تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

سياسة ماكرون حول الهجرة: مزيج بين الإنسانية والحزم

سمعي
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون

تناولت الصحف الفرنسية مواضيع مختلفة لكن أهمها هي السياسة الجديدة للرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون حول الهجرة كما تطرقت إلى الزيارة الأخيرة لرئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري إلى واشنطن. إضافة إلى تناولها قضية سحب إسرائيل للبوابات الإلكترونية من المسجد الأقصى البداية من صحيفة لومند.

إعلان

ظلّ حزب الله كان يخيّم على زيارة الحريري إلى واشنطن

تناولت صحيفة لومند موضوع زيارة سعد الحريري إلى واشنطن حيث اعتبر الكاتب لور ستيفان زيارة رئيس الوزراء اللبناني هي للدفاع عن المؤسسات اللبنانية وتوضيح موقع حزب الله في المشهد السياسي اللبناني لاسيما وان الإدارة الأمريكية تعارض التدريب العسكري الموالي لإيران، فالكونغرس الأمريكي بحسب الكاتب يحضر لعقوبات جديدة ضد الحزب وهو ما دفع بالحريري إلى التقليل من تأثير هذه الخطوة على لبنان.

ونقل الكاتب عن الرئيس دونالد ترامب تصنيف حزب الله كمنظمة إرهابية من قبل واشنطن وان الحزب عدو إسرائيل مما يهدّد حسب ترامب منطقة شرق الأوسط بأكملها.

وأضاف لور ستيفان أن تحدي سعد الحريري هو الإبقاء على المساعدات العسكرية الأمريكية للجيش اللبناني وهو تحدي تقابله نية الإدارة الأمريكية الجديدة خفض الانفاق في الخارج ابتداءا من 2018 فهي تعتبر بحسب الكاتب أن الجيش اللبناني غير قادر على معارضة حزب الله لكن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أشاد بدوره في محاربة تنظيم الدولة الإسلامية وأن المساعدات الأمريكية يمكنها أن تضمن أن يكون الجيش اللبناني هو المدافع الوحيد عن لبنان.

المهاجرون في انخفاض وماكرون في خط الجبهة في هذا الموضوع الملتهب

كتب مارسيلو والسفريد في صحيفة لوفيغارو عن القرارات التي أعلنها الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون حول الهجرة خلال حضوره مراسيم التجنيس في مقاطعة اورليانز.
الرئيس الفرنسي بحسب الكاتب كشف عن التزامه الطموح في انشاء مراكز المعالجة الإدارية في النقاط الساخنة بليبيا حيث يتم فحص فيها طلبات اللجوء في ستة أشهر واستضافة المهاجرين، وأشار الكاتب أن ايمانويل ماكرون يريد بحلول نهاية العام شوارع وغابات خالية من المهاجرين حيث قال الكاتب نقلا عن الرئيس الفرنسي إنه لا يريد المزيد من النساء والرجال في الشوارع. فعقيدة الرئيس حيال استضافة اللاجئين حسب مارسيلو والسفريد هي مزيج بين الإنسانية والفعالية". بين "الكرامة" و"الحزم" حيث وجه ايمانويل ماكرون رسالة إلى من يطالبون بالسخاء أكثر مع اللاجئين بأن فرنسا لا يمكنها أن تعطي أكثر مما لديها مضيفا  بأن الوضع يتطلب استجابة سريعة اذ هناك نحو مليون من النساء والرجال الذين ينتظرون في مخيمات في ليبيا.

في القدس، أجبرت إسرائيل على الانسحاب

هكذا عنونت صحيفة ليبراسيون أحد مقالاتها حيث تساءل مراسلها بإسرائيل نسيم بيشار عن أسباب التراجع الإسرائيلي، ليجيب بتصريح لوزير الداخلية الإسرائيلي اري ديري بأنه رغم معارضة الإسرائيليين لتفكيك البوابات الإلكترونية لكن بحسب الوزير فإن الحكومة الإسرائيلية فضلت أن يكون لها رؤية استراتيجية بعيدة المدى تأخذ في الاعتبار الكامل الحالة العامة في المنطقة.

فالكاتب يرى في الواقع أن تركيب البوابات هو رد فعل على عملية اغتيال الشرطيين، وأن القادة الإسرائيليين كانوا يعلمون أنهم يلعبون بالنار بحسب المراسل لاسيما وأن قضية باحة مسجد الأقصى كانت قد اشعلت انتفاضة 1999 بعد زيارة ارييل شارون الحرم المكي الشريف على الرغم من تحذيرات جهاز الأمن العام في إسرائيل الشاباك.

وأضاف الكاتب أن بعد ثماني عشرة سنة من انتفاضة الأقصى لا تزال المخابرات العسكرية الإسرائيلية تحذر رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو من أي خطوة قد تقوم بها إسرائيل للتحكم في المسجد من شأنها أن تؤدي إلى موجة عنف جديدة.

محمد بوشيبة

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن