تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

انتصار الأقليات على تنظيم "الدولة الإسلامية" طعمه مُر

سمعي
بعض الأيزيديين في مخيمات اللجوء ( يوتيوب)

من أداء الرئيس ماكرون إلى ازمة الحزب الاشتراكي تصدر الشأن الفرنسي الداخلي أخبار صحف اليوم، لكن السياسة العالمية لم تغيب وكذلك التحقيقات الخاصة عن مدينة إسطنبول ومعاناة الأزديين ومتحف القاهرة الجديد.

إعلان

الأزمة المالية: العبر والمخاطر

وقراءتنا للصحف الفرنسية سوف نستهلها بمانشيت "لي زيكو" التي طرحت في صفحتها الأولى مسألة "الأزمة المالية: العبر والمخاطر" كما عنونت. اليومية الاقتصادية التي خصصت ملفا كاملا للموضوع، أشارت إلى أنه تم استيعاب آثار انهيار الأسواق المالية بعد عشر سنوات على إفلاس مصرف ليمان بروذرز. إلا أنه وبالرغم من الحد من الممارسات الخاطئة ما زالت مصارف الاستثمارات تعتمد إلى المجازفة المفرطة وابتكار المشتقات المالية.

هل يجب أن نخاف من ارتفاع سعر صرف اليورو؟

الهم المالي حضر أيضا في "لوفيغارو": "هل يجب أن نخاف من ارتفاع سعر صرف اليورو؟" سؤال طرحته اليومية في صدر صفحتها الأولى بعد استعادة الثقة بالعملة الأوروبية جراء انحسار المخاطر السياسية في أوروبا وتنامي الشكوك حيال سياسة دونالد ترامب إلا أنه يخشى تقول "لوفيغارو" من أن يؤثر ارتفاع سعر اليورو على المصدرين الأوروبيين.

ماكرون والمبتدؤون

"ماكرون والمبتدؤون" عنوان "لوبينيون" التي أشارت إلى أن "الرئيس الفرنسي يواجه تحديا غير مسبوق في الجمهورية الخامسة وهو أن أركان حكمه الثلاثة أي الحكومة والغالبية البرلمانية وحركة "الجمهورية إلى الأمام" تنقصها التجربة عدا عن ميل الرئيس الفرنسي إلى السيطرة على فريقه بشكل كامل ما يعني أنه بات بالخط الأمامي دون أي دفاعات تحميه من الضربات". من هنا "انخفاض شعبيته" تقول "لوبينيون" التي تساءلت عما إذا كان الفخ ينطبق شيئا فشيئا على ماكرون. "لوفيغارو" من جهتها كشفت كيف يقوم الرئيس الفرنسي بإدارة فريق عمله على طريقة رجال الأعمال.

انتصار الأقليات على تنظيم "الدولة الإسلامية" طعمه مر

وفي "لاكروا" نقرأ مقالا عن استمرار معاناة الأيزديين في العراق بالرغم من استعادة مناطق تواجدهم من تنظيم "الدولة الإسلامية". "انتصار الأقليات على تنظيم "الدولة الإسلامية" طعمه مر" كتب "جيريمي اندره" الموفد الخاص ل "لاكروا" الى سنجار التي مرت ثلاثة أعوام على استعادتها من قبضة التنظيم الإرهابي. "كان بود الأيزديين أن يحتفلوا بانتصارهم وأن يحلموا بالعودة" كتبت "لاكروا" لكن 50" ألفا منهم فقط، من أصل 320 الفا رجعوا إلى ديارهم بعد أن باتت مقسمة إلى ثلاث مناطق نفوذ واحدة تخضع للحزب الديمقراطي الكردستاني والثانية لحزب العمال الكردستاني والثالثة للميلشيات الشيعية".

الحل هو بالسماح للأيزديين بمغادرة العراق

نواف خدر الذي ينتمي الى "عائلة ايزيدية عرفت ببسالتها القتالية ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" قال لـ"لاكروا" إنه "استطاع أن ير صور فقط منزله المدمر". "لقد سرقوا كل شيء سرقوا حتى النوافذ والأبواب حتى أنهم دمروا المقابر" نواف فقد الأمل بأن يجد جسد ابنه كي يدفنه. "مهما قدمت من تضحيات ومهما كافحت الحل الوحيد هو الاعتراف بأن الأيزديين تعرضوا للإبادة والسماح لهم بمغادرة العراق" وهي الجملة التي ختمت بها "لاكروا" مقالها.

إسطنبول المتقوقعة على نفسها بعدما كانت موعودة بالانفتاح

المقال هو عبارة عن حديث مع عالم الجغرافيا فرنسوا بيروز الذي اعتبر ان الاعمار والنمو انطلاقا من دائرة المراكز التجارية المتكاثرة في المدينة يأتيان على صورة طموحات رجب طيب اردوغان". "بيروز" تحدث أيضا عن كآبة باتت تستشف في إسطنبول وقال إنها أصبحت متقوقعة على نفسها بعد ان كانت موعودة بالانفتاح على جميع الأفق.

متحف مصر الجديد

ودوما في "ليبراسيون" نقرأ عن متحف القاهرة الجديد الذي يشيد حاليا امام الاهرامات. وهو مرشح بان يكون أكثر من معرض اذ انه سيضم مركزا للأبحاث الفرعونية وسيعرض خمسين الف قطعة اثرية ابرزها مجموعة توت عن خامون على ان يفتح المتحف ابوابه للزوار في ربيع العام القادم.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن