تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

برنامج ايدوارد فيليب للإصلاحات

سمعي
رئيس الوزرا ء الفرنسي ايدوارد فيليب في البرلمان (رويترز)
إعداد : أمل بيروك
4 دقائق

فرانسواز فريزوس عنونت في صحيفة لوموند أن الفعالية هي أكثر ما سيركز عليها رئيس الوزراء الفرنسي ووزرائه لتنفيذ البرنامج الحكومي وتقول الكاتبة إن جميع من اتهم الرئيس الفرنسي قبل وبعد الخطاب الذي ألقاه في قصر فارساي بمحاولة طمس دور رئيس وزرائه وجعله مجرد ظلّ له قد أخطأ فهدف الرئيس ماكرون يتمثل في تمكن رئيس الوزراء من قراءة تدقيق محتوى الإصلاحات والعمل على تنفيذها.

إعلان

أما صحيفة لوفيغارو فعنونت إحدى مقالاتها لن تخفض الضرائب عام 2018 كما وعد ماكرون. نقرأ في الصحيفة أن أهم ما جاء في برنامج ايدوارد فيليب الإصلاحات المتعلقة بخفض الضرائب والتعليم والعمل والصحة وتقول الصحيفة أن الرئيس ماكرون ورئيس وزرائه تراجعا عن تنفيذ وعود خفض الضرائب التي كانت رنانة خلال الحملة الانتخابية لماكرون وإرجائها إلى ما بعد عام 2020. وتقول الصحيفة إن مثل هذه الشكوك حول إمكانية تنفيذ وعود خفض الضرائب تدل على المأزق الذي يواجه حكومة ادوارد فيليب في ميزانية الدولة والذي سيؤثر حتما على مهام السلطة التنفيذية.

قطر لن ترضخ للشروط التعجيزية لجيرانها

في صحيفة لوفيغارو كتب جورج مالبرونو الأمر واضح جدا ولا يحتاج إلى تحليل عميق، إرجاء أمير قطر لزيارته إلى العاصمة الفرنسية إلى نهاية الصيف وهي التي كانت مبرمجة يوم الخميس دليل على أن الأمير الشاب لا يريد الوقوع في الخطأ ولا اتخاذ خطوة غير محسوبة على حساب الوضع الداخلي لبلاده، فلو كان الشيخ تميم آل ثاني على يقين من هدوء العاصفة الخليجية لزار باريس كما كان محددا.

وحول الشروط المفروضة على الدوحة من قبل الدول الخليجية المقاطعة يقول مالبرونو يقول الكاتب إن سبب فرض هذه الشروط التعجيزية من قبل الرياض وأبو ظبي هو تأكد هاتين الأخيرتين أن الدوحة سترفض حتما الانصياع لها وهذا سيفتح المجال أمام الرياض وحلفائها لفرض عقوبات جديدة على الجارة قطر.

ويضيف الكاتب أنه إذا كانت الدوحة على استعداد لإعادة النظر في علاقاتها مع إيران شرط أن تقدم بقية الدول الخليجية بذلك فهي بذلك اختارت الطريقة الذكية لتفكيك وحدة خصومها الخليجيين حيث ردت سلطنة عمان والكويت بالرفض على الشرط القطري.

كوريا الشمالية: كيم يطلق الصواريخ، وترامب منزعج

هكذا عنونت ليبيراسيون الملف الكوري الأمريكي ونقرأ في الصحيفة على ما يبدو كوريا الشمالية تحب أعياد الميلاد والأفراح والمناسبات. و4 يوليو هو يوم إحياء ذكرى استقلال الولايات المتحدة الأمريكية، وهو من المناسبات التي تعطي الفرصة للزعيم الكوري لإطلاق الصواريخ.

وتضيف الصحيفة أن كيم جونغ اين صرح بداية العام الجاري أن بلاده لن تتأخر في ارسال صواريخ باليستية بعيدة المدى ما أغضب الرئيس الأمريكي وعبر في ذلك الوقت عن غضبه بتغريدة على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي.

منذ ذلك الحين تختتم الصحيفة مقالها ودونالد ترامب يغرد بثقة وغرور وكوريا الشمالية تواصل إطلاق صواريخها رغم التهديدات والتنديدات.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.