تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

الصحف الفرنسية: خمسة مرشحين أمام فخ الأسبوع الأخير للحملة الانتخابية

سمعي
أرشيف

قراءة في المجلات الفرنسية الصادرة هذا الأسبوع ..تناولت المجلات في مجملها الحملة الانتخابية لمرشحي الانتخابات الرئاسية الفرنسية ومستجدات الأزمة السورية بالإضافة إلى الضربات الأخيرة التي شنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على كل من سوريا وأفغانستان و تهديداته المستفزة لكوريا.

إعلان

مجلة "لوبوان" عنونت مارين لوبان وجان لوك ميلنشون توأم الخراب

خصص بيير أنطوان دلهومي في مجلة "لوبوان" ملفا كاملا ليقارن بين برنامجي المرشح جان لوك ميلنشون زعيم أقصى اليسار ومارين لوبان زعيمة اليمين المتطرف، ويرى الكاتب أن البرنامج الاقتصادي للمرشحين يحمل نقاط تشابه وتقارب عديدة خاصة بعد بدء الحملة الانتخابية رسميا الأسبوع الماضي وإفصاح كل من لوبان وميلنشون عن خططهما الجذرية في إعادة الاقتصاد الفرنسي إلى الواجهة حسب الكاتب.

الكاتب ذهب إلى أبعد من ذلك وأطلق على المرشحين لقب توأم الخراب ولخص محاور تشابه برنامجيهما في نقاط نذكر من أهمها:
خروج فرنسا من حلف شمال الأطلسي وفكرة الخروج من الاتحاد الأوروبي بالإضافة إلى تعهد المرشحين لرفض اتفاقيات التجارة الحرة، أما على مستوى الداخلي فيقول الكاتب إن إعادة طرح ملف المتقاعدين متشابه لدى مرشحي أقصى اليسار واليمين المتطرف إذ يطالب كل من ميلنشون ولوبان بالعودة إلى إصدار قانون التقاعد الإجباري في سن الستين.
ويختتم الكاتب مقاله ساخرا ..كان على لوبان وميلنشون تشكيل تحالف لشدة تشابه برنامجيهما الاقتصادي، ولو فاز أحدهما بمقعد الإليزيه فأفكارهما الاقتصادية المتشابهة ستؤدي بفرنسا إلى الإفلاس. 

ترامب، الصين وكوريا الشمالية .... كيف نفهم الخدعة الكبرى للقوى العظمى.
هكذا عنونت مجلة "لوبص" إحدى مقالاتها وفي مقابلة لها مع فرانسوا قودمو مدير برنامج أسيا والصين في مركز تينغ تونغ الأوروبي تساءلت الكاتبة عن نتائج الاجتماع الذي جمع دونالد ترامب وإكسي جينبينغ في ولاية فلوريدا
وقال البروفيسور قودمو إن نتائج الاجتماع غير واضحة فالاجتماع الذي لا يسفر عن مؤتمر صحفي ولا ينتهي ببيان مشترك يدل على أن القمة بين البلدين كانت سيئة. ويضيف فرانسوا قودمو أن الرئيس الأمريكي امتنع عن ذكر القضايا المزعجة للصين مثل قضية تايوان، وحرية الملاحة في بحر الجنوب، لكنه أكد بشدة على نقاط أخرى مثل كوريا الشمالية.

وفي سؤال عن الضربة الجوية التي شنتها الولايات المتحدة الأمريكية ليلة العشاء الذي جمع بين الرجلين يقول فرانسوا قودمو أن ترامب لا يريد أن يعتبره زعماء العالم أقل من باراك أوباما ولعله في الضربة الأخيرة حاول تقليد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في اختياره لغزو جورجيا عام 2008 وهو يحضر فعاليات الألعاب الأولمبية في بكين. هي من الطرق التي اختارها ترامب لإظهار مكانته مدى قدراته للعالم يقول فرانسوا في حواره مع مجلة "لوبص"

خمسة مرشحين أمام فخ الأسبوع الأخير للحملة الانتخابية

نقرأ في مجلة "ليكسبراس" إنه ومع اقتراب نهاية الحملة الانتخابية في فرنسا والدخول في أجواء التصويت والنتائج المتعلقة بالدور الأول من الانتخابات الرئاسية الفرنسية يشتد التوتر بين المتنافسين خاصة أن استطلاعات الرأي تشير إلى نسب متقاربة بين مختلف المرشحين.
حول مرشح اليمين فرانسوا فيون تقول "ليكسبراس" إنه في حالة خروجه من الدور الأول للانتخابات فإن ذلك سيعتبر أول خسارة من هذا القبيل في تاريخ حزب اليمين الفرنسي.
أما إيمانويل ماكرون فتقول المجلة إن الوقت لم يعد في صالح الوزير السابق فاستطلاعات الرأي جعلت نسب فوزه بالغالبية الساحقة ضئيلة بسبب الصعود المفاجئ لزعيم أقصى اليسار جون لوك ميلنشون وبقاء مارين لوبان في المراكز الأولى لاستطلاعات الرأي.
 

 

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.