قراءة في الصحف الفرنسية

انتخابات فرنسا: مناظرة جدية لكنها غير حاسمة

سمعي
مرشحو الرئاسة الفرنسية 2017 قبل المناظرة التلفزيونية ( رويترز)

الصحف الفرنسية الصادرة اليوم علّقت على أول مناظرة تلفزيونية بين أبرز مرشّحي الانتخابات الرئاسية في فرنسا لكنها لم تغيّب ملفات الشرق الأوسط الساخنة.

إعلان

مناظرة مكثفة وجدية لكنها غير حاسمة

"مناظرة مكثّفة وجدّية لكنها غير حاسمة" كتبت "لوباريزيان" بعد أول نقاش تلفزيوني جمع المرشّحين الخمسة الأبرز لرئاسة فرنسا. المناظرة انتهت بوقت متأخّر من الليل أي بعد صدور الصحف بنسختها الورقية لذا نشرت التعليقات الأولى على المواقع الالكترونية للجرائد.

الانتقادات انصبت على "لوبان"

"لوموند" لفتها عدم طرح مسألة الفضائح المالية رغم طغيانها على ما عداها في بداية الحملة الانتخابية ما شكّل متنفّسا للمرشّحين المعنيين بالأمر "فرانسوا فيون" و"مارين لوبان". "لوموند" كما "ليبراسيون" أشارت إلى أنه خلافا للتوقعات لم تنصب جميع الانتقادات على "ايمانويل ماكرون"، الأكثر حظا بالفوز بالسباق الرئاسي بل على مرشّحة اليمين المتطرّف "مارين لوبان".

"لوبن" و"ميلانشون" سيطرا على الأقل شكليا على النقاش

"لوبن" و"جان-لوك ميلانشون" المرشّحان الأكثر براعة بالخطابة سيطرا على النقاش على الأقل شكليا أشارت "فانيسا شنايدر" على صفحة "لوموند" الإلكترونية، لكن ذلك لم يخف، أضافت "شنايدر" مغالطات "لوبان" أما "ميلانشون" فقد أظهر حسّا فكاهيا لكنه لم يقنع فيما خصّ قدرته على تلبّس القامة الرئاسية.

الخوف من هرب الرساميل في حال حققت "لوبان" نتائج جيدة

إلى ذلك كشفت "لوموند" في نسختها الورقية أن المصارف الفرنسية تخشى هرب الرساميل إذا ما حققت مرشّحة اليمين المتطرّف نتائج جيدة في الدورة الأولى من الانتخابات أي ما يقارب 35 % من الأصوات. الصحيفة خصصت المانشيت لهذا الموضوع وأشارت إلى أن برنامج "لوبان" الداعي إلى خروج فرنسا من منطقة اليورو يشكّل مصدر قلق ويطغى على نقاشات المصارف مع المموّلين الأجانب.

حظوظ مرشّح الوسط بالفوز في فرنسا

"لي زيكو" من جهتها تساءلت عن حظوظ مرشّح الوسط "ايمانويل ماكرون" الفعلية بالفوز نظرا لاعتماد فرنسا النظام الأكثري عدا عن أنه لم يسبق لمرشّح من الوسط أن فاز بالرئاسة من جان لوكانيويه قبل خمسين عاما إلى فرنسوا بايرو عام 2012.

التمرّد يقوم بعرض قوة في دمشق قبل معاودة المفاوضات

وبعيدا عن انتخابات فرنسا خصّصت "ليبراسيون" ملفّا عن آخر التطوّرات على الساحة السورية. "معركة شرسة وغير منتظرة اندلعت خلال الثماني وأربعين ساعة الماضية في قلب العاصمة السورية" كتبت "هالة قضماني" التي أشارت الى أن الثورة تقوم بعرض بقوة قبل أيام من العودة إلى مفاوضات استانا.

"شاليان" في "لوفيغارو": إيران الرابح الأكبر في سوريا

ودوما في "ليبراسيون" نشر "لوك ماتيو" مقالا عن تراجع الجيش السوري الحر في محافظة إدلب تحت ضربات الجهاديين. هذا فيما اعتبر الكاتب المختصّ في الشوؤن الاستراتيجية "جيرار شاليان" في مقابلة نشرتها "لوفيغارو" أن إيران هي الرابح الأكبر في سوريا بسبب "تماسك الأنظمة الدينية الشيعية واعتمادها استراتيجية طويلة الأمد على غرار الأحزاب الماركسية اللينينية" يقول "شاليان".

آخر أيام معركة الموصل

في صحف اليوم أيضا مقالات عن معركة الموصل. "يحاصر أكثر من 600 ألف مدني في المدينة القديمة آخر معاقل داعش في الموصل" كتبت "لاكروا" التي أشارت إلى استشراس المعارك وقلق الأهالي من السنة من تواجد الميليشيات الشيعية على أبواب المدينة وسط غياب المخطّطات السياسية. "لوفيغارو" من جهتها نشرت تحقيقا عن تفجير تنظيم داعش لمرقد النبي يونس في الموصل وعن تدمير نهب قصر آشوري يعود إلى 2700 سنة لم يكن قد اكتشف بعد.

جنبلاط يورث ابنه زعامة الدروز: المهمة غير سهلة

وفيما خص لبنان، خصّصت صحيفتا "لوفيغارو" و "لاكروا" مقالات لتوريث وليد جنبلاط الزعامة الدرزية لابنه تيمور. "المهمّة ليست سهلة في منطقة ما زالت فيها السياسة لعبة عنيفة يحتمل أن تصبح قاتلة وحيث لا يُسمح للأقلّيات بالوقوع بفخّ الحسابات الخاطئة" كتبت "لوفيغارو" التي استعرضت كما "لاكروا" سيرة وليد جنبلاط الحافلة بالأحداث.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن