن أن ينتج عنه من تهديد للمؤسسات الديمقراطية.
 
 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.