تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

"لوموند" في عدن ونحو ما يشبه الحرب الباردة بين واشنطن وموسكو

سمعي
تجمع للناس حول شاحنة خيرية لتعبئة مياه الشرب في باجيل، اليمن / رويترز29-07-2017

تعددت اهتمامات الصحف الفرنسية الصادرة اليوم من حسم موضوع استضافة باريس لأولمبياد عام 2024، إلى أزمة العلاقات الأمريكية-الروسية وحرب يجري طمسها بعيدا عن الأضواء هي حرب اليمن تقول "لوموند" التي نشرت أول سلسلة مقالات من أصل خمسة خصصتها لهذا النزاع.

إعلان

عدن أو "البركان"

المحطة الأولى لموفدي "لوموند"، "جان-فيليب ريمي" و"أوليفييه لابان-ماتيي" كانت في عدن أو "البركان" كما وصفتها الصحيفة. المقال الأساس ينقل مشاهدات "ريمي" و"لابان-ماتيي" من "الأوتوستراد البحري الذي يشكله خليج عدن حيث تجوب السفن الحربية تحت ستار الظلام" كتبت "لوموند" إلى شوارع المدينة الداخلية حيث التقى مراسلا الصحيفة بطبيب يستمر بحقن زبائنه بمادة البوتكس رغم الحصار "لأن الشباب لاثمن له" كما قال.

عدن 1958 أنشط مرفأ بعد مرفأ نيويورك

"في عام 1958 كانت الحركة في مرفأ عدن الأنشط بعد مرفأ مدينة نيويورك ولكن الانحدار سرعان ما بدأ" تقول "لوموند". "جاءت الحقبة الشيوعية لتنهي عهد المنطقة الحرة وتكرس عزلة عدن. إلا أن عاصمة الجنوب عرفت انتعاشا لفترة وجيزة بعد الوحدة قبل اندلاع الحرب الأهلية في التسعينيات من القرن الماضي" كتبت "لوموند" في مقالها الشيق والشديد التوثيق والذي لا مجال لذكر جميع تفاصيله في فقرتنا الصباحية.

ثمن النزاع بين الرياض وطهران

لكننا نشير إلى افتتاحية "لوموند" التي نبهت إلى أن "اليمن مهدد بالزوال والعالم يتفرج. المدنيون يشكلون ستين بالمئة من قتلى العامين الأخيرين ومرض الكوليرا يتفشى والبلاد تدفع ثمن النزاع بين طهران والرياض" تقول "لوموند" التي لفتت إلى أن القوتين الإقليميتين اقترفتا جرائم الحرب في بلد يعد من أكثر البلدان فقرا في العالم ولم يعرف إلا الحرب مند نصف قرن. وقد نبهت "لوموند" إلى "مخاطر طمس هذا النزاع وإهماله فيما تتفشى فيه السلفية التي تصدرها الرياض" كما قالت.

عودة إلى ما يشبه الحرب الباردة بين روسيا والولايات المتحدة

ثمة أزمة أخرى تصدرت أخبار صحف اليوم هي الأزمة المستجدة بين موسكو وواشنطن على وقع قرار الكرملين تقليص البعثة الديبلوماسية الأمريكية في روسيا. إنها العودة إلى "ما يشبه الحرب الباردة" كتبت "لوفيغارو" التي خصصت المانشيت للموضوع وحملت الرئيس الأمريكي مسؤولية تردي العلاقات. "بعد تورطه مع موفدين روس مشبوهين إبان حملته الانتخابية بات دونالد ترامب مقيدا" كتبت "لوفيغارو" في افتتاحياتها.

"اللعنة الديبلوماسية"

افتتاحية حملت عنوان "العنة الديبلوماسية" تلك التي منعت الاتفاق الموعود. كاتب المقال "آرنو دو لاغرانج" رد الأمر إلى "ما هو أبعد من شخصيتي ترامب وبوتين ألا وهو تراكمات الاستقطاب تاريخيا حول مقولة التهديد الروسي ومضي بوتين قدما بمحاولة زعزعة استقرار الديمقراطيات الغربية. ما ينبأ" خلصت "لوفيغارو" بقطع طريق التفاهم بين القوتين العظيمتين السابقتين.

إفلاس الماركسية الاستوائية

وبعيدا عن النزاع بين روسيا والولايات المتحدة طغت أخبار فنزويلا التي تغرق بأزمتها كتبت "لوباريزيان" فيما "لي زيكو" جعلت منها موضوع المانشيت تحت عنوان" "إفلاس الماركسية الاستوائية" مشيرة إلى جنوح نظام فاشل نحو الجنون.

باريس 2024 هذه المرة كسبنا الرهان

الصحف خصصت حيزا هاما لتحقيق الحلم الباريسي باستضافة أولمبياد 2024 "هذه المرة كسبنا الرهان" عنونت "لوباريزيان" غلافها. "الطريق باتت مفتوحة أمام باريس بعد تراجع لوس انجليس" كتبت من جهتها "لوفيغارو".

جان مورو الأيقونة والصوت

وفي انتظار الإعلان الرسمي المتوقع في أيلول سبتمبر المقبل في ليما طغي خبر آخر على الصحف الصادرة اليوم التي ألقت كلها نظرة الوداع على الممثلة الأيقونة الراحلة عن تسعة وثمانين عاما "جان مورو". "جان مورو" التي كانت صوتا قالتا "ليبراسيون" في إشارة إلى أغانيها التي ستظل في محفورة في ذاكرتنا.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.