تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

الأسبوعيات الفرنسية: فضائح المرشحين تهدد بتشجيع الممتنعين

سمعي
فيس بوك/ المرشحون لانتخابات الرئاسة الفرنسية 2017
إعداد : مونت كارلو الدولية
4 دقائق

فرنسا في الأسبوعيات الفرنسية هي على وقع ما يشوب حملات الانتخابات الرئاسية من اتهامات طالت ثلاثة مرشحين في صورة الغلاف لمجلة "ماريان" توصيف لهذه الحالة.

إعلان

أبرزت "الماريان" ما يشوب الحملات الانتخابية لمرشحي الرئاسة الفرنسية من اتهامات بارتكاب أعمال فضائحية مبرزة في صفحتها الأولى صورة للمرشح الرئاسي فرنسوا فيون وخلفها صورتا زعيمة الجبهة الوطني مارين لوبين ووزير الداخلية المستقيل برونو لورو، وكأن المعني أكثر في كل هذا هو فيون، لتقول بالعنوان العريض هؤلاء أفسدوا الحملة الانتخابية في مواجهة هذه القضايا رحلة من بلد خسر الثقة أزمة سياسية أزمة اجتماعية طفح كيل الفرنسيين،

وفي افتتاحية ماريآن نقرأ أيضاً عن فرنسا السياسية بقلم جاك جوليار يقول جاك جوليار: بأنه وقبل شهر من الدورة الأولى للانتخابات الرئاسية فإن العدد الكبير من الذين لم يقرروا لمن سيصوتون كذلك عدد من يهددون بالامتناع عن التصويت يكبر ويوضح أن لهذا الأمر سببين هما حالة الانقسامات المتنوعة يمينا ويسارا، وغياب اليسار الحكومي بين المرشحين.

  تتابع مجلة "الماريان"، هذه الحملة الانتخابية هي تطهير سياسي هكذا يقول رونو ديلي واصفا إياها بالمشهد المنفر وبأنها درب الصليب بالنسبة إلى اللذين يؤمنون بما يرونه مظاهر الديمقراطية.

صورة الأسبوع في مجلة "لو بوان" كانت من بين ثلاثة صور عرضتها مجلة لو بوان

الصورة لا تبين هذه المرة احتدام المعارك في المدينة القديمة أو جمهرة من النازحين وإنما هي مزيج من حالة الخراب التي ألحقت إحدى الأبنية، وأيضاً الحالة الإنسانية الرثة والخوف والتي تظهر على شخص وحيد ظهر في الصورة راكباً دراجته ينظر باحتدام وعجالة إلى عدسة الكاميرا ويألفها كأنها عدسة قناص.

في مجلة "لو بوان"، تقرير عن الحب الممنوع في إيران

التقرير من طهران، جاء فيه أن ما يعرف بالزواج الأبيض أو المساكنة هي ظاهرة ممنوعة من قبل السلطات ومحرمة من وجهة النظر الاجتماعية إلا انها تتطور في المدن الكبرى في إيران والأسباب هي مصاعب اقتصادية يواجهها الشباب لتكوين أسرة وأيضاً تحرر المرأة قياسا للقوانين الإسلامية التي تؤطر الزواج.

دواء لمعالجة كبر السن تعدنا به مجلة "لوبز"

حسب المجلة فإن باحثين من استراليا في خطواتهم الأولى نحو دواء لإصلاح ما أفسده العمر في جسمنا وذلك من خلال معالجة الخلل المحدث من الحمض النووي. للمهتمين، نتائج هذه الأبحاث نشرت في مجلة ساينس وقد أجريت الأبحاث على الفئران أكثر من ذلك فإن هذا الدواء يمكن أن يسمح لرواد الفضاء بالوصول إلى المريخ دون إمكانية تعرض أعضاء في جسمه لإشعاعات تحدث ما يمكن أن يسرع الشيخوخة في بعض خلايا جسمهم.

اليوم نذكر بتقديم الوقت ساعة في فرنسا بدءا من الثانية في صباح اليوم وفقاً للتوقيت الصيفي في فرنسا

ويجوز التنويه أن سبب تقديم الساعة بحسب مجلة "ليكسبرس" هو الاقتصاد في الطاقة.

في مثل هذا اليوم من كل عام في أوروبا منذ العام ألف وتسعمئة وثمانية وتسعين، ذلك يعود إلى الاستفادة أكثر من الإنارة الطبيعية إنارة الشمس والاقتصاد في الإنارة الاصطناعية. ولا نغفل في هذا السياق للنقطة السلبية من تقديم الساعة وهي إحداث نوع من الخلل في الإيقاع البيولوجي لجسم الإنسان وتحديداً عند المسنين المصابين بأمراض القلب.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.