تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

صحف فرنسا:"لحظة الحقيقة بين ترامب وبوتين في قمة العشرين"

سمعي
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الروسي فلاديمير بوتين (صورة مركبة: أرشيف)
إعداد : مونت كارلو الدولية
4 دقائق

تناولت الصحف الفرنسية مواضيع مختلفة من أهمها اللقاء الذي سيجمع لأول مرة بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين في قمة العشرين بمدينة هامبورغ الألمانية، بالإضافة الى ملف الشرق الأوسط وتطورات معركة الموصل بالعراق ضد تنظيم الدولة الإسلامية. إعداد محمد بوشيبة

إعلان

البداية من صحيفة لوموند التي عنونت مقالأ لها: "في قمة العشرين لحظة الحقيقة بين ترامب وبوتين "
كتبت إيزابيل موندرو إن اللقاء الذي سيجمع الرئيسين الأمريكي والروسي على هامش قمة العشرين بمدينة هامبورغ الألمانية يأتي بعد أشهر من العلاقات المضطربة من خلال وسائل الاعلام.
وأضافت الكاتبة أن هذا اللقاء يعتبر الأول بين الرئيسين لا سيما وأن توقيته يجري في أجواء مشحونة أهمها التوترات مع كوريا الشمالية والتي دفعت بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب للبحث عن حلفاء. فاللقاء هو نتاج أسابيع من المفاوضات المضنية لتحديد شكله.
وجهاً لوجه... لقاء بين الرئيسين والذي كان منتظرا، لن يكون مجرد لقاء قصير كما حدث مع الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، تقول الكاتبة، بل نقاشا حقيقيا حول الطاولة.

 ترامب - بوتين أول لقاء تحت التوتر العالي خلال قمة العشرين
هكذا عنونت صحيفة لوفيغارو حول اللقاء المرتقب بين ترامب وبوتين، حيث كتب فيليب جيلي مقالا حول الظروف التي سيجرى فيها هذا اللقاء. فالجانب الأمريكي، يقول الكاتب، سيتقدم الى النقاش دون أجندة محددة، وهذا ما يريده الرئيس الأمريكي، وهو موقف أقلق الخبراء الذين يرون بأن الرئيس الروسي مستعد جدا لهذا الاجتماع وهو ما حذر منه وفق ما نقله صاحب المقال عن نائب سابق لوزير الدفاع ديريك تشوليت، الذي وصف بوتين بسيد التلاعب.

أما بالنسبة لموقف السفير السابق في أوكرانيا جون هربست، اعتبر جيلي أن بوتين كان ولا يزال ضابط ال"كي جي بي" وهو خبير في فن الإقناع. وفي هذه الحالة، يقول الكاتب، سيكون هدف الرئيس الروسي خلال اللقاء إقناع ترامب أن روسيا لا تمثل تهديدا وأن حلف شمال الاطلسي ليس الأهم كما يدعي مستشاروه.

وحول هذه النقطة، دوما في لوفيغارو، تقول المسؤولة السابقة عن ملف أوكرانيا وروسيا في البنتاغون إيفلين فاركاس إنها تخشى تلاعب بوتين خاصة أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يتقبل المجاملات والنفاق بحسب المسؤولة السابقة ويبدو أن بوتين فهم تماما شخصيته.

معركة الموصل "مثل الفرق بين الجنة والنار"
صحيفة ليبراسيون أفردت حيزا واسعا لمعركة استعادة الموصل من تنظيم الدولة الإسلامية حيث نقل الموفد الخاص للصحيفة لوك ماتيو شهادات حية عن عراقيين فرّوا من الحرب الدائرة في المدينة.
والتقى الصحافي بعائلة تتكون من أب يدعى سمير وابنه ياسر فرّا من المعارك ومن تنظيم الدولة الإسلامية، وعند رؤيتهما للمرة الأولى، كانت العائلة في وضع مزري للغاية. فملابس الأب وابنه رثة وأجسامهما هزيلة والتعب يبدو جلياً عليهما. وبعد ثلاثة أيام من فرارهما، يقول ماتيو، تغيرت حياة الأب وابنه ياسر الذي أصبح يرتدي ملابس نظيفة ويسرّح شعره بعناية، وبدا الوالد سمير مبتسما بعدما حلق شعره وارتدى سترة طويلة وكان يدخن سيجارة.
وفي رده على سؤال الصحافي ماتيو حول وضعه بعد فراره، قال الوالد «إنى ما زلت لا أصدق بأنني نجوت، أشعر بتحسن الآن وأفضل من أي وقت مضى، إنه مثل الفرق بين الجنة والنار".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.