تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

ذكرى 1967: مسلسل الدموع والدم

سمعي
أ ف ب/ دبابات إسرائيلية في مدينة بيت لحم في 10-06-1967

تعددت اهتمامات المجلات الفرنسية الصادرة هذا الأسبوع ما بين الهم الانتخابي الفرنسي والتعليقات على جولة دونالد ترامب عدا عن صدور عدد من المقالات الخاصة بمناسبة الذكرى الخمسين لحرب 1967.

إعلان

ذكرى 1967: خمسون عاما من الرياء والجبن

ونبدأ قراءتنا بمجلة "بوليتيس" التي خصصت الغلاف وملفا كاملا ل "حرب الستة الأيام: خمسون عاما من الرياء والجبن" كما عنونت. "النزاع الإسرائيلي - الفلسطيني يمكن اختصاره منذ 1967 بمسلسل من الدموع والدم مع ما واكبه من حروب وهجمات ومسيرات سلام وقمع، غير ان خارطة وبعض الأرقام كافيان" كتبت "بوليتيس" "لرسم صورة الواقع، واقع تاريخ الاستيطان الذي يشي فيما هو ابعد من جميع الخطابات" تابعت المجلة ب "نوايا إسرائيل الحقيقية كما انه يطرح معادلة ما هو ممكن او ما زال ممكنا".

وعد بن غوريون

"عدد المستوطنين على مجمل الأراضي الفلسطينية المحتلة في الضفة والقدس الشرقية وغزة كان عشرة آلاف عام 1972 اما عددهم اليوم فهو 650 ألفا" قالت "بوليتيس" التي لفتت الى ان "غزة لم تكن يوما أولوية بالنسبة للاستيطان الإسرائيلي اما الضفة والقدس الشرقية فكانا دوما هدفا للدولة العبرية مهما كانت توجهات حكوماتها". "لا يجب ان يغيب عنا وعد مؤسس دولة إسرائيل ديفيد بن غوريون حين وافق" تضيف "بوليتيس"، "على مخطط التقسيم عام 1947 وأعلن ان هذه الدولة ليست هدفا بل هي بداية سوف نستقدم اليها ما يمكننا من يهود ومن ثم لن نجد ما يمنعنا من التمدد في أماكن أخرى من البلاد إن من خلال الاتفاق مع جيراننا او بسبل أخرى".

مستوطنات الشقاق، رحلة على الطريق رقم 60

"لوبس" أيضا أتت على ذكر ديفيد بن غوريون في افتتاحيتها. كاتب المقال "جان دانيال" أشار في افتتاحية "لوبس" الى مقابلة مع بن غوريون لم يكشف عنها قبل الآن وكانت قناة "آرتي" التلفزيونية قد قامت ببثها الشهر الماضي. اللافت تابع "جان دانيال" هو ان مؤسس دولة إسرائيل شدد على انه "كل ما كان هناك خيار ما بين السلام والأراضي سوف يختار السلام" وهو ما ردده ثلاث مرات خلال هذه المقابلة. غير ان هذا القول ظل ابعد ما يكون عن الواقع. وقد نشرت "لوبس" بمناسبة الذكرى الخمسين للنكسة تحقيقا عن "مستوطنات الشقاق" كما عنونت من خلال رحلة عبر الطريق رقم 60 التي تمر بالضفة الغربية من شمالها الى الجنوب وحيث تتجمع المستوطنات التي تمنع قيام دولة فلسطينية مستقلة.

ترامب في "مملكة الذهب ودفاتر الشيكات"

المجلات تناولت ولو متأخرة محطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في السعودية. "كريستيان ماكاريان" أشار في افتتاحية "لكسبرس" الى ان "الترامبية ما هي الا اعتراف أمريكا المتعجرف بالعجز" وذلك في معرض مقارنته ما بين "تعنيف دونالد ترامب لأوروبا وقادتها ومجاملته المسؤولين في الرياض". الكاتب الجزائري كامل داوود جعل من الامر موضوعا لعاموده الأسبوعي في "لوبوان". "كيف يمكن" تساءل "داوود"، "مطالبة المسلمين بمكافحة الإرهاب في مكان الجريمة نفسه حيث تفبرك وتمول ايديلوجيتها؟". كامل داوود انتقد بشدة زيارة ترامب الى "مملكة الذهب ودفاتر الشيكات" كما قال واعتبرها "دليلا على موت الغرب بسبب اطماعه المادية فيما التطرف الإسلامي ينتعش".

نظريات شبه تآمرية في آخر كتب ميشال اونفري

"نيكولا بافريز" انتقد في الأسبوعية نفسها "رهان ترامب الغريب" على السعودية في وجه إيران. وفيما خص الشأن الفرنسي الداخلي، كرست "لوبس" و"فالور زاكتويال" المتعارضة الاتجاهات الغلاف للمفكر "ميشال اونفري" بمناسبة صدور كتابه عن يوميات حملة الانتخابات الرئاسية الفرنسية La cour des miracles, carnet de campagne   الصادر لدى منشورات لوبسرفاتوار وفيه مقولة شبه تآمرية تعتبر ان انتخاب ايمانويل ماكرون رئيسا نظم من قبل الأوساط المالية المعولمة. الكتاب تناولته أيضا "لكسبرس" من خلال نشر مقابلة مطولة مع "اونفريه".
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.