تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

صحف فرنسا: ماكرون محكوم عليه بالنجاح ولوبن كذبت 19 مرة

سمعي
صورة مرشحي الرئاسة الفرنسية لوبن وماكرون والبطاقة الانتخابية 03-05-2017 (رويترز)
إعداد : نجوى أبو الحسن
5 دقائق

الانتخابات الرئاسية في فرنسا احتلت حيزا هاما في صحف اليوم قبل يومين من موعد عملية الاقتراع.

إعلان

ماكرون الأوفر حظا بعد انهيار لوبن
صورة مشهد ما قبل المعركة الانتخابية كما عكستها الصحافة الفرنسية الصادرة اليوم، تشير الى أن "ماكرون بات الاوفر حظا بامتياز بعد انهيار لوبن" وهو ما أعلنته مانشيت "لوفيغارو" وما وافقتها عليه "لاكروا". إلا ان الصحيفة الكاثوليكية اعتبرت أن المرشح الشاب "لا يحظى بكامل ثقة الناخبين ذلك أن اليمينيين منهم يشكّون بقدرته على إجراء الإصلاحات الاقتصادية الليبرالية التي يعد بها برنامجه" أما اليساريين، تضيف "لاكروا"، فهم "بالمقابل يخشون نجاح ماكرون بفرض برنامجه".

ماكرون محكوم عليه بالنجاح
من هنا "سعي مرشح الوسط لفوز واسع يسمح له بالقيام بإصلاحات" كتبت "لي زيكو" وقد رأت أن "سقوط مارين لوبن لا يكفي للانتهاء من الشعبوية". "لوباريزيان" كتبت في افتتاحيتها أن "ماكرون محكوم عليه بالنجاح" وقد اعتبرت أن "تجربته يمكنها أن تنجح إذا ما واكبها تحسن في الظروف الاقتصادية وانحسار الإرهاب، وإلا فإن الانتخابات الرئاسية المقبلة سوف تقع فريسة الشعبويين والديماغوجية".

حكومة التقدميين الجمهوريين من اليسار والديغوليين
"لوباريزيان" خصصت غلافها لحديث مطول أجرته مع إيمانويل ماكرون بعد أيام من نشرها لمقابلة أخرى وبالشروط ذاتها مع منافسته ومما قاله مرشح حركة "إلى الأمام" للصحيفة إنه فيما لو انتخب رئيسا للبلاد فإن حكومته "ستضم ممثلين عن المجتمع المدني وسياسيين من يسار الحكم والديغوليين ولكن بشرط انخراطهم ضمن عائلة " كما قال، وقد توقع "ماكرون" بروز "قوى سياسية جديدة خلال الانتخابات النيابية المقررة في النصف الأول من شهر حزيران- يونيو. أما في ما خص أوروبا" فقد تعهد السعي لإرساء "اتحاد أكثر فعالية وحماية للمواطنين وفرض سياسة تجارية حقيقية من أجل مكافحة تعويم الأسواق بالبضائع الأجنبية".

متغيرات ما بين الدورتين الانتخابيتين
"لوبينيون" خصصت المانشيت ل "متغيرات ما بين الدورتين الانتخابيتين" كما عنونت. الصحيفة اعتبرت أن "ثمة مؤشرات قد ترسم صورة المرحلة المقبلة ومنها نسبة المشاركة في الدورة الثانية من الانتخابات والتي يتوقع لها أن تكون أضعف من تلك التي سجلت خلال الدورة الأولى وكذلك عدد الأصوات لصالح مارين لوبن. هل ستتجاوز خط ال 7 ملايين فاصل 67 صوتا الذي حققته في الدورة الأولى؟" تساءلت "لي زيكو". "تجاوُزها العشرة ملايين صوتا قد يسمح لها بتعزيز قاعدتها النيابية" تقول الصحيفة. أما بالنسبة لماكرون ف"إن نسبة المصوتين له عن اقتناع وليس بهدف سد الطريق على اليمين المتطرف سوف تحدد هامش التحرك الذي سوف يحظى به فيما لو انتخب رئيسا للبلاد".

استراتيجية الكذب لدى لوبن ووجه اليمين المتطرف
وفي صحف اليوم أيضا تعليقات على المناظرة التلفزيونية التي جرت بين المرشحين مساء الأربعاء والتي اتسمت بعنف غير معهود. "لوباريزيان" خصصت مقالا لخيبة أمل ناخبي لوبن من أدائها. "لوموند" أحصت 19 كذبة تفوهت بها مرشحة اليمين المتطرف خلال المناظرة وقد خصصت المانشيت ل "استراتيجية الكذب" التي اعتمدتها والتي كشفت عن "وجه اليمين المتطرف" كما عنونت "لوموند" افتتاحيتها.

لوبن "السامة" اثبتت عدم جدارتها
كاتب المقال "جيروم فينوغليو" اعتبر أن "مارين لوبن أثبتت عدم قدرتها على قيادة فرنسا" وطالب بالتصويت لصالح إيمانويل ماكرون. "ليبراسيون" وصفت مرشحة اليمين ب "السامة" في افتتاحيتها واعتبرت أنها "بدت بالشكل حاقدة وبالعمق ضعيفة ومفتقرة لأي مشروع حقيقي". وفي "ليبراسيون" نقرأ أيضا مقابلة مع فيليب مارتينيز رئيس الاتحاد العمالي العام الذي رحب بعض أعضائه بمارين لوبن وقد طالب بوقف اليمين المتطرف من دون أن يدعو صراحة للتصويت لصالح مرشح الوسط.

مشروع الحرية والتحفيز الاقتصادي
"برنارد آرنو" مؤسس شركة LVMH العملاقة كتب في "لي زيكو" عن أسباب تصويته لصالح ماكرون ومنها حمله "مشروع حرية وتحفيز للنجاح الاقتصادي في مقابل برنامج الإفلاس الذي يسعى حزب الجبهة الوطنية اليمين المتطرف لفرضه". هذا فيما أعلن "فرانسوا بايرو"، حليف "إيمانويل ماكرون" في مقابلة مع "لوموند" أن "زمن الإحباط ولّى بفرنسا وأن انتخاب ماكرون سوف يمكنه من تغيير المشهد السياسي وتجديده".

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.