تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

تشدد في تعاطي قصر الإليزيه مع الاعلام والصحافيون قلقون

سمعي
صورة تذكارية أمام قصر الإليزيه لعدد من أعضاء الحكومة الفرنسية الجديدة برئاسة إدوار فيليب 18-05-2017 (رويترز)

الصحف الفرنسية الصادرة اليوم خصصت حيزا هاما للانتخابات الرئاسية في إيران وللتحقيقات حول علاقة حملة الرئيس دونالد ترامب المفترضة بروسيا. وفي ما خص الشأن الفرنسي الداخلي، أعربت الصحافة عن قلقها من طريقة تعاطي قصر الإليزيه مع الإعلام.

إعلان

قلق جراء تعاطي قصر الإليزيه مع الإعلام
"انتقاء من يرافق رئيس الجمهورية في تحركاته من المراسلين ليس من مهام قصر الإليزيه" هذا ما أعلنه ممثلو حوالي عشرين مؤسسة صحافية في رسالة مفتوحة الى الرئيس إيمانويل ماكرون، يحتجون فيها على ما اعتبر سابقة بعد أن قام المكتب الإعلامي لقصر الإليزيه بالاتصال مباشرة بالصحافيين دون العودة لرئاسات التحرير من أجل دعوتهم لتغطية زيارته اليوم الى مالي.

تشدد التعامل مع الإعلام تعبير عن نية إعادة هيبة الرئاسة؟
"الإليزيه يتشدد في تواصله مع الإعلام" كتبت "لوباريزيان" في معرض حديثها عن ظاهرة أخرى تمثلت في إبعاد مصوري القنوات التلفزيونية لدى التقاط الصورة التذكارية لحكومة "ماكرون" الأولى. وقد رأت "لوباريزيان" في الأمر تعبيرا عن نية إعادة الهيبة الى موقع الرئاسة ووضع حد للإفراط في الأحاديث الصحفية الذي طبع عهد الرئيس السابق "فرنسوا هولاند".

ماكرون يستخلص العبر من أخطاء الرؤساء السابقين
وفي ما خص قراءة الصحف لأول اجتماع للحكومة الفرنسية الجديدة، "ليبراسيون" كرست الغلاف وملفا كاملا للتناقضات داخل حكومة تضم شخصيات من اليمين واليسار وتعكس عملية إعادة تشكيل المشهد السياسي الفرنسي التي كان وعد بها الرئيس ماكرون. "ماكرون يفرض قواعد صارمة على وزرائه" عنونت من جهتها مانشيت "لوفيغارو". "الامر مرده الى اتخاذه العبر من أخطاء الذين سبقوه الى الرئاسة" قالت الصحيفة نقلا عن الخبير في الشؤون السياسية "فيليب رينو" الذي رأى أن "الرئيس ماكرون نجح بالدمج بين الاستمرارية والتجديد".

استطلاع: حزب ماكرون قد يفوز بغالبية المقاعد النيابية
غير "أن الاختبار الحقيقي" أشارت "لوفيغارو" في افتتاحيتها يكمن في "النجاح بإصلاح قانون العمل". من هنا أهمية "إطلاق معركة الانتخابات التشريعية" كما كتبت "لوبينيون" في صدر صفحتها الأولى، فيما نشرت "لي زيكو" نتائج استطلاع للرأي يظهر أنه من المرجح أن يفوز الحزب الجديد للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بأغلبية مطلقة في الانتخابات التشريعية الشهر المقبل. إلا أن دراسة أخرى نشرتها "لي زيكو" بينت أن الرئيس يحظى بثقة 45 بالمئة من الفرنسيين وهي نسبة أقل من أسلافه من الرؤساء في بداية عهودهم. الاستطلاع أظهر أيضا تراجعا شديدا لمارين لوبن زعيمة اليمين المتطرف ولجان- لوك ميلانشون رئيس فرنسا المتمردة، فيما يتقدم زعيم اليمين "آلان جوبيه" الجميع إذ أنه يحظى بثقة خمسين بالمئة من المستجوبين.

انتخابات حاسمة في إيران
الانتخابات الرئاسية الإيرانية أثارت اهتمام صحف اليوم، بدءا من "لاكروا" التي خصصت الغلاف ل "انتخابات حاسمة" كما عنونت، وقد اعتبرت أن عملية الاقتراع سوف تقرر مصير دينامية الانفتاح التي أرساها الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني. "هل سيعاد انتخاب الرئيس حسن روحاني في مواجهة المحافظين؟" تساءلت "لوفيغارو". "إيران نحو الانفتاح أو العودة الى الوراء" كتبت "لي زيكو" التي نقلت عن "فرنسوا كولكومبيه" رئيس مؤسسة دراسات الشرق الأوسط، أن "الشعب بعيد كل البعد عن السلطة وأن النظام مستمر بفضل القمع والحرب".

الاتوستراد الشيعي
"الرئيس المعتدل حسن روحاني يسعى لتأمين استمراريته" أشارت "لوموند" التي اعتبرت في افتتاحية حملت عنوان "الاتوستراد الشيعي" أنه لم يسبق لإيران أن حظيت بامتداد جغرافي يسمح لها بالوصول الى شاطئ البحر الأبيض المتوسط. هذا فيما لفتت "ليبراسيون" إلى أن "السعودية، خصم إيران، تستعد لاستقبال دونالد ترامب بحفاوة"، ترامب الذي تناولت كل الصحف هذا الصباح شخصية "روبرت مولر"، المدعي الخاص الذي عيّن للتحقيق في التدخل الروسي المفترض في الانتخابات الأميركية.

 

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.