تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

الصحافة تسأل: هل انتهى الحزب الاشتراكي الفرنسي؟

سمعي
رويترز
إعداد : نجوى أبو الحسن
5 دقائق

الصحف الفرنسية أفردت حيّزا هاما لإعلان رئيس الوزراء الفرنسي السابق مانويل فالس عن نيته التصويت لصالح ايمانويل ماكرون مرشّح الوسط للانتخابات الرئاسية، لما يمكن أن يشكّله من خطر على مستقبل الحزب الاشتراكي الفرنسي.

إعلان

"ليبراسيون": "فالس" عديم الوفاء وخائن لعهده

إعلان فالس لم يشكل مفاجأة بل إنه كان مُتوقّعا وبإلحاح منذ انضمام عدد من الوزراء الاشتراكيين إلى حملة المرشّح الأوفر حظا بحسب استطلاعات الرأي، الوسطي "ايمانويل ماكرون". "ليبراسيون" انتقدت بشدة هذه الخطوة. "فالس عديم الوفاء" عنونت الصحيفة اليسارية غلافها. "فالس تنكّر لتعهّده تأييد الفائز في الانتخابات التمهيدية للحزب الاشتراكي" كتب "لوران جوفران" في افتتاحية "ليبراسيون". "جوفران" لم ير في الأمر تهديدا لمستقبل الحزب الاشتراكي بقدر اعتباره أن خيانة العهد هذه تلقي بظلالها على الانتخابات برمّتها وتهدّد بحلول نظام "ما بعد الديمقراطية" كما قال، على خلفية الفضائح المالية التي واكبت الحملة.

فالس يصوّت لماكرون والحزب الاشتراكي ينهار

"فالس يصوّت لماكرون والحزب الاشتراكي ينهار" عنونت "لوموند". "لي زيكو" اختارت تعبيرا مشابها وكتبت في صدر صفحتها الأولى "فالس يؤيّد ماكرون ويطلق رصاصة الرحمة على الحزب الاشتراكي". "أهذه هي نهاية الحزب؟" تساءلت "لاكروا" فيما "لوفيغارو" اعتبرت أن الحزب الاشتراكي يمرّ بأزمة قاتلة كما قال "غيوم تابار" أحد كتّاب الصحيفة.

"لوفيغارو": الأزمة مردّها إحجام "آمون" عن توحيد الحزب

والسبب ليس "خيانة" فالس بين هلالين بقدر انهيار مرشّح الحزب نفسه يضيف "تابار" الذي أخذ على "بنوا آمون" إحجامه عن توحيد مجمل تيارات الحزب ما أطلق العنان لحملة مرشّح اليسار الراديكالي "جان-لوك ميلانشون" الذي بات يزاحم الحزب على خط اليسار.

"لوباريزيان": حزب مؤتمر "ايبينه" مات فعلا البارحة

"الأمر يُعدّ سابقة تاريخية وينهي بشكل صادم فصلا من سيرة اليسار كان الرئيس ميتران قد افتتحه منذ نصف قرن" تقول "لوفيغارو". "التقليد القائم على توحيد مختلف التيارات ضمن برنامج مُوحّد منذ مؤتمر ابينه" قد مات فعلا البارحة أشارت افتتاحية "لوباريزيان" فيما "لي زيكو" رأت أن فالس عمل بالنهاية بحسب المقولة التي أطلقها حول استحالة التوفيق بين التيارين التقليدي والإصلاحي داخل الحزب الاشتراكي".

"لوفيغارو" تتوقع انضمام "هولاند" شخصيا إلى "ماكرون"

إلى ذلك توقعت "لوفيغارو" في افتتاحيتها انضمام الرئيس فرانسوا هولاند شخصيا إلى حملة ماكرون ما يثبت بحسب الصحيفة مقولة مرشّح اليمين فرانسوا فيون بأن ماكرون ليس إلا فرانسوا هولاند ولكن بحلّة مختلفة. "مانويل فالس، الدعم المتفجّر" كتبت "لوبينيون" التي أشارت إلى ردّ ماكرون الحذر على انضمام فالس بسبب حرصه على عدم الظهور بمظهر وريث ولاية رئاسية اشتراكية فقدت شعبيتها.

"غالام" الذي توقّع فوز ترامب لا يستثني انتصار "لوبان"

ولكن ماذا عن الترجيحات فيما خصّ نتائج الانتخابات؟ في وقت تستمر فيه استطلاعات الرأي بترجيح فوز مرشّح الوسط "ايمانويل ماكرون" نشرت "لوفيغارو" مقابلة مع عالم الفيزياء "سيرج غالام" المنتمي لمركز دراسات معهد العلوم السياسية في باريس. "غالام" كان من القلائل الذي توقّعوا فوز دونالد ترامب بالرئاسة الأمريكية وأشار في حديثه إلى "لوفيغارو" ووفقا لحسابات رياضية خاصة به إلى أن فوز مارين لوبان بات ممكنا رغم استمرار وجود سقف زجاجي يحول مبدئيا دون تخطيها الحدود المرسومة.

"فيون" أيضا قد يحدث مفاجأة بحسب "غالام"

وخلافا لكل ما قيل حتى الآن يعتبر "غالام" أن حظوظ مرشّح اليمين "فرانسوا فيون" ليست معدومة مقابل مرشّح الوسط "ايمانويل ماكرون" بسبب ارتكازه إلى قاعدة انتخابية صلبة. وفيما خصّ الفضائح المالية، كشفت "لوموند" عن الوثائق التي تدين "مارين لوبن" كما قالت في قضية وظائف وهمية مفترضة في البرلمان الأوروبي.

"لوموند" تبرز وثائق تدين "لوبان" في قضية الوظائف الوهمية

وفي الوثائق رسالة ومدوّنات وُجّهت إلى "لوبان" وتُظهر أنها كانت على علم بالاستغلال الممنهج للأموال الأوروبية من أجل دفع أجور أمينة سرّها الخاصة وحارسها الشخصي عدا عن مقابلة مع "ايمريك شوبراد" وهو عضو سابق في حزب الجبهة الوطنية تحدث لـ"لوموند" عن كيفية قيام الحزب بوضع يده على الأموال التي خصّصها البرلمان الأوروبي لمعاوني النواب.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.