تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

مأساة بورما تحرج الغرب

سمعي
فارون روهينغا من العنف ( رويترز)
إعداد : أمل بيروك
4 دقائق

من أهم ما تناولته الصحف الفرنسة اليوم ملف مسلمي بورما واستياء المجتمع الدولي مما يحدث هناك ومقالات حول الإعصار ايرما الذي يضرب جزر الآنتيل في بحر الكاريبي بالإضافة إلى ملفات أخرى من أهمها عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا وشؤون داخلية فرنسية.

إعلان

الغرب محرج من المأساة في بورما

كتب غولد تيبو في صحيفة لوموند أن هذه الحملة ضد مسلمي الروهينغا أصبحت مصدر غضب شديد بين حكومات الدول الإسلامية حول العالم.

فبينما احتج الرئيس الإندونيسي أمام السلطات البورمية يتظاهر المئات في جاكرتا أمام سفارة بورما.

ويضيف الكاتب أن المتطوعين لدى الجمعيات غير الحكومية العاملة في بورما أكدوا أن الحصيلة التي تناولتها المصادر الإعلامية لعدد القتلى والجرحى والهاربين من العنف في بورما إلى مناطق أخرى لا تعبر عن الواقع الذي يعاني منه هؤلاء بشكل يومي.

ويقول الكاتب في الدول الغربية، بعض المسؤولين نددوا بما يحدث في بورما وواصلت مطالبة الجيش في هذا البلد بتحمل مسؤوليته ولكن تبقى الدول الغربية يقول الكاتب متكتمه حول الدور الذي تلعبه أونغ سان سوكي في الحكومة المدنية وأشارت بعض الدول الغربية إلى أنه لا سلطة لها في القضايا الأمنية للبلاد وأنها حاولت اتخاذ اجراءات ضمن الكم المحدود من صلاحياتها أمام الجيش الذي يعتبر الأقلية المسلمة عرقا أجنبيا في البلاد.

ايرما ومنطقة البحر الكاريبي التي دمرها إعصار غير مسبوق

هكذا عنونت لوفيغارو صفحتها الأولى ونقرأ في الصحيفة إعصار قوي مصحوب برياح شديدة دمرت بعض جزر الكاريبي أو ما يعرف ب لي آنتيل، وعلى الجانب الهولندي للجزيرة يقول الكاتب سجلت أضرار كبيرة جدا حيث اختفت منازل بأكملها وأغرقت الأمواج التي فاق ارتفاعها اثني عشر مترا البواخر والشاحنات وحطمت أشجار النخيل وواجهات المحلات.

ومن المتوقع أن تواصل عاصفة ايرما تقدمها حدود 20-25 كم / ساعة، في الجمهورية الدومينيكية اليوم لتصل إلى كوبا غير أن مخاطر وقوع خسائر بشرية جسيمة في كوبا منخفضة لاتخاذ السلطات الاحتياطات اللازمة لمواجهة الإعصار مسبقا ولكن الحصيلة الاقتصادية ستكون كارثية على البلاد.

ويضيف الكاتب أن جزيرة هايتي التي لم تتعافى بعد من إعصار ماثيو ستشهد أضرارا أخرى جراء إعصار ايرما.

في نفس الموضوع عنونت لوفيغارو أيضا الوحش ايرما يدمر جزر الكاريبي.

أما لوباريزيان فعنونت فوضى في جزر الكاريبي ونقرأ في الصحيفة أن المختصين في الأرصاد الجوية يحذرون من عواقب التغير المناخي فبعض الدراسات ترى بأن إعصار ايرما يمكن أن يتكرر بنفس القوة على التراب الفرنسي عام 2100 لو استمرت التغيرات المناخية التي تشهدها فرنسا اليوم.

جثث الجهاديين الفرنسيين في سوريا ترهق باريس

هكذا عنون جورج مالبرونو في صحيفة لوفيغارو تحقيقه حول الجهاديين الفرنسيين الذين قتلوا في سوريا ونقرأ في التحقيق أن دمشق تحتفظ بجثث الفرنسيين الذين قتلوا في سوريا منذ عام 2011 وبالرغم من رغبة أجهزة الاستخبارات الفرنسية من الحصول على قائمة بأسماء هؤلاء الجهاديين إلا أن الرئاسة الفرنسية ترفض التعاون مع النظام السوري.

ويضيف مالبرونو أن هذه الجثث منها ما دفن ومنها ما يحتفظ به داخل ثلاجات خاصة منهم من يحمل الجنسية الفرنسية ومنهم مزدوجي الجنسية من أصول جزائرية ومغربية وتونسية وهؤلاء استعملوا جوازات سفر بلدانهم الأصلية للدخول إلى سوريا رغم أنهم يحملون الجنسية الفرنسية.

ونقرأ في التحقيق أيضا أن أحد المسؤولين عن حفظ الجثث صرح للصحيفة أنه من الممكن لدمشق أن تعرض صور هؤلاء كورقة ضد باريس. ولكنها لم تفعل لدوافع دينية.

فعرض صور جثث جهاديين فرنسيين سيجعل عائلاتهم تضغط على الحكومة الفرنسية ويتحرك بذلك الرأي العام.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.