قراءة في الصحف الفرنسية

الصحف الفرنسية: واشنطن تتخلى عن تسليح المعارضة السورية

سمعي
(رويترز/أرشيف) مقاتل من الجيش السوري الحر يدرّب مقاتلين على استخدام مضاد للدبابات في ريف حلب
إعداد : هادي بوبطان

من أبرز ما تناولته الصحف الفرنسية الصادرة اليوم: برلين تتخذ تدابير عقابية ضد أنقرة على خلفية اعتقال الأخيرة لناشطين، وواشنطن أوقفت دعمها اللوجستي للمعارضة السورية.

إعلان

توقف ايف بورديون في صحيفة "ليزيكو" عند التوترات الجديدة بين المانيا وتركيا وكتب تحت عنوان: المانيا تُعاقب تركيا اقتصاديا. قائلا: ان العلاقات بين تركيا وشركائها الغربيين بلغت أمس الخميس مستوى جديد من التوتر مرده أولا، كشف وكالة انباء الأناضول الموالية للحكومة مواقع تمركز القوات الخاصة الأمريكية والفرنسية في شمال الرقة على بعد 30 كيلومترا عن المدينة التي أعلنها تنظيم "الدولة الإسلامية" عاصمة لدولة الخلافة، الأمر الذي أثار غضب البنتاغون.

الموضوع الثاني موضع التوتر يحدده الكاتب في قرار المانيا إعادة النظر في سياستها الاقتصادية والتجارية مع تركيا متوعدة باتخاذ تدابير اقتصادية تطال قطاعيْ السياحة والاستثمار، ويتابع ايف بورديون في صحيفة "ليزيكو" قائلا: مع ان تركيا تعد من الشركاء التاريخيين لألمانيا وان قرابة مليوني تركي يعيشون في المانيا الا ان برلين مستاءة من اعتقال السلطات التركية لناشطين حقوقيين، بينهم مديرة منظمة العفو الدولية في تركيا، ومواطن الماني من أصل تركي، في اطار استمرار عمليات "التطهير" الواسعة التي تقوم بها السلطات منذ محاولة الانقلاب الفاشلة في تموز يوليو 2016، وتعتقل تركيا تسعة من الرعايا الالمان تقول انهم على صلة بالداعية فتح الله غولن المتهم بإعداد الانقلاب الفاشل.

وبررت وزارة الخارجية الالمانية التدابير الاقتصادية العقابية ضد تركيا - كما يشير ايف بورديون في صحيفة "ليزيكو"بان أنقرة تقوم بإسكات كل صوت منتقد وترتكب انتهاكات لحقوق الانسان، ما يُبعد تركيا عن قيم أوروبا.

صحيفة "لا كروا" تُلخّص الإجراءات العقابية التي اتخذتها المانيا ضد تركيا

سيغمار غابرييل وزير الخارجية الالماني أعلن عن سلسلة من التدابير اتُخذت بالتشاور مع المستشارة انغيلا ميركل، أولها - كما تشير الصحيفة - يتعلق بقطاع الاستثمار حيث قال الوزير الألماني ان بلاده لا تنصح أحدا بالاستثمار في بلد لا يوفر بيئة مستقرة من الناحية القانونية حيث يمكن اتهام شركات بريئة بانها على صلة بالإرهاب. وبالتالي فان الحكومة الألمانية ستحد من ضمانات الدولة للمستثمرين.

برلين ستعيد النظر أيضا في الأموال الأوروبية التي تحصل عليها انقرة في إطار مفاوضاتها للانضمام الى الاتحاد الأوروبي.

وآخر هذه الإجراءات الملموسة، التي يتوقع ان تؤثر سلبا على الاقتصاد التركي- كما تُقدر الصحيفة - تشديد الحكومة الألمانية تحذيراتها للسياح الالمان الذين يرغبون في السفر الى تركيا، قائلة انها لم تعد قادرة على ضمان سلامة مواطنيها في ظل الاعتقالات الجماعية الاعتباطية، علما بان تركيا هي الوجهة المفضلة لدى السياح الالمان حيث يشكلون أكبر عدد من السياح في هذا البلد قبل الروس.

واشنطن تتخلى عن تسليح المعارضة السورية

جورج مالبرينو في صحيفة "لوفيغارو" وصف هذا الاجراء بانه ضربة قوية للمعارضة المسلحة السورية المعتدلة، فبقرار من الرئيس دونالد ترامب وضعت الاستخبارات الامريكية حدا لبرنامج تدريب وتجهيز المعارضين السوريين الذين يقاتلون قوات الرئيس بشار الأسد، وهو قرار-يضيف جورج مالبريونو-لا شك يُرضي روسيا التي ترغب الولايات المتحدة الامريكية في العمل معها لإيجاد حل لحرب مستمرة منذ ست سنوات أودت بحياة 400 ألف شخص.

وباعتراف مسؤولين أمريكيين فان برنامج دعم المعارضة السورية الذي بدأ في 2013 لم يكن له سوى أثر محدود وخصوصاً منذ أن دخلت القوات الروسية على خط النزاع إلى جانب قوات الرئيس بشار الأسد في العام 2015.
ويشير الكاتب الى ان آلاف المقاتلين السوريين تدربوا في الأردن على يد عناصر من الاستخبارات المركزية الأمريكية التي سلمت أسلحة أيضا لمقاتلين معتدلين سوريين، ولكن رغم المراقبة فان بعض هذه الأسلحة وصل الى الجهاديين.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن