قراءة في الصحف الفرنسية

انقسام داخل اليمين الجمهوري يلقي بظلاله على الانتخابات الرئاسية الفرنسية

سمعي
فرانسوا فيون خلال تجمع حزب اليمين الجمهوري، مدينة نيم 02-03-2017 (رويترز)
إعداد : هادي بوبطان

هذه الجولة في الصحف الفرنسية نخصصها لحالة الانقسام داخل تيارات اليمين الجمهوري وسط إصرار فرانسوا فيون على الاستمرار في حملته قبل حوالي خمسين يوما من الجولة الأولى من الانتخابات الفرنسية.

إعلان

 

رغم متاعبه مع القضاء، أصرّ فرانسوا فيون على الاستمرار في حملته الانتخابية، ما أدى الى تزايد الانشقاقات وعودة الحديث عن استعداد آلان جوبيه، الذي حل ثانيا في الانتخابات التمهيدية لاختيار مرشح اليمين والوسط الى الرئاسة، الى مواصلة مشوار السباق الرئاسي في حال تخلي فيون.
 
صحيفة "لوباريزيان" خصصت صفحتها الأولى لهذا الموضوع مع بورتريه لرئيس الوزراء الأسبق، عمدة مدينة بوردو آلان جوبيه مُعنونة: "الرئاسيات، جوبيه يستعد" مستعرضة آخر التطورات المتلاحقة بشأن الجدل حول قرار فرانسوا فيون مرشح اليمين المضي قدما في حملته على الرغم من كل متاعبه مع القضاء، واتسع الجدل حتى داخل معسكره.
 
وتقول الصحيفة إنه بعد الاستقالات المتواصلة في معسكر حملة فيون، فإن الكثير من الأصوات تتعالى داخل اليمين مُطالبة جوبيه بأن يندفع في الحملة لإنقاذ اليمين من هزيمة محتملة في الانتخابات الرئاسية ومن الانقسام المحتوم بسبب متاعب فيون مع القضاء.
 
وتتابع "لوباريزيان" أن جوبيه الذي كان متحفظا حتى وقت قريب بشأن أي عودة –أصبح لا يمانع على ما يبدو، لا بل يستعد لمثل هذه العودة وأصبح جاهزا كما قال لأنصاره وفقا للصحيفة التي تشير الى أنه قد يعلن عن هذا الامر يوم الاحد المقبل أي بعد يومين.
 
عملية عودة جوبيه انطلقت وفقا لصحيفة لوبينيون
يقول لودوفيك فيغوني في الصحيفة تحت هذا العنوان: إن حالة الانشقاق تتسع حول فيون، ونهاية هذا الأسبوع ستكون حاسمة بالنسبة لمرشح اليمين للرئاسة الفرنسية الذي يأمل أن يجمع مائتي ألف شخص بعد النداء الذي وجَّهَه المرشح لأنصاره للمشاركة في "التجمع الشعبي الكبير" يوم الأحد القادم، 5 مارس/آذار عند الساعة الثالثة بعد الظهر في ساحة تروكاديرو، بباريس، لإظهار دعمهم الذي لا يتزحزح لفيون، كما أن فيون سيعرض مشروعه غدا السبت في أوبرفيلييه شمال باريس.
 
ولكن، يرى الكاتب، أنه رغم تأكيد فيون تماسك قاعدته، فإن أعداد من ينفضّون عنه في ازدياد مع تخلي إدوار فيليب وبينوا أباري المقربيْن من جوبيه عن فيون والخروج من فريق حملته الانتخابية.
 
وتضيف لوبينيون في هذا السياق أن عريضة مساندة لعودة آلان جوبيه بدأت تتسرب في صفوف نواب اليمين لجمع التواقيع.
وترى الصحيفة أن نزيف الاستقالات لا يبدو أنه سيتوقف بل سيتواصل في الأيام المقبلة. وتنشر الصحيفة عريضة لعمداء مدن من اليمين والوسط وقّع عليها سبعة عشرة عمدة تطالب بتخلي فيون.
 
رئيس الوزراء السابق اليميني دومينيك دو فيلبان يعتبر أن فرنسوا فيون بإصراره على المضي في ترشيحه "يجر معسكره نحو الهاوية".
دوفيلبان نشر منبرا في صحيفة لوفيغارو، ينادي فيه صراحة بفحص ترشح فيون ومن دون مهادنة لمراعاة المصلحة العليا لفرنسا.
 
وكتب رئيس الوزراء الأسبق في عهد الرئيس جاك شيراك قائلا: كيف لي أن أسكت عندما أرى الخطر يتنامى أمام الحملة الانتخابية الرئاسية، وأصبح الفرنسيون سجناء "بسيكودراما" أبعدتهم عن حقهم في تناول القضايا الرئيسية التي تهم فرنسا والتحديات التي تواجهها.
 
ونبّه دوفيلبان الى أنه من الواجب تذكير الجميع، مرشحا ومواطنا وناخبا، وكل فرنسي عموما بأن واجب الجميع أمام الوطن تجاوز المصلحة الشخصية ومن دون هذا الأمر لا توجد جمهورية.
 
وقال دوفيلبان، اليوم مرشح اليمين المعتدل- وهي عائلتي السياسية على الدوام- يجر الجميع الى القاع.
 
 
 
 
 
 
 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن