تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

الصحف الفرنسية: بوتين وأردوغان صديقان رغم الخلاف حول سوريا

سمعي
الرئيسان فلاديمير بوتين ورجب طيب أردوغان في موسكو 09-03-2017 (رويترز)

نستهلّ هذه الجولة في الصحف الفرنسية بصحيفة "لوفيغارو" مع مقال بعنوان: بوتين واردوغان يتغاضيان عن خلافاتهما حول النزاع في سوريا من توقيع بيار أفريل.

إعلان

الرئيسان الروسي والتركي أصبحا صديقيْن تُعلق الصحيفة قائلة: إن فلاديمير بوتين ورجب طيب أردوغان قررا التعتيم على المواضيع الخلافية بشأن سوريا، خلال لقائهما الأول في موسكو منذ عام ونصف، حيث تشهد العلاقات التركية الروسية تحسنا ملحوظا منذ أشهر بعد أزمة دبلوماسية خطيرة اثر اسقاط تركيا مقاتلة روسية في نوفمبر/تشرين الثاني 2015 على الحدود السورية التركية.

وتابعت الصحيفة انّ الزعيميْن الروسي والتركي لم يُظهرا الى العلن أي خلاف حول سوريا، واكتفيا بتفاؤل حذر بشأن مستقبل وقف إطلاق النار باعتبار أن الوضع يبقى صعبا كما قال بوتين خلال مؤتمر صحافي مع أردوغان، مُشيرا الى مساعي لجلب كل الأطراف إلى طاولة المفاوضات، ومنها الولايات المتحدة.

وقد عقد الثلاثاء رؤساء هيئات الأركان العامة التركية والأميركية والروسية اجتماعا في تركيا لبحث كيفية تحسين التنسيق في سوريا لتجنب اشتباكات بين القوات المتناحرة المدعومة من هذه البلدان بوجه الجهاديين.

ونقرأ حول هذا الموضوع في لوموند: الولايات المتحدة وروسيا تريدان منع انقرة من الدخول الى منبج لطرد القوات الكردية.

اتصالات مكثّفة لتلافي صدام دولي محتمل تكون شرارته مدينة منبج السورية، تقول اليومية الفرنسية، ففيما عقد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لقاءً مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في موسكو أمس كشفت واشنطن عن اتصالات جرت بينها وأنقرة لتلافي هجوم تركي على قوات "سوريا الديمقراطية" التي ترتب لبدء معركة تحرير الرقة.

وكانت أنقرة أعلنت أن مدينة منبج التي تسيطر عليها حاليا قوات سوريا الديموقراطية المدعومة من الولايات المتحدة والتي يشكل المقاتلون الأكراد أكبر مجموعة فيها، هي هدفها المقبل في حملتها العسكرية عبر الحدود السورية.

وقد شرعت في أغسطس/آب الماضي قوات سورية معارضة مدعومة من تركيا، تتابع صحيفة "لوموند " في عملية لطرد تنظيم "الدولة الإسلامية" من الحدود التركية مع سوريا ومنع مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية من السيطرة عليها.

ومنذ طرد الجهاديين من معقلهم في الباب السورية ركز القتال على قرى غربي منبج مما وضع مقاتلي المعارضة المدعومين من تركيا في مواجهة مع مجلس منبج العسكري وهو جزء من قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة والتي تضم وحدات حماية الشعب الكردية التي تعتبرها تركيا امتدادا لحزب العمال الكردستاني الذي يشن تمردا على أراضيها.

بعد الهزيمة التاريخية، التي تلقاها باريس سان جيرمان امام برشلونة، هل سيُحدث ناصر الخليفي، تغييرات؟

بعد ثلاثة أيام من الهزيمة المُذلة أمام فريق البرسا 6-1، في ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، تقول صحيفة "لوباريزيان"، خرج رئيس النادي ناصر الخليفي الذي لم يخف خيبته من النتيجة، خرج من صمته واعدا بإجراء تغييرات.

و فيما يُرجح أن تنعكس النتيجة السلبية بشكل كبير على المدرب الاسباني أوناي إيمري ، لاسيما ان الإدارة القطرية للنادي الباريسي تعاقدت معه على أمل ان يتمكن من نقل النجاح الذي حققه في المواسم الثلاثة السابقة مع اشبيلية الإسباني (ثلاثة ألقاب في الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ") إلى نادي العاصمة الفرنسية الذي وضع دوري أبطال أوروبا هدفه الأسمى بعدما إحتكر الألقاب المحلية.

قال ناصر الخليفي للصحيفة في هذا الشأن: علينا ان نتعلم الدروس من هذا الفشل وعدم الرد تحت تأثير العاطفة، مشيرا الى انه أجرى محادثات مطولة مع المدرب خلال اليومين الماضيين، واتفق معه على إحداث تغييرات، مشيرا الى التفاف الجميع حول المواعيد الرياضية المُقبلة.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن