تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

السعودية تحكم قبضتها على "المعارضة" وحين تلعب قطر بالكرة

سمعي
الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز والأمير محمد بن سلمان (يوتيوب)

الصحف الفرنسية الصادرة اليوم خصصت حيزا هاما لنجاح باريس في استضافة الألعاب الأولمبية العام 2024 من دون ان تغيب حملة الاعتقالات في السعودية وأزمة الخليج بشكل عام.

إعلان

السعودية: القمع السياسي يتصاعد

سلطت ثلاث صحف الضوء على موجة الاعتقالات هذه وقد كتبت "لوموند": "تعاظم القمع السياسي في السعودية خلال الأيام الأخيرة" وقد أشارت الصحيفة إلى أن الدولة أحكمت قبضتها "في وقت تكاثرت فيه الاشاعات حول تنازل محتمل للملك سلمان عن العرش لابنه محمد".

سلمان العودة دفع ثمن موقفه الداعم للتصالح مع قطر

ومن بين المعتقلين سلمان العودة وعوض القرني وهما داعيان بارزان من المحتمل تقول "لوموند" أنهما "دفعا ثمن مواقفهما الداعمة للمصالحة مع قطر" وقد أشارت الصحيفة أيضا إلى اعتقال الأمير عبد العزيز بن فهد وهو من العائلة المالكة ومن المعارضين لحصر السلطات بيد الجناح المؤيد للملك سلمان" تشير "لوموند".

مخاطر تحدق بالأمير السعودي

أما "لوفيغارو" فقد رأت أن ثمة مخاطر تحدق بالأمير الشاب الطموح محمد بن سلمان منها حربه مع اليمن التي لم يستطع انهاءها وأيضا نزاعه مع قطر. ويعتبر كاتب المقال "جورج مالبرونو" أن السعودية والإمارات خسرتا معركة الإعلام أمام قطر من هنا قرار الرياض تمويل حملات إعلامية من أجل تحسين صورتها في أوروبا تقول "لوفيغارو".

محمد بن سلمان أرسى الخوف في المجتمع السعودي

"ليبراسيون" روت من جهتها ظروف اعتقال الداعية سلمان العودة على لسان أخيه الذي اعتقل هو أيضا. كاتبة المقال هالة قضماني نقلت عن الباحث ستيفان لاكروا أن محمد بن سلمان أرسى الخوف في المجتمع السعودي. هذا وقد كتبت "ليبراسيون" أيضا عن "مساحة الحرية" التي تشكلها مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية والتي تعتبر منبرا لكل من المعارضة والسلطة التي تستعمها كبالون اختبار.

نادي كرة قدم قطر

قطر أيضا نالت حظها في الصحف الفرنسية وقد خصصت "لوموند" خصصت صفحتين كاملتين لـ "نادي كرة قدم قطر" كما عنونت مقالها عن نادي سان جيرمان الباريسي ويروي المقال كيف قرر أمير البلاد تميم بن حمد آلا ثاني شراء اللاعب نيمار بمئات الملايين من اليورو وذلك من أجل التعويض عن هزيمة الفريق الباريسي الذي يموله أمام فريق مانشستر البريطاني الذي يملكه الشيخ منصور المنتمي للعائلة المالكة لإمارة أبو ظبي المنافسة لقطر.

رجل عاقل إلا حين يتعلق الأمر بالإمارات

"الأمير امتعض من الأمر" قال مصدر مقرب من الدوحة لصحيفة "لوموند". "الأمير تميم رجل عاقل" أضاف هذا المصدر، "لكن حين يتعلق الأمر بالإمارات يتغير كل شيء ولا تعود المسألة مسألة كرة قدم بل تصبح صراعا بين بلدين لا بل بين قائدين". وفيما هو أبعد من كرة القدم، تضع "لوموند" كيفية إدارة قطر لفريق "باري سان حيرمان" في إطار صراعها مع جيرانها الخليجيين."

باريس عام 2024 يا لها من نشوة

وفي الشأن الفرنسي، حيت الصحافة بشكل خاص فوز باريس بشرف استضافة الألعاب الأولمبية لعام 2024. "يا لها من نشوة" عنونت "لوباريزيان" التي رجحت أن "باريس ستكون في حالة عيد" ورأت في الأمر "مشروعا مجتمعيا". "لوفيغارو" عنونت" "الألعاب الأولمبية، تحد رياضي واقتصادي" وقد رأت في افتتاحيتها أن "التحدي الأكبر هو عدم تخطي الميزانية".

لبنان والجزائر على الصفحات الثقافية

وقد حضر العالم العربي في الصفحات الثقافية حيث خصصت "لوموند" صفحة كاملة لمهرجان بيروت لفن "الدزاين" في لبنان فيما نقرأ في "لوفيغارو" مقالا في صفحتين عن حضور الجزائر في ست روايات فرنسية صدرت حديثا.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن