تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

المجلات الفرنسية: أبو ظبي تصعّد من لهجتها تجاه حلفائها في اليمن

سمعي
(أرشيف) ولي عهد أبو ظبي محمد بن راشد مع الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي

في المجلات الفرنسية الصادرة هذا الأسبوع نتوقف عند مجموعة من المواضيع التي تطرقت إليها هذه الأسبوعيات على غرار الحملة الانتخابية الفرنسية والأزمة الحكومية في المغرب وتسحن القطاع السياحي في مصر.

إعلان

صورة فرانسوا فيون، المرشحُ عن اليمين ويمين الوسط، للانتخابات الرئاسية، تصدرت غلافَ مجلةِ "لوبوان"، تحت عنوان: العائدُ. وتحدثت المجلة ُ عما سمتهُ: الرهانُ الكبير لفرانسوا فيون، وذلك في إشارة إلى التجمع الكبير الذي أقامه هذا الأخير في الخامس من الشهر الجاري بساحة تروكاديرو الشهيرة، في محاولةِ للاحتكامِ إلى الشعب، في مواجهةِ متاعبِه مع القضاءِ، والانشقاقاتِ التي عصفت بمعسكرهِ اليمني بسبب فضيحةِ الوظائف الوهمية لأفرادِ أسرتِه.

في مجلة لوبوان أيضا نتوقف عن العنوان التالي: "في أي فرنسا نعيش

كاتبُ المقال جيل أوليفيه جيسور قال إنه في الوقت الذي يعيشُ فيه اليمن التقليدي الفرنسي أزمة سياسية خانقة، فإن ايمانويل ماكرون، المستقل، تزيدُ شعبيتُه، فيما تجدُ مارين لوبان نفسَها أقربُ إلى السلطة من أي وقت مضى. تحدث الكاتبُ إذن عما وصفه بالتحولِ الذي شهدته حملة ُ فيون المرشح اليميني، بسبب الوظائف الوهمية لأفراد اسرتِه، وما أحدثته من تطورات في صفوف معسكره وغير المسبوقة في الحملات الانتخابية في فرنسا. ثم تحدثَ الكاتبُ عن الصعودِ المفاجئ وغير المتوقع لإيمانويل الذي يترشحُ بصفته مستقلا ليس من اليمين ولا اليسار. وأخيرا تحدث الكاتبُ عما وصفها بظاهرة مارين لوبان المثيرة للإعجاب.

في المغرب: المواجهة بين عبد الإله بنكيران وعزيز أخنوش تستمر

مجلة جون أفريك توقفت عند أزمة تشكيل الحكومة في المغرب التي مرّ عليها أكثر من خمسة أشهر، في ظل رئيسِها المكلف عبد الإله بنكيران، عن تشكيلها بتكليفها ما أصبح ينذر بفراغ مؤسساتي. وقالت جون افريك إن بن كيران لا يريدُ مشاركةَ َ الاشتراكيينَ في هذه الحكومة، خلافا لعزيز أخنوش، زعيمِ حزب الأحرار، الذي يرفضُ انضمامِ حزبهِ في هذه الحكومة مالم يشارك فيها الحزبُ الاشتراكي. وفي هذا الإطار نقلت جون افريك عن قيادي في حزبِ الاتحادِ الاشتراكي، طلب عدمَ ذكر اسمه، نقلت عنه قوله إن عبد الإله بن كيران يريدُ أن يعلبَ ما وصفهُ بدورِ "السوبرمان" الخارقِ، الذي لا يحتاجُ لأحدٍ.

أبو ظبي تصعد من لهجتِها تجاه حلفائها في اليمن

هذا ما كشفت عنه صحيفة "انتلِجنس أونلاين" الفرنسية، اليت قالت إن الامارات العربيةَ المتحدة تواصلُ الضغطَ على القوات اليمينة، الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، المدعومِ من قبل قواتِ التحالف العربي بقيادة المملكةِ العربية السعودية والذي تشاركُ فيه القوات الامارتية. وأوضحت المجلة ُ أن أبو ظبي تعيبُ على هذه القواتِ تقاربِها الكبير مع الفصائل الإسلامية على الأرض، الأمرُ الذي تسببَ في أزمةٍ بين الحكومةِ الإماراتية وحكومةِ الرئيس هادي، ما استدعى، بحسب المجلة، تدخلَ ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز، لإخماد فتيل هذه الأزمة.

صورة مصر تتحسن من جديد

هكذا عنونت مجلة لوبوان، في حديثها عن قطاع السياحة في مصر، الذي قالت إنه بدأ يتعافى من جديد، مع ارتفاع بنسبة 8٪ لعدد السياح القادمين في أواخر شهر يناير/كانون الثاني الماضي، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. وأشارت المجلة ُ إلى أنه نظرا للحجوزات الحالية وذلك نقلا عن إحدى الشركات السياحية فإن هذه النسبة من المنتظر أن ترتفع إلى 15٪ مع حلول شهر نيسان/أبريل المقبل.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن