قراءة في الصحف الفرنسية

كيف تجسس المغرب على فرنسا؟

سمعي
البطاقات "س" الخاصة بالمشتبه بهم في قضايا إرهاب القادمين من المغرب والمتشددين الممنوعين من السفر (يوتيوب)

نستهل جولتنا بصحيفة "ليبيراسيون" التي تصدرت صفحتها الأولى قضية مثيرة بين فرنسا والمغرب وتتعلق بموضوع تجسّس لصالح المملكة، والمتهم ضابط شرطة فرنسي يعمل في مطار "أورلي" الباريسي يُعتقد أنه قدم معلومات سريّة بطريقة غير مشروعة إلى المخابرات المغربية.

إعلان

قائد الشرطة هذا-كما تنقل الصحيفة في تقريرها الحصري-يقبع في السجن وتم تقديمه أمام العدالة في الحادي والثلاثين من شهر آيار مايو الماضي بتهمة تقديم معلومات سرية للمخابرات المغربية وتحديدا إلى جهاز مكافحة التجسس في المغرب خلال السنوات الثلاث الماضية.

المعلومات تتعلق ببطاقات خاصة بالمشتبه بهم في قضايا إرهاب القادمين من المغرب والمتشددين الممنوعين من السفر، وهي وثائق تُصنّف سرّية وحسّاسة خاصة بوزارة الدفاع الفرنسية. ويُرجّح أن هذه المعلومات السرّية التي قدمها المسؤول الأمني الفرنسي بطريقة غير مشروعة عبر وسيط هو مدير شركة تعمل في المطارات، اعتمد المغرب عليها لفك رموز بعض العمليات الإرهابية التي ضربت فرنسا خلال السنوات الماضية.

وتتابع صحيفة "ليبراسيون" أن هذا المسؤول الأمني الفرنسي الملاحق بتهمة "الفساد" أيضا استفاد مقابل تقديم هذه المعلومات السرّية من العديد من الرحلات الجوية والعطل مدفوعة كلها من جهات مغربية.

فرنسا تريد تسريع ترحيل المهاجرين غير الشرعيين

كتبت صحيفة "لوفيغارو": في وقت تُواجه فرنسا توافدا متزايدا للمهاجرين فإن وزير الداخلية جيرار كولومب يريد تسريع إعادة المهاجرين غير الشرعيين الذين تُرفض طلباتُ لجوئهم إلى بلدانهم الأصلية.

وتشير الصحيفة إلى أن الوزير كولومب متمسك بخطه المتشدد في ملف الهجرة حيث زادت نسبة الترحيل خلال الأشهر الماضية بنسبة 5 بالمئة في وقت لم تتجاوز عمليات الترحيل ثلاثة عشر ألف مهاجر في 2016 من أصل 91 ألف مهاجر غير شرعي تم توقيفهم.

وتكشف اليومية الفرنسية أن ثلاثة ارباع المهاجرين غير الشرعيين الذين ترفض طلباتهم يبقون على التراب الفرنسي.

وترى اليومية الفرنسية أن موضوع الهجرة الشائك تعثرت معظم الحكومات الفرنسية المتعاقبة في معالجته، وطالبت الصحيفة المحسوبة على اليمين التقليدي في فرنسا، في افتتاحيتها الرئيس ماكرون بأن يضع كامل ثقله في أوروبا ليتم مراجعة اتفاقيات شنغن ودبلن، ذلك أن عمليات الترحيل مهما ارتفع معدلها فهي تبقى غير ناجعة طالما بقيت الحدود مفتوحة على حالها في أوروبا.

"تذبذب مواقف القوى الكبرى في مواجهة تهديدات كوريا الشمالية"

نقرأ في صحيفة "ليزكو" أن كوريا الجنوبية لم تُخف مخاوفها من أن تقوم جارتها الشمالية بإطلاق صاروخ باليستي جديد عابر للقارات في الأيام القليلة المقبلة مع حلول الذكرى السنوية لتأسيس "جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية" في التاسع من شهر سبتمبر الجاري. وقد أجرت البحرية الكورية الجنوبية اليوم مناورات ضخمة بالذخيرة الحية لتحذير بيونغ يانغ من الإقدام على أي استفزاز في البحر، وذلك بعد يومين على التجربة النووية السادسة والأقوى على الإطلاق لنظام كوريا الشمالية.

واعتبرت الصحيفة أنه رغم هذه التهديدات والاستفزازات لكوريا الشمالية فإن القوى الكبرى في المنطقة أظهرت عجزها الإثنين على اتخاذ موقف موحّد ضد استفزازات نظام كيم جونغ اون.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم