قراءة في الصحف الفرنسية

ماكرون تحت ضغط الملفات الحساسة

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (رويترز)
إعداد : أمل بيروك

اهتمت الصحف الفرنسية الصادرة اليوم، الثلاثاء 29 أغسطس 2017، بعدد من الملفات والقضايا التي تهم الشؤون الفرنسية والعالمية، ومن أبرزها تحديد السياسة الخارجية والاجتماعية للحكومة الفرنسية، ومعركة تلعفر لدحر تنظيم الدولة الإسلامية في شمال العراق، والنتائج الكارثية لهبوب عاصفة هارفي في ولاية تكساس الأمريكية

إعلان

ماكرون سيحدّد سياسته الخارجية والاجتماعية

كتبت صحيفة لوموند أن عودة الحياة الاجتماعية للحكومة الفرنسية، بعد انقضاء العطلة الصيفية، المقررة يوم الإثنين المقبل تأتي في سياق سياسي متوتر. فبينما تجرى مفاوضات حساسة بشأن قانون العمل، أثارت بعض الإجراءات المسرّبة السخط والغضب في الأوساط السياسية الفرنسية.

وفي صحيفة لوفيغارو، وتحت عنوان "ماكرون يطلق مجموعة من الإصلاحات ويضع ادوارد فيليب على الخط الأول"، كتب فرانسوا كزافييه بورمو أن المهمة لن تكون سهلة أمام رئيس الوزراء الفرنسي. فبعد قانون العمل والاصلاحات المرتقبة حوله، ستباشر الحكومة بدء اصلاحات تتعلق بالـتأمين الصحي والسكن وأوضاع الجامعات بالإضافة إلى التكوين المهني.

كما سيعقد البرلمان جلسة استثنائية في 25 من الشهر المقبل ليسأل فيها رئيس الوزراء عن قانون مكافحة الإرهاب.

ويرى الكاتب أن أغلب هذه الاصلاحات والقوانين ستفوز بمصادقة الأغلبية البرلمانية. أما المعارضة فقال إنها ستحدث ضجة كبيرة ولكنها لن تكون فعالة.

تنظيم "الدولة الإسلامية" يفقد معقله في تلعفر

كتب جورج مالبرونو في صحيفة لوفيغارو أن تنظيم "الدولة الإسلامية" يعيش آخر أيامه شمال العراق، فعناصر التنظيم المتطرف لم يقاوموا كثيرا وتخلّوا عن ساحة المعركة في وقت قياسي حسب شهادات أهل المدينة.

وقال الكاتب إن عدد عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" الذين ردوا على هجمات القوات العراقية لم يتجاوز ألفي جهادي، وكانت هيئتهم تعبر عن ضعفهم الجسدي وقلة السلاح لديهم.

وأضاف مالبرونو أن القوات الكردية، شمال تلعفر، ألقت القبض على خمسة فرانكونيين ينتمون إلى تنظيم "الدولة الإسلامية".

وأشارت الصحيفة إلى نزوح أعداد كبيرة من المدنيين من تلعفر رغم أن المعركة في هذه المنطقة لم تدم طويلا.

وأضافت أن عشرات من العائلات سبق لها أن هربت من تلعفر حين سيطر تنظيم "الدولة الإسلامية" عليها عام 2014، واستقر أغلبها في جنوب العراق لأنها من الشيعة. وقد بدأت هذه العائلات رحلة العودة إلى منازلها بعد استعادة أغلب أحياء المدينة من طرف القوات العراقية.

ليبيا .. طاولة اختبار دبلوماسية ماكرون

في صحيفة لوموند كتب مارك سيمو أن إيمانويل ماكرون يريد أن يثبت أنه الرئيس القادر على الحماية وجلب الأمان، ويود الرئيس الشاب تحقيق مطالب شعبه سواء فيما يتعلق بملف الهجرة أو بمكافحة الإرهاب.

والاجتماعات والقمم التي تعقد في الفترة الراهنة حول الاتجار بالبشر والهجرة غير الشرعية بالإضافة إلى جولته في دول أوروبا الشرقية دليل قاطع على ذلك.

ويضيف الكاتب أن ماكرون يحاول إبقاء السيطرة على الوضع منتهجا خطة دبلوماسية ترتكز على الظهور والحضور المستمر، مستخدما في ذلك علاقاته الشخصية مع نظرائه الأجانب.

العاصفة هارفي : خسائر في تكساس، ولويزيانا مهددة

تناولت صحيفة لوباريزيان نتيجة عاصفة هارفي، وأوضحت أنه تم استدعاء اثني عشر ألف جندي من الحرس الوطني في تكساس لضمان سلامة المواطنين وللمساعدة في جهود الإغاثة بينما تغرق المدينة في الفيضانات نتيجة العاصفة.

وقالت الصحيفة إن الخطر الرئيسي هو ارتفاع منسوب المياه في هيوستن. وتنقل الصحيفة شهادات بعض المواطنين والخبراء الذين وصفوا منسوب المياه بالتاريخي.

وذكرت أن الوكالة الفدرالية لحالات الطوارئ تستعد لاستقبال ما لا يقل عن ثلاثين ألف شخص في ملاجئ مخصصة للطوارئ في هيوستن. ومن المتوقع أن يتزايد العدد بشكل استثنائي وفقا لأحد ممثلي السلطات في الولاية.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن