تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

مسلسل الفضائح يستمر في ملاحقة فرانسوا فيون

سمعي
رويترز/ مرشح اليمين الفرنسي للانتخابات الرئاسية الفرنسية فرانسوا فيون

من أبرز اهتمامات الصحف الفرنسية الصادرة اليوم: مرشح اليمين الفرنسي للانتخابات الرئاسية الفرنسية فرانسوا فيون من جديد تحت أضواء الاتهامات، المحامي روبير برجي أحد رموز شبكات (فرنسا – افريقيا) يعترف بتقديم بدلتين فاخرتين الى فيون.

إعلان

تحت عنوان: "قضايا فيون، المحامي روبير برجي هو من أهدى البزات" كتب صحيفة "لوباريزيان" قائلة ان هذا المحامي الفرنسي من أصل لبناني المعروف بعلاقاته مع العديد من القادة الأفارقة حيث يعتبر أحد رموز شبكات "فرنسا/أفريقيا" (Françafrique) ذات النفوذ الواسع والتي ظلت تحكم العلاقات الفرنسية الأفريقية في الخفاء خارج الإطار الرسمي وبعيدا عن الرقابة البرلمانية والقانونية، هذا المحامي هو فعلا رجل البزّات فهو من قدم بدلتيْن تبلغ قيمتهما 13 ألف يورو، بمثابة "هدية صداقة" كما قال روبير برجي.

فبعد ستة أيام من كشف الاعلام الفرنسي عن تلقي فيون هدايا من صديق ثري تشمل ملابس فاخرة، انكشف سر المتبرع الغامض- تُعلق الصحيفة- الذي هدا البزّتيْن الفاخرتين، انه صديق "غالي" و"عزيز" على فيون تتابع اليومية الفرنسية كاشفة ان هذه الملابس الفاخرة ليست أول سخاء من برجي لفيون بل سبق للأخير ان تلقى تبرعا لصالح جمعيته السياسية (قوة جمهورية) بقيمة 7500 يورو من المحامي المثير للجدل.

روبير برجي مُلْبِس فيون علقت من جانبها صحيفة "ليبراسيون".

هو اذن، روبير برجي، رجل فرنسا- افريقيا مُلْبِس فيون السخيّ، فهل هناك أي مقابل تتساءل اليومية الفرنسية فمع ان هذا المحامي قال ان ما قدمه هو "عبارة عن هدية عادية ولا يوجد من ورائها لا تعارض مصالح ولا استغلال نفوذ". ، إلا ان الشبهات تبقى قائمة براي ليبيراسيون التي ذكّرت بانّ الهدايا التي تلقاها فيون من الصديق الثري لم تقتصر على هاتين البزتين من ماركة ارنيس الفاخرة بل يضاف إليهما مبلغ 35 الفا و500 يورو "تم تسديده نقدا" لدى المتجر نفسه مقابل بزات حصل عليها فيون اعتبارا من 2012 وبلغ ثمنها الاجمالي حوالى 48 الفا و500 يورو.

وتتابع ليبيراسيون ان فيون لم يعرف عنه قبل 2012 أي اهتمام بالشؤون الافريقية فمنذ هذه الفترة فقط راودته طموحات مستقبلية وبدا يختلط بشخصيات افريقية نافذة برعاية روبير برجي الذي يحظى بعلاقات واسعة في القارة الافريقية وعلاقات توصف بالمشبوهة مع العديد من الرؤساء الافارقة حيث قام بتنفيذ مهام خاصة لدى بعض القادة الأفارقة، فخاض غمار العلاقات الفرنسية الأفريقية المعقدة والغامضة لأكثر من ثلاثة عقود مزاوجاً بين السياسة والأعمال والوساطة.

هجمة الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز في الصين

صحيفة "لوفيغارو" اهتمت بالزيارة التي قام بها العاهل السعودي الى بيكين حيث كتبت تحت هذا العنوان ان قافلة الملك سلمان الكبيرة التي تضم المئات من الحاشية وطائرات البوينغ وسيارات الليموزين حطت الرحال هذا الأسبوع في بيكين العاصمة الصينية وهي رابع محطة في جولة سلمان الاسوية شملت ماليزيا وإندونيسيا واليابان وجمهورية بروناي، وركزت على العلاقات الثنائية والاقتصادية والاستثمار حيث تسعى الرياض الى تنويع موارد اقتصادها الذي يعتمد الى حد كبير على النفط.

وتابعت لوفيغارو ان هذه الجولة تأتي في اطار خطة العاهل السعودي الاقتصادية الطموحة لتحديث بلاده بحلول عام 2030.

وأشارت لوفيغارو الى ان اتفاقات التعاون مع الصين بمناسبة زيارة الملك سلمان تتعلق بمشاريع عديدة تبلغ قيمتها الإجمالية 65 مليار دولار، قائلة ان العاهل السعودي عبّر عن استعداده للعمل حثيثا مع الصين لتعزيز السلام والرخاء في العالم والمنطقة.

وخلصت الصحيفة الى ان الصين تسعى الى استمالة الشرق الاوسط بينما تعزز السعودية تحالفاتها في شرق آسيا في ظل غموض المواقف الدبلوماسية الأميركية في عهد الرئيس دونالد ترامب.
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.