تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

الى من تذهب أصوات ناخبي "فيون" و"ميلنشون"؟

سمعي
مرشحا الدورة الأولى للرئاسيات الفرنسية: فرنسوا فيون وجان-لوك ميلنشون (رويترز)

في الصحف الفرنسية الصادرة اليوم تساؤلات عدة حول توجهات الناخب الفرنسي قبل أسبوع من موعد الانتخابات الرئاسية في البلاد.

إعلان

جيل "ال21 من نيسان/أبريل" الى اين؟

لمن سيصوت ناخبو مرشح اليمين "فرنسوا فيون" ومرشح اليسار الراديكالي "جان-لوك ميلنشون" في الدورة الثانية من الانتخابات؟ موضوع خصصت له صحيفة "لوموند" المانشيت وملفا كاملا فيما "ليبراسيون" كرست الغلاف لتوجهات جيل "ال21 من نيسان/أبريل" نسبة الى اليوم الذي شهد تأهل مرشح اليمين المتطرف "جان-ماري لوبان" الى الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية.

هبة شعبية لم تتكرر

كان ذلك عام 2002 وأحدث صدمة وموجة غضب عارمة تمخضت تعبئة عامة من اجل الوقوف سدا منيعا أمام وصول "لوبان" الى رئاسة فرنسا، من خلال تشكيل "جبهة جمهورية" أي التفاف القوى الديمقراطية حول مرشح اليمين "جاك شيراك" الذي فاز آنذاك ب 82,21% من الأصوات. فأين انتخابات اليوم من تجربة "ال21 من نيسان/أبريل" التي شهدت نزول ملايين الفرنسيين الى الشارع؟ "بعد مضي 15 عاما على هذه الأحداث وتقدم أفكار اليمين المتطرف يبدو ان الهبة الشعبية لن تكون على الموعد" تقول "ليبراسيون".

"ليبراسيون" تحذر قراءها من العزوف

رئيس تحرير الصحيفة اليسارية "لوران جوفران" حذر من مغبة العزوف عن التصويت الذي بات يراود بعض ناخبي "جان-لوك ميلنشون"، مرشح اليسار الراديكالي الذي حل في المرتبة الرابعة في الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية وأعلن انه يرفض المطالبة بالتصويت لصالح مرشح الوسط "ايمانويل ماكرون" من اجل منع مرشحة اليمين المتطرف من الوصول الى قصر الإليزيه.

حيرة ناخبي فيون وميلنشون

"لوموند" تحدثت في المانشيت عن "حيرة ناخبي فيون وميلنشون. الصحيفة اجرت عددا من التحقيقات أظهرت ان بعض ناخبي مرشح اليمين "فرانسوا فيون" يبدون استعدادا لاقتراع مرشحة اليمين المتطرف "مارين لوبان" خلافا لتوجيهات معظم قادة حزب الجمهوريين. "ثمة صعوبة في اقناع قاعدة الحزب بالتحول ل "ايمانويل ماكرون" قالت "لوموند" خاصة "بعد اعتماد الحزب خطا يمينيا متشددا خلال الحملة الانتخابية". اما بالنسبة لناخبي مرشح اليسار الراديكالي "جان-لوك ميلنشون" فهم، بحسب "لوموند"، "في حالة رفض لمرشح الوسط "ايمانويل ماكرون" أكثر مما هم متخوفون من مرشحة اليمين المتطرف "مارين لوبان".

ماضي حزب "الجبهة الوطنية" يعود الى السطح

"لوموند" خصصت افتتاحيتها لانسحاب "جان فرانسوا جلخ" من رئاسة حزب "لوبان" بسبب تشكيكه بالمحرقة النازية. "الأمر يعيد الى الاذهان" تقول "لوموند"، "حقيقة هذا الحزب الذي يجازف البعض بإدخاله قصر الرئاسة".

نواب من "الاشتراكي" و"الجمهوريون" قد يخسرون مقاعدهم

الصحيفة نشرت من جهة أخرى دراسة تظهر ان بعض قادة "الاشتراكي" و"الجمهوريون"، حزبي الحكم التاريخيين اللذين اخرجا من السباق الرئاسي، قد يواجهون صعوبة في الحفاظ على مقاعدهم في البرلمان خلال الانتخابات النيابية المقررة في النصف الأول من شهر حزيران/يونيو.

"ماكرون" ل "لوفيغارو": وعد بأخذ الغضب بعين الاعتبار

وفي "لوفيغارو" نقرأ مقابلة مطولة مع مرشح الوسط "ايمانويل ماكرون". "ماكرون" قال ل "لوفيغارو" انه "واع لمدى الغضب الشعبي بالنسبة لدور أوروبا والعولمة" وتعهد "بأخذ هذه المخاوف بعين الاعتبار فيما لو انتخب رئيسا للجمهورية". "ماكرون" الذي أسس حركته "الى الأمام" منذ عام أشار الى انه يسعى لترشيح ممثلين عن حركته في الدوائر الانتخابية ال 577 كاملة من اجل تشكيل غالبية له في البرلمان.

دراسة مقارنة لبرامج مرشحي الرئاسة

هذا فيما فندت "لوباريزيان" البرنامج الانتخابي لكل من مرشحي الرئاسة واعتبرت استنادا لدراسة أعدتها مؤسسة "تيرا نوفا" ان العودة الى عملة الفرنك التي تنادي بها "لوبان" قد تؤدي الى خسارة في القدرة الشرائية للفرد قد تصل الى حد 1800 يورو في العام الواحد.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن